علاج مرض السكري بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
علاج مرض السكري بالأعشاب

مرض السكري

يحدث مرض السكري عندما لا يستطيع الجسم إفراز ما يكفي من هرمون الإنسولين، بسبب خلل في عضو البنكرياس، أو عندما لا يستطيع الجسم استخدام هرمون الأنسولين بسبب انخفاض حساسية الخلايا للهرمون أو كليهما معًا، فهرمون الأنسولين، هو المسؤول عن استهلاك السكر ودخوله إلى الخلايا لتصنيع الطاقة، فتؤدي إصابته بأي اضطراب إلى ارتفاع حاد في مستوى السّكر في الدم، الذي قد تنتج عنه مشكلات صحية كبيرة، قد تؤدي إلى الوفاة إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة بعد استشارة الطبيب المختص، للحد من ارتفاع السكر والمحافظة عليه ضمن معدلاته الطبيعية، ولمرض السكر نوعان أساسيان، وتختلف أسباب الإصابة به من نوع إلى آخر، إلّا أنّه يحدث عمومًا نتيجة مرض مناعي، يُهاجم البنكرياس بسبب جينات متوارثة، أو بسبب الإصابة بالسمنة المفرطة، أو بسبب اعتماد أنظمة غذائية غير متوازنة أو بسبب التقدم في العمر.[١]


علاج مرض السكري بالأعشاب

يعدّ مرض السكري مرضًا مزمنًا يجب أن يتعلم المصاب به كيفية التعايش معه مدى الحياة، وتعتمد خطة علاجه على تعديل نمط الحياة وتناول الأدوية أو هرمون الأنسولين طبقًا لنوع مرض السكري، لكن توجد بعض الأعشاب والعلاجات البديلة أثبتت فعاليتها في الحد من ارتفاع معدل السكر في الدم، لذا يستطيع المصاب الاستعانة بها إلى جانب العلاج الأساسي بعد استشارة الطبيب، وتتضمن ما يلي:[٢][٣]

  • الصبار: هو نبات معروف بفوائده العديدة للجلد، لكنّه مفيد أيضًا في منع تدهور مرض السكري من النوع الثاني؛ إذ يحمي ويصلح الخلايا المسؤولة عن إفراز هرمون الأنسولين بالبنكرياس، ويمكن إضافة ملعقة من الصبار إلى العصير أو تناوله كبسولات متوفرة بالصيدليات.
  • القرفة: يُعد نبات القرفة من النباتات التي قد تساهم في علاج مرض السكر، لما يقوم به من تحفيز البنكرياس على إفراز الإنسولين وتحسين حساسية الخلايا تجاهه، وضبط مستوى السكر في الدم، بالإضافة إلى دوره في خفض ضغط الدم وخسارة الوزن الزائد وتحسين الهضم، ويمكن تناول القرفة بإضافتها إلى الطعام أو شربها أو كمكمل غذائي.
  • الكريلا أو القرع المر: النباتات التي قد تساهم في خفض مستوى السكر في الدم سواء مع استخدام بذورها أو قالبها أو عصيرها أو كمكمل غذائي.
  • نبات الخرشيف أو شوك الحليب: هي عشبة قديمة شهيرة لعلاج أمراض الكبد، لكنها أيضًا مضادة للأكسدة وللالتهاب، ممّا يجعلها مفيدة في علاج مرض السكري.
  • الحلبة: يساعد أخذ مشروب الحلبة على الريق في الصباح الباكر على تحفيز إنتاج الأنسولين وإبطاء هضم وامتصاص السكر في الدم، وخفض مستوى الكوليسترول، كما يساعد على الاندمال السريع للجروح لدى مرضى السكري.
  • عشبة الجيمنيما: وهي عشبة هنديه وترجمة اسمها، العشبة المدمرة للسكر.
  • الزنجبيل: يحتوى الزنجبيل على إنزيم، قد يُقلل مستوى السكر ويحسن حساسية الخلايا لهرمون الإنسولين، لذلك ينصح بإضافة القليل منه على الوجبات المختلفة لما له من فوائد كبيرة ومذاق شهي.
  • الريحان: تناول الريحان المستمر قد يساعد على خفض سكر.
  • الجرجير: يحتوي على مادة ألفا ليبويك التي قد تخفض مستوى السكر، وتزيد حساسية الخلايا تجاه الأنسولين.[٤]
  • الثوم، عشبة بوهينيا، القرع، أوراق التين، الجنسنج، وأوراق الكاري الهندي، الصمغ العربي، الكركم والكمون.
  • أوراق الزيتون: إن تناول مغلي أوراق الزيتون قبل الوجبات الرئيسية يخفض السكر في الدم ويزيد إفراز هرمون الإنسولين.[٥]
  • القهوة: رغم إن الإكثار من مشروب القهوة له أضرار كثيرة، إلا أنَّ لهذا المشروب فائدة مهمة جدًّا في خفض معدل السكر في الدم، وذلك لاحتوائه على مادة الكافيين، التي قد تقلل من مقاومة الجسم لإنتاج الأنسولين، وتقلل خطر الإصابة بمرض السكري.[٦]


الطرق غير الدوائية لعلاج السكري

إنّ أهم أجزاء خطة علاج مرض السكري هو تعديل نمط حياة المصاب واتباع عادات صحية التي تُساعد في خفض مستوى السكر في الدم بطريقة طبيعية دون أدوية مثل:[٧]

