علاج عرق النسا بالحجامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٣ أكتوبر ٢٠٢٠
علاج عرق النسا بالحجامة

عرق النسا والحجامة

يُعرف عرق النسا (Sciatica) بأنَّه الألم المُزعِج الذي قد يشعر به الشخص عادةً في أحد جانبي الجسم، فهو يمتدّ من أسفل العمود الفقري، ويمرّ بالمؤخِّرة، والجانب الخلفي من القدم على طول العصب الوركي، وقد يحدث هذا الألم نتيجة تضيُّق العمود الفقري، أو الضغط الذي يولِّدُه القرص المنفتق، أو النتوء العظمي في العمود الفقري على العصب الوركي، وتجدر الإشارة إلى الأدوية المستخدمة في حالات عرق النسا تعمل على تسكين الألم، أو التّخفيف من حدّة الالتهاب، بينما يُعتبر التدخل الجراحي الخيار العلاجي الوحيد الذي يشفي من عرق النسا، ولكنْ وُجِد أن الحجامة (Hijama) (cupping therapy) قد تكون فعَّالة في التخفيف من هذه الآلام، فهي واحدة من علاجات الطب التقليدي التي تقوم على عمل شقوق سطحيَّة في الجلد، ووضع أكواب لسحب الدم الراكد تحت الجلد، وقد ثبتت فعاليَّة الحجامة في علاج العديد من الاضطرابات، وفي هذا المقال سنتطرق إلى فعاليتها، ومدى أمان استخدامها في علاج عرق النسا.[١][٢]


هل تُعدّ الحجامة علاجًا فعًالًا لعرق النسا؟

قد تكون الحجامة من العلاجات الفعَّالة في علاج عرق النسا، فقد أشارت إحدى الدراسات التي أُجريَت على 92 شخص يعاني من عرق النسا تراوحت أعمارهم بين 19-75 عامًا، إلى أنَّ الحجامة كانت فعالة عند 67% من المصابين الذين يُعانون من آلام الورك الشديدة، الناتجة عن تدلِّي القرص، أو فتق الفقرات القطنية رقم 4 و 5 ( L4/L5)، كما أنَّها حسَّنت من القدرة على الحركة، دون الإبلاغ عن حدوث آثار جانبية.


حقيقةً، يعدّ السبب الكامن وراء فعاليَّة الحجامة في تخفيف آلام عرق النسا مجهولًا، ولكنْ يوجد اعتقاد بأنَّ الحجامة قد تُساهم في تحسين الدورة الدمويَّة من خلال سحبها للدم المُحتقِن، والسّوائل لموجودة تحت الجلد في موضع الألم كالسّائل الليمفاوي، كما يَعتقِد بعض الباحثين بأن الحجامة يُمكنها المساعده في إعادة تحريك المادة الهلامية التي تخرج من بين الفقرات عند انفتاقها، والتي قد تولِّد ضغطًا على العصب الوركي، ممَّا قد يُساهم في تخفيف هذا الضغط، وعلاج آلام عرق النسا، وعلى الرغم من ذلك، لا تُعدّ هذه النتائج مؤكَّدة بسبب بعض المحدِّدات التي فرضتها هذه الدراسة، المُتمثِّلة بصعوبة الحصول على صورةرنين مغناطيسي بعد إجراء الحجامة للمشاركين.[٢]


علاجات فعالة أخرى لعرق النسا

على الرغم من عدم توفُّر الأدلة العلميَّة الكافية التي تدعم فعاليَّة العلاجات الطبيعيَّة في تخفيف أعراض عرق النسا، إلا أنَّ كلًّا من الكمَّادات الساخنة، والكمَّادات الباردة، واليوجا، والتمارين الخفيفة، قد تُساعد فعلًا في التخفيف من أعراض عرق النسا، وبالإضافة إلى استخدام الحجامة، تساهم بعض العلاجات البديلة الأخرى في تخفيف أعراض عرق النسا أحيانًا، ولكنْ يجب التنبيه على ضرورة تجنُّب اللجوء لاستخدام هذه العلاجات قبل استشارة الطبيب، فربما أدَّى تأخير الحصول على العلاج الطبي _قد يكون ضروريًا في بعض الحالات_ إلى حدوث مجموعة من المضاعفات والعواقب الوخيمة. ومن العلاجات البديلة الفعَّالة في تخفيف ألم عرق النسا ما يأتي:[٣]


  • تقويم العمود الفقري (Chiropractic Care): وهو إجراء يقوم به أشخاص مُختصِّين باستخدام اليدين، أو أدوات صغيرة خاصَّة لتوليد ضغط يُوجَّه على مفاصل العمود الفقري، وقد يساعد هذا الإجراء في تحسين حركة العمود الفقري، وتحسين الوظائف البدنيَّة العامَّة، وعلى الرغم من أنَّ نتائج الأبحاث المُتعلقة بفعاليَّة هذا الإجراء في علاج الحالات المختلفة كانت غير حاسمة، إلا أنَّ بعض الدراسات تُشير إلى مساهمة تقويم العمود الفقري في تحسين حركة العمود الفقري، والتخفيف من أعراض عرق النسا.[٤][٣]


  • العلاج بالوخز بالإبر (Acupuncture): وهو شكل من أشكال العلاج التقليدي الذي يتضمَّن إدخال إبر رفيعة عبر الجلد في مناطق محدَّدة من الجسم، وإلى أعماق مُختلفة، إذْ يدَّعي البعض أنَّ آلية عمل العلاج بالإبر تقوم على موازنة الطاقة في الجسم، ويُعتَقَد بأن هذا النوع من العلاج يُمكنه تعزيز صحة الجسم، وتخفيف الألم، والمساعدة في علاج بعض المشكلات الصحيَّة الأخرى التي يعانيها الأفراد، مثل الصداع، وارتفاع ضغط الدم، والسعال الديكي، وقد وجد أنه قد يُساعِد في علاج عرق النسا، إذْ توصَّلت دراسة أُجرِيَت عام 2009 على 90 شخص مصاب بعرق النسا إلى نتائج مفادها أنَّ العلاج بالوخز بالإبر ساعد في تقليل أعراض عرق النسا.[٥][٦]


  • العلاج بالتدليك: يُساعد العلاج بالتدليك في تحسين الصِحَّة العامَّة للجسم، كما أنَّه قد يخفِّف بعض أنواع الألم، إذْ ينطوي هذا العلاج على تحريك الأنسجة الرخوة في الجسم، وقد أُجريَت دراسة صغيرة في عام 2008 أشارت إلى أنَّ التدليك لكلٍّ من منطقة أسفل العمود الفقري، والحوض، والفخذ، والساق، يُمكن أن يساعد في تحسين نطاق حركة هذه الأجزاء، وتخفيف الألم الذي قد يؤثر عليها، كما أنه قد يساعد في علاج أو تخفيف أعراض عرق النسا.[٧][٨]


ما مدى أمان استخدام الحجاممة لعلاج عرق النسا؟

يُعدّ استخدام الحجامة لعلاج عرق النسا آمنًا، فكما ذكرنا سابقًا، أشارت الأبحاث إلى إمكانيَّة استخدام الحجامة لتخفيف ألم عرق النسا بفعالية، وغالبًا دون حدوث آثار جانبية، [٢] إلَّا أن استخدام الحجامة عمومًا يُمكن أنْ يسبِّب بعض الآثار الجانبيَّة والمخاطر التي قد تتضمَّن ما يأتي:[٩]


  • حدوث تغير مستمر في لون الجلد، وظهور الندبات، والحروق، والالتهابات، كما قد تؤدي إلى تفاقم بعض الحالات الجلدية، مثل: الأكزيما، والصدفية.
  • ترك آثار مؤقتة على الجلد، لذلك يجب تنبيه المصاب إلى أهمية ذكر خضوعه للحجامه للطبيب المسؤول عن علاجه، حتى لا يتم الخلط بينها وبين علامات التعرُّض للإصابات، والاعتداء الجسدي.
  • ظهور بعض الآثار الجانبية النادرة والشديدة أحيانًا، ويتضمَّن ذلك حدوث النزيف داخل الجمجمة بعد تطبيق الحجامة في منطقة فروة الرأس، أو الإصابة بفقر الدم نتيجة فقدان الدم المُصاحب لإجراء الحجامة بصورة مُتكرِّره.
  • احتماليَّة نقل عدوى بالأمراض المنقولة بالدم، مثل التهاب الكبد B و C، ويعود ذلك إلى احتماليَّة تلوُّث معدِّات الحجامة بالدم، وهذا يعرِّض الأفراد لخطر الإصابة بالعدوى، في حالة استخدام المعدات ذاتها على أكثر من شخص دون تعقيم.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (2020-07-31), "Sciatica", mayoclinic., Retrieved 2020-09-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت Rafeeq Alam Khan (2016-07-31)، "Therapeutic Effectiveness of Hijama in Sciatica Pain"، Pharmacology & Pharmacy، Page 326. Edited.
  3. ^ أ ب Cathy Wong (2019-11-19), "Natural Therapies for Sciatica", verywellhealth, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (2018-11-06), "Chiropractic adjustment", mayoclinic, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  5. Yvette Brazie (2017-12-20), "How does acupuncture work?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  6. Author links open overlay panelMei-renCHENaPingWANGaGangCHENG (2009-02-28), "The Warming Acupuncture for Treatment of Sciatica in 30 Cases ", Journal of Traditional Chinese Medicine, Issue 29, Folder 1, Page 50. Edited.
  7. "Massage Therapy: What You Need To Know", nccih.nih, 2019-04-30, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  8. Jada Bell 1 (2008-04-09), "Massage therapy helps to increase range of motion, decrease pain and assist in healing a client with low back pain and sciatica symptoms", J Bodyw Mov Ther, Issue 12, Folder 3, Page 281. Edited.
  9. "Cupping", nccih.nih, 2018-10-31, Retrieved 2020-09-22. Edited.