علاج نقص هرمون البروجسترون

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤١ ، ١٦ سبتمبر ٢٠١٨
علاج نقص هرمون البروجسترون

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

البروجسترون

البروجسترون هو هرمون الأنوثة والذي ينتج أساساً من المبايض بعد الإباضة كل شهر، وهي جزء حاسم من دورة الطمث والحمل، حيث يساعد على تنظيم الدورة الشهرية، ولكن وظيفته الرئيسية هو تجهيز الرحم للاستعداد على الحمل. يساعد هرمون البروجسترون على تسميك بطانة الرحم استعداداً للبيض المخصب بعد التبويض كل شهر، فإذا لم يكن هناك بيض مخصب، تنخفض مستويات هرمون البروجسترون مرة أخرى لتبدأ فترة الحيض، وتكمن أهمية البروجسترون لنمو الثدي والرضاعة الطبيعية، ويكمل بعض آثار هرمون الأستروجين، الهرمون الأنثوي الآخر، كما أنه يلعب دوراً هاماً مع التستوستيرون، وينتج الرجال كمية صغيرة من هرمون البروجسترون للمساعدة في نمو الحيوانات المنوية.[١]


علاج نقص هرمون البروجسترون

يمكن علاج نقص هرمون البروجسترون بعد مراجعة الطبيب وتحت إشرافه من خلال :[٢]

تناول الهرمونات البديلة

عند ملاحظة الطبيب مستويات أقل من المعتاد لهرمون البروجسترون، فإنه يوصي بأخذ بديل الهرمونات الاصطناعية التقليدية للبروجسترون، والتي تعمل على زيادة سمك بطانة الرحم والمساعدة في زيادة فرص الحمل، كما يمكن علاج عدم انتظام فترة الطمث والنزيف غير طبيعي باستخدام الهرمونات البديلة، أو لعلاج الأعراض التي ترافق سن اليأس، إضافة إلى أن بعضها قد يشمل تركيبة من هرموني البروجسترون والأستروجين، ويمكن تناول هرمون الأستروجين البديل في النساء اللواتي هن في خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم. ويتوفر هرمون البروجسترون في عدة أشكال هي:

  • يمكن استخدامه بشكل كريم أو جل، موضعياً أو مهبلياً، ويسبب آثاراً جانبية منها تسارع في ضربات القلب، وقلة النوم.
  • يتوفر هرمون البروجسترون بشكل تحاميل والتي هي الشكل الشائع من الهرمونات البديلة المستخدمة في علاج مشاكل العقم.
  • الشكل الفموي باسم ميدروكسي بروجيسترون.

اتباع نظام غذائي يساعد على رفع مستويات البروجسترون

يكون ذلك باتباع نظام صحي غني بالفيتامينات والتخلص من الأطعمة المصنعة، كما أن التخلص من التوتر يساعد في رفع مستويات البروجسترون، وأخذ قسط كاف من النوم والابتعاد عن السهر لفترات طويلة حفاظاً على صحة الغدة الكظرية. ومن الأغذية التي لها دور في رفع مستويات هرمون البروجسترون:[٣]

  • تناول الكاري يمكن أن يساعد على زيادة مستويات هرمون البروجسترون في الجسم.
  • بالإضافة إلى ذلك، التوابل مثل الزعتر لها نفس الخصائص، ويمكن لها رفع مستويات هرمون الاستروجين.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B-6 يمكن أن تساعد في الحفاظ على توازن هرمون الاستروجين والبروجسترون في الجسم، وتشمل الجوز والحبوب الكاملة، وحليب الصويا.
  • الكرز والدجاج واللحوم الحمراء هي أيضاً جيدة لتعزيز هرمون البروجسترون.