  • ممارسة الرياضة باستمرار: وهي وسيلة ممتازة لخسارة الوزن الزائد، وبالتالي تحسين حساسية الخلايا لهرمون الإنسولين، كما تساعد الرياضة عضلات الجسم على استهلاك السكر وانتاج الطاقة.
  • الحد من تناول الكربوهيدرات: يكسر الجسم الكربوهيدرات إلى السكر، لذا يجب الحد من تناولها قدر الإمكان.
  • الإكثار من تناول الألياف: هي مواد تبطئ هضم الكربوهيدرات وامتصاص السكر من الأمعاء، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم تدريجيًا.
  • الحرص على شرب الماء: تُبقي المياه مستوى السكر في حده الطبيعي، وتُساعد الكلى على التخلص من السكر الزائد في الدم عبر البول.
  • تناول الأطعمة التي لا تسبب ارتفاع حاد في مستوى السكر في الدم.
  • الحد من التعرض للتوتر: عندما يصاب الشخص بالتوتر تفرز في الجسم هرمونات الكورتيزول والجلوكاجون التي تعمل على رفع مستوى السكر في الدم، لذا يفضل ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل للحد من التوتر.
  • متابعة مستوى السكر في الدم باستمرار: بأجهزة السكر المنزلية، لتقييم الأدوية التي يتناولها المصاب والنظام الغذائي الذي يعتمده.
  • الحصول على قسط كافي من النوم: النوم الكافي عامل مهم جدًا للتمتع بصحة جيدة، ويسبب الأرق وعدم النوم ارتفاع الشهية وزيادة الوزن وبالتالي ارتفاع مستوى السكر ومقاومة الخلايا للأنسولين.
  • تناول الأغذية الغنية بالكروميوم والمغنسيوم: مرض السكري وارتفاع مستوى السكر في الدم يرتبط بنقص بعض العناصر الغذائية في الجسم وأهمها؛ الكروميوم والمغنسيوم، لذا يفضل تناول الأطعمة الغنية بالكروميوم مثل؛ صفار البيض، الحبوب الكاملة، القهوة، المكسرات، الفول الأخضر، البروكلي، اللحوم، والأطعمة الغنية بالمغنسيوم مثل؛ الخضروات الورقية الداكنة، الحبوب الكاملة، الشوكولاته الداكنة، السمك، الموز، الأفوكادو.
  • إضافة خل التفاح إلى الطعام.
  • خسارة وزن الجسم الزائد لتحسين الصحة العامة والوقاية من الإصابة بأي مشكلات صحية مستقبلية، وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري وتقليل مستوى السكر في الدم، ومن المهم أيضًا قياس محيط الخصر والحرص على أن يكون بالقياسات الطبيعية.


أعراض مرض السكري

أعراض مرض السكري عديدة ومختلفة، وتظهر عادةً في النوع الأول منه سريعًا في خلال عدة أسابيع، أما في النوع الثاني من مرض السكري تظهر الأعراض ببطء على مدار سنوات، وقد تكون طفيفة جدًا لا يلاحظها المصاب، وأحيانًا لا يعاني مريض السكري من النوع الثاني من أيّ أعراض، ممّا يُؤجل تشخيص الإصابة بالمرض كثيرًا حتى تظهر أعراض المشكلات الصحية والمضاعفات التي تصاحب السكري، وفيما يلي أشهر الأعراض والعلامات التي قد يلاحظها المصاب:[١]

  • انخفاض ملحوظ في الوزن رغم تناول الوجبات بانتظام.
  • شهية أكبر للطعام وزيادة الشعور بالجوع.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • زيادة الشعور بالعطش.
  • تعب عام في الجسم.
  • بطء في التئام الجروح.
  • تعب عام في الجسم.
  • غباش في الرؤية.
  • تنميل في اليدين والقدمين.

يسبب الارتفاع المستمر لمستوى السكر في الدم الإصابة بمضاعفات ومشكلات صحية خطيرة مثل؛ أمراض القلب والشرايين، السكتة الدماغية، أمراض الكلى، مشكلات العين، أمراض الأسنان، تضرر الأعصابظ، ومشكلات بالقدم، لذا يجب على المصاب الحرص على بقاء مستوى السكر في المستويات الطبيعية لتجنب وقوع هذه المضاعفات.


المراجع

  1. ^ أ ب "What is Diabetes?", niddk,2016-12، Retrieved 2019-11-21. Edited.
  2. Jon Johnson (2019-3-27), "Seven herbs and supplements for type 2 diabetes"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  3. "Herbal and Natural Therapies", diabetes,2019-1-15، Retrieved 2019-11-21. Edited.
  4. Megan Ware (2019-11-4), "What to know about watercress"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  5. CASE ADAMS (2014-10-2), "Olive Leaf for Diabetes"، plantmedicines, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  6. Christine Case-Lo,Diana K. Wells (2018-11-9), "Coffee’s Effect on Diabetes"، healthline, Retrieved 2019-11-21. Edited.
  7. Arlene Semeco (2016-5-3), "15 Easy Ways to Lower Blood Sugar Levels Naturally"، healthline, Retrieved 2019-11-21. Edited.