علاج قرحة المعدة بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٥ ، ٦ يناير ٢٠١٩
علاج قرحة المعدة بالاعشاب

قرحة المعدة

تعدّ قرحة المعدة من أنواع القرح الهضمية، التي تنقسم إلى قسمين إما قرحة المعدة التي تحدث بالمعدة، أو قرحة الأمعاء الدقيقة التي تصيب الجزء العلوي الداخلي من الأمعاء الدقيقة والمسمّى بالاثني عشر، وتحدث قرحة المعدة عندما تتآكل الطّبقة السّميكة من المخاط التي تحمي المعدة من العصارات الهضمية، مما يؤدي إلى وصول الأحماض الهضمية للأنسجة التي تبطّن المعدة وتسبب القرحة، ومن أسباب الإصابة بالقرحة إما عدوى بكتيرية ببكتيريا الملوية البوابية، أو بسبب استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية لفتراتٍ طويلة مثل الأسبرين، أو الأيبوبروفين، أو النابروكسين، ويمكن علاج قرحة المعدة بسهولة ولكن إذا تأخّر علاجها قد تؤدي إلى مضاعفاتٍ خطيرة.[١]


علاج قرحة المعدة بالأعشاب

تُستخدَم بعض الأعشاب في المساعدة على علاج قرحة المعدة أو التّخفيف من أعراضها، ومن الأمثلة عليها:[٢]

  • الزنجبيل: يعدّ الزّنجبيل من الأعشاب التي يستخدمها الناس بكثرة لعلاج قُرَح المعدة والاضطرابات الهضمية مثل الإمساك والانتفاخ أو التهاب المعدة، وقد أظهرت الدرسات أن للزنجبيل فوائد في منع حدوث قرحة المعدة التي يكون سببها تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وأيضًا لعلاج قرحة المعدة التي سببها عدوى بكتيرية.
  • الكركم: يُعدّ الكركم مضادًا للالتهابات وللأكسدة لاحتوائه على مركب الكركمين، وهذا المركب بخصائصه المضادة مفيد جدًا لمنع قرحة المعدة والحدّ من أعراض القرحة.
  • البابونج: يعدّ مستخلص البابونج مثبّطًا لقرحة المعدة ويسرّع من عملية الشّفاء وذلك لاحتوائه على خصائص مضادّة للتقرّحات، كما أن البعض يستخدم أزهار البابونج أو شاي البابونج لعلاج الالتهاب، والتشنّجات المعوية، والأرق.
  • الثوم: يحتوي الثوم على خصائص مضادة للبكتيريا وللجراثيم مما يجعله مفيدًا لمكافحة العدوى، إضافة إلى استخدامه كمنكّه في الطعام، وأظهرت بعض الدراسات فعالية الثوم في علاج قرحة المعدة والتّسريع من عملية شفائها، كما يثبّط الثوم أيضًا من تكاثر البكتيريا المسببة للقرحة بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا.
  • عرق السوس: يشتهر عرق السّوس في منطقة البحر الأبيض المتوسط كنوع من التّوابل، وقد استخدم منذ القدم لعلاج القرحة أو منعها، حيث يستخدم جذر عرق السّوس المجفف، أو مكمّلات العرقسوس في منع العدوى البكتيرية.
  • الألوفيرا: يعدّ الألوفيرا من أنواع الصّبار التي تحتوي على هلامٍ نباتي يستخدم للمستحضرات التجميلية والكثير من الأدوية والأطعمة، وبعض الدّراسات أثبتت فعالية الألوفيرا في علاج القرحة المعدية.
  • الزبادي: تحتوي الزبادي على البروبيوتيك وهي بكتيريا نافعة تساعد الجهاز الهضمي في إعادة التّوازن البكتيري فيه، ولها فوائد لصحة الأمعاء، وتشير بعض الدراسات أن البروبيوتيك يمكن أن يساعد في علاج قرحة المعدة، إذ إنها تساعد في التّقليل من كمية البكتيريا الضارة الموجودة في الجهاز الهضمي، وتخفّف من أعراض القرحة وتسرّع عملية الشفاء، ويمكن الحصول على البروبيوتيك من الألبان أو الأطعمة المخمّرة، أو بتناول مكمّلات البروبيوتيك.
  • الفواكه الملونة: تحتوي الفواكه الملوّنة على مركب يسمى فلافونويد وهي مركبات من البوليفينول، التي تعطي الفواكه ألوانها الغنية، وبحسب بعض الدراسات فإن البوليفينول يمكن أن يساعد في علاج قرحة المعدة وكذلك علاج بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإسهال أو التشنّجات، كما أن مركبات الفلافونويد لها خصائص مضادة للأكسدة تحمي بطانة المعدة من الإصابة بالتقرحات بزيادة المادة المخاطية التي تحميها، وتمنع نمو البكتيريا المسببة للقرحة، ويتواجد الفلافونيد في عدة أنواع من الفواكه مثل التفاح، والكرز، والتوت، والجوز، والليمون، والبرتقال.
  • الموز غير الناضج: يحتوي الموز غير الناضج على مركب الفلافانويد كما في الفواكه الملوّنة إذ يزيد من المادة المخاطية التي تحمي بطانة المعدة، ويساعد في تخفيف أعراض القرحة.
  • العسل: يستخدم العسل لأغراضٍ طبية كثيرة مثل تسريع التئام الجروح وتشمل القروح الجلدية والحروق، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للجراثيم ومنها البكتيريا التي تسبب قرحة المعدة.


أعراض قرحة المعدة

العرض الرئيسي لقرحة المعدة هي الشّعور بحرقةٍ في المعدة، ويكون بشكل أكبر عندما تكون المعدة فارغة أي بين الوجبات أو في الليل، إذ يمكن لدواء مضاد الحموضة أن يخفف من الألم ولكنه قد يعود سريعًا وقد يمتدّ من عدّة دقائق إلى ساعات، ويتكرر الألم لعدة أيام أو أسابيع، ومن الأعراض الأخرى التي يمكن أن تظهر:[٣]

  • الشعور بالامتلاء والشّبع.
  • التجشؤ.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • فقدان الوزن ونقص الشهية.
  • يكون البراز داكن اللون أو دمويًا.


المراجع

  1. Shannon Johnson (4-12-2018), "Stomach Ulcers and What You Can Do About Them"، www.healthline.com, Retrieved 25-12-2018. Edited.
  2. Jenna Fletcher (10-8-2018), "Ten ways to relieve stomach ulcers at home"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-12-2018. Edited.
  3. William Blahd, MD (27-9-2017), "What Is a Peptic Ulcer?"، www.webmd.com, Retrieved 25-12-2018. Edited.