علامات اقتراب الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٠ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
علامات اقتراب الولادة

منذ بداية الشهر الأول في الحمل تبدأ الأمّهات بحساب الأيام يومًا وراء يوم في انتظار موعد الولادة، وعند الدخول في الشهر التّاسع يبدأن بالاستعداد لهذا الحدث العظيم في أيّة لحظة وبالتالي تزداد مراقبتهنَّ للعلامات والأعراض التي تُصاحب موعد الولادة.

 

التغيرات التي تطرأ على الجنين في الأسابيع الأخيرة من الحمل:


هناك الكثير من التغيّرات التي تطرأ على الجنين في الشهر الأخير من الحمل وتكون مؤشّرًا لاقتراب موعد الولادة، سنتطرَّق لهذه التغيُّرت بالتفصيل:

الأسبوع 36:

يصل طول الطفل في هذا الأسبوع إلى 48 سم ووزنه الطبيعي 2.75 كغ، وتلاحظ الأم تناقصًا ملحوظًا في حركته.

يختفي الشعر الذي كان يغطّي الطفل والقشرة البيضاء ويتم التخلُّص منهما عن طريق السائل الأمينوسي، في هذه الحالة وبعد انقضاء هذا الأسبوع يمكننا اعتبار أنَّ طفلك قد أتمَّ شهره لذلك يتحرَّك باتّجاه أسفل الحوض بحيث يكون رأسه للأسفل وأقدامه للأعلى استعدادًا للولادة في أيِّ يوم.

الأسبوع 37:

يصل طول الجنين في هذا الأسبوع إلى 50 سم ووزنه الطبيعي إلى حوالي 3 كغ.

في هذا الأسبوع تبدأ الأجسام المضّادة بالانتقال من دم الأم إلى دم الجنين ويزداد نزول الجنين إلى أسفل الرَّحم بشكلٍ يُعيق الام أثناء المشي.

تبدأ الأم بالشعور ببعض التقلّصات في هذا الأسبوع وتعاني المعظم من الإسهال.

الأسبوع 38:

تشكَّل أظافر الجنين في هذا الأسبوع وتكون أعضائه مكتملة النموّ وأمعاؤه مليئة بالبراز.

تشعر الأم بتعب وثقل شديد في هذا الأسبوع  وتتورَّم قدميها بشكل كبير قد يعيقها عن المشي وتكون التقلّصات أكثر قوة وأكثر إيلامًا.

الأسبوع 39:

يصبح طول الطفل 52 سم ويصل وزنه إلى 3.50 كغ، في حين لا يزال دماغه ينمو.

في هذا الاسبوع لا تشعر الأم بحركة الطفل إلّا نادرًا بسبب ازدحام الرَّحم

  الأسبوع 40:

في هذا الأسبوع تبقى الأم على استعداد لموعد الولادة الذي قد يأتي في أي لحظة فالجنين قد اكتمل تمامًا وعلى استعداد للنزول.

 

علامات اقتراب الولادة


_أول علامة من علامات اقتراب الولادة هو نزول البطن لأسفل بسبب نزول الجنين وتمركزه أسفل الرَّحم فتشعر الأم بهبوط ظاهر في شكل بطنها.

_ازدياد عدد مرّات الذهاب للحمام بسبب ضغط الجنين على المثانة.

_الشعور بآلام ومغص في أسفل البطن نتيجة التقلّصات، كلما ازدادت هذه التقلّصات وازداد ألمها يُعتبر ذلك مؤشّرًا على اقتراب موعد الولادة.

_زيادة الإفرازات المهبلية وتكون مختلطة بالدَّم غالبًا.

_عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي ومتواصل.

_الأكل بشراهة.

_حدوث تقلبّات شديدة في المزاج.

_ثبات الوزن.