استخدام المكملات العشبية التي ترفع مستويات البروجسترون

الأعشاب النباتية تحتوي على الأستروجين النباتي، وهو هرمون مشتق من النباتات التي لها خصائص مماثلة لهرمون الأستروجين، إذ لديها القدرة على تحفيز الغدد الهرمونية للعمل بكفاءة أكبر، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأعشاب كف مريم والكوهوش الأسود أيضاً زيادة مستويات هرمون البروجسترون في الجسم، ولا يجب أخذ أي من هذه الأعشاب دون موافقة الطبيب.[٤]


أسباب نقص هرمون البروجسترون

أحد الأسباب الرئيسية لنقص هرمون البروجسترون هو ارتفاع هرمون الأستروجين في الجسم، والذي يكون سببه أحد الآتي:[٥]

  • استهلاك اللحوم والأطعمة التي تحتوي على الأستروجين، مما يتسبب باختلال في توازن الهرمونات.
  • الإجهاد الزائد يقوم بإغلاق مستقبلات الأستروجين وبالتالي ارتفاع نسبته في الجسم.
  • تناول كميات كبيرة من منتجات الصويا المعالجة يمكن أن يشابه خصائص هرمون الاستروجين.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات وبطانة الرحم المهاجرة يمكن أن يرفع مستوى هرمون الأستروجين في الجسم.


أعراض نقص هرمون البروجسترون

من الأعراض التي يتم ملاحظتها لنقص هرمون البروجسترون مبكراً:[٤]

  • زيادة واضحة في الوزن والتي ترتكز في منطقة الوسط والبطن.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • فترات غير منتظمة أو شديدة من الطمث.
  • العقم وصعوبة الحمل.


نصائح لرفع مستويات هرمون البروجسترون المنخفضة

ومن النصائح التي يتم اتباعها لرفع مستويات هرمون البروجسترون ما يلي:[٤]

  • زيادة كمية الفيتامينات B و C التي يتم تناولها، والتي هي ضرورية للحفاظ على مستويات هرمون البروجسترون.
  • تناول المزيد من الأطعمة المحتوية على الزنك، مثل المحار.
  • السيطرة على مستويات الإجهاد، حيث يتم الافراج عن الكورتيزول بدلاً من هرمون البروجسترون في فترات زيادة التوتر و يقلل من مستويات هرمون البروجسترون.
  • تناول المزيد من المغنيسوم، هذا المعدن المهم ليس فقط يساعد في الحفاظ على مستويات هرمون البروجسترون من خلال الحفاظ على الهدوء، ولكنه يساعد أيضاً على تحطيم مستقلبات الأيض لهرمون الاستروجين، وبالتالي الحد من هرمون الاستروجين المتحطم، ومن المصادر الجيدة للمغنيسوم :
    • الكاجو.
    • الخضر الورقية مثل الكالي والشارد السويسري.
    • بذور اليقطين.
    • الفاصوليا السوداء.
    • العدس والبقوليات الأخرى.
    • الكاكاو.
  • تناول الكوليسترول الجيد، إذ يوجد حاجة إلى الكوليسترول الجيد في الجسم لصنع بريجنينولون، والذي يساعد في صنع هرمون البروجسترون، الذي هو مقدمة لهرمونات أخرى، مثل التستوستيرون والاستروجين، ومن مصادره الجيدة : زيت جوز الهند، وزبدة جوز الهند.
  • الألياف، وهي أمر ضروري في توازن الهرمونات الجيدة ؛ حيث أنها تساعد في حركة الأمعاء وإفراز الهرمونات الأيضية، بما في ذلك الأستروجين والذي يعارض هرمون البروجسترون من القيام بعمله، ومن مصادره الجيدة: بذور الكتان، والكينوا، والشوفان الخالي من الغلوتين.


المراجع

  1. "Low Progesterone: Complications, Causes, and More", healthline.com, Retrieved 16-09-2018. Edited.
  2. "LOW PROGESTERONE: SIGNS, CAUSES AND WAYS TO INCREASE PROGESTERONE", checkpregnancy.com, Retrieved 16-09-2018. Edited.
  3. "How to Naturally Increase Your Progesterone Levels", healthline.com, Retrieved 16-09-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What Can You Naturally Do for Low Progesterone?", livestrong.com, Retrieved 16-09-2018. Edited.
  5. "Progesterone Fertility Guide", natural-fertility-info.com, Retrieved 16-09-2018. Edited.