علامات الطهر من الحيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
علامات الطهر من الحيض

الحيض ويعرف أيضًا بالطمث، هو عبارة عن دم ينزل