علاج فطريات القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٣ مارس ٢٠٢٠
علاج فطريات القدم

فطريات القدم

تعدّ فطريات القدم من أنواع العدوى التي تصيب الطبقة العليا من جلد القدم، وهي شائعة الحدوث لدى الرياضيين، لذلك يُطلق عليها أيضًا اسم قدم الرياضي، وتعد البيئة الرطبة والدافئة مناسبةً لنمو الفطريات في القدم وتكاثرها، لذلك يسبب ارتداء الجوارب والحذاء لفترات طويلة زيادة فرصة الإصابة بها، وغالبًا ما تصيب المنطقة الواقعة بين الأصابع لتسبب الاحمرار والحكة في الجلد، بالإضافة إلى الإحساس باللسعة والحرقة.

كما قد تنتشر فطريات القدم إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ كاليدين، وتعد الإصابة بها من الحالات البسيطة التي يمكن علاجها دون مراجعة الطبيب، إلا في حال كان المصاب يعاني من السكري أو ضعف في جهاز المناعة.[١]


علاج فطريات القدم

تعد مضادات الفطريات العلاج الأساسي للتغلب على فطريات القدم، سواء كانت أدويةً موضعيةً أم فمويةً، كما قد يُلجأ في بعض الحالات إلى استخدام الهيدروكورتيزون تحت إشراف الطبيب، ذلك في حال كان المصاب يعاني من تقرح في الجلد بالإضافة إلى وجود تورم كبير، إذ تُستخدم جرعات صغيرة منه في هذه الحالة.[١]، ويمكن توضيح العاجات المتبعة لفطريات القدم ما يأتي:

  • العلاج الدوائي: يمكن علاج الفطريات من خلال استخدام الأدوية المضادة للفطريات، والتي قد تتوفر بعدة أشكال، تُستخدم اعتمادًا على شدة العدوى، ومنها ما يأتي:[١]
    • الأدوية الموضعية، وهي مضادات الفطريات التي توضع مباشرةً على المنطقة المُصابة سواء كانت على شكل كريم، أو مساحيق، أو بخاخ، وعادةً ما يُستخدم في الحالات الخفيفة من فطريات القدم، ويُمكن شراؤها دون الحاجة إلى وصفة طبية، ومن أهم هذه الأدوية ما يأتي:
      • ميكونازول.
      • إيكونازول.
      • تيربينافين.
      • كلوتريمازول.
      • كيتوكونازول.
      • سولكونازول.
    • العلاج الفموي الذي يُستخدم في الحالات الشديدة لفطريات القدم أو في حال فشل الأدوية الموضعية في التغلب عليها، وعادةً ما تُصرف مضادات الفطريات الفموية من قِبَل الطبيب المختص، لوجود عدة محاذير لها؛ فبعضها لا يمكن استخدامه للمرأة الحامل أو في حال تخطيطها للحمل، كما أنَّ بعضها لا يمكن إعطاؤه للأطفال، وقد تؤثر في عمل الأدوية المضادة للتخثر، وينخفص معدل امتصاص الأدوية المضادة للفطريات في حال تناولها بالتزامن مع مضادات الحموضة، ومن أهم هذا المضادات ما يأتي:
      • إيتراكونازول.
      • تيربينافين.
      • غريسيوفولفين.
  • العلاجات المنزلية: إلى جانب العلاج الدوائي الذي ذُكر سابقًا توجد بعض العلاجات المنزلية البسيطة التي تُسهم في التخلص من فطريات القدم، وتتضمن ما يأتي:[١]
    • ضرورة غسل القدمين باستمرار بالماء والصابون.
    • نقع القدمين بمحلول ملحي أو بالخل المخفف أو بمحلول زيت شجرة الشاي؛ للقضاء على البثور الموجودة عليهما.
    • تجفيف القدمين جيدًا، خاصةً ما بين الأصابع.
    • ارتداء جوارب قطنية نظيفة.
    • تغيير الجوارب والحذاء باستمرار، للحفاظ على جفاف القدمين.
    • غسل المناشف جيدًا وبانتظام مع ضرورة عدم مشاركتهم مع الآخرين.


الوقاية من فطريات القدم

يوجد العديد من النصائح التي من شأنها أن تقلل من فرصة الإصابة بفطريات القدم، وتتضمن ما يأتي:[٢][٣]

  • تجنب المشي بقدمين حافيتين على أسطح الأماكن العامة، مثل؛ حمام السباحة، أو مراكز الرياضة.
  • ارتداء الجوارب المصنوعة من الصوف أو القطن، وارتداء الأحذية المريحة والمصنوعة من مواد طبيعية.
  • تجنب ارتداء الحذاء لفترات طويلة، إذ ينصح بخلعها داخل المنزل لزيادة تعرض القدم للهواء.
  • ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند تناول المضادات الحيوية؛ لمساهمتها في قتل البكتيريا النافعة التي تلعب دورًا مهمًا في تقليل خطر الإصابة بالفطريات.
  • في حال الإصابة بفطريات القدم ينبغي غسل الجوارب والمناشف بماء ساخن جدًا.
  • عدم مشاركة المناشف، والجوارب، والأحذية مع الآخرين.
  • غسل القدمين باستخدام الصابون باستمرار، خاصةً ما بين الأصابع.
  • الحفاظ على نظافة وجفاف القدمين.
  • تجفيف القدمين جيدًا قبل ارتداء الجوارب والحذاء.
  • يمكن استخدام مضادات الفطريات الموضعية في حال كان الشخص معرضًا للإصابة بفطريات القدم.


أسباب فطريات القدم

تُعد فطريات القدم من الأمراض المعدية، التي يسهل انتقالها من شخص إلى آخر، وغالبًا ما يحدث ذلك إمّا عند الملامسة المباشرة لقدم المصاب، أو نتيجة المشي بقدمين حافيتين على الأسطح العامة الملوثة؛ كالسطح القريب من بركة السباحة، أو في غرف تغيير الملابس، كما يُسهم ارتداء الأحذية الضيقة في زيادة فرصة الإصابة بفطريات القدم، وتُعد البيئة الرطبة والدافئة المكان الأمثل لنمو الفطريات؛ كالمنطقة الواقعة ما بين أصابع القدم كما ذُكرَ سابقًا.[٤]


أعراض فطريات القدم

عادةً ما يترافق مع الإصابة بفطريات القدم ظهور العديد من الأعراض لدى المصاب، التي تتضمن ما يأتي:[٥]

  • جفاف الجلد في المنطقة الموجودة على باطن القدم أو جوانبها.
  • ظهور بثور تسبب الحكة على القدم.
  • الشعور بالحكة والحرقة والوخز في باطن القدم أو بين أصابع القدم.
  • خروج أظافر القدم من مكانها.
  • تغير في لون الأظافر وشكلها لتبدو سميكةً ومتفتتةً.
  • تشقق الجلد وتقشيره، خاصةً في المنطقة الواقعة ما بين أصابع القدم أو في باطنها.


عوامل خطر الإصابة بفطريات القدم

توجد بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بفطريات القدم، وتتضمن ما يأتي:[٦]

  • مشاركة الأدوات الخاصة مع شخص مصاب بعدوى فطريات القدم؛ كالسجاد، والفراش، والأحذية، والملابس.
  • الجنس؛ إذ يعد الرجال أكثر عرضةً للإصابة بفطريات القدم.
  • ارتداء الجوارب الرطبة والأحذية الضيقة باستمرار.
  • المشي بقدمين حافيتين على الأسطح العامة.


مضاعفات فطريات القدم

بالرغم من ندرة حدوث مضاعفات جراء الإصابة بفطريات القدم، إلّا أنّ عدم معالجتها أو التأخر فيه قد يؤدي إلى تفاقم الأمر، وحدوث بعض المضاعفات، التي تتضمن ما يأتي:[١]

  • عدوى بكتيرية ثانوية: تسبب العدوى البكتيرية الثانوية الألم والانتفاخ في القدم، وارتفاع حرارتها.
  • التهاب النسيج الخلوي: يُعرَف التهاب النسيج الخلوي بأنَّه التهاب بكتيري يُصيب الطبقات العميقة من الجلد، والأنسجة الرخوة، والدهنية الموجودة فيها، وقد يتفاقم الأمر ليسبب تسممًا في الدم.
  • التحسس: قد يعاني بعض المصابين من حساسية من الفطريات التي تصيب القدم، ويظهر ذلك على شكل بثور وتقرحات على اليدين والقدمين.
  • التهاب الأظافر الفطري: أيّ إصابة أظافر القدم بعدوى الفطريات، لتسبب تغير لون الأظافر لتظهر بيضاء مائلة إلى الأصفر، إضافةً إلى زيادة سماكتها وتفتتها.
  • التهاب العقد اللمفية: نتيجة انتشار العدوى وتمددها لتصل إلى العقد اللمفاوية، والأوعية اللمفاوية مسببةً التهابها.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج Tim Newman (27-2-2017), "Everything you need to know about athlete's foot"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  2. Stephanie S. Gardner (30-10-2017), "Understanding Athlete's Foot -- Treatment"، www.webmd.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. "Athletes Foot, Jock Itch, and Ringworm of the Scalp", www.my.clevelandclinic.org,22-3-2017، Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. Healthwise Staff (1-4-2019), "Athlete's Foot"، www.uofmhealth.org, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  5. Healthline Editorial Team (27-9-2018), "Athlete’s Foot (Tinea Pedis)"، www.healthline.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  6. "Athlete's foot", www.mayoclinic.org,4-9-2019، Retrieved 15-11-2019. Edited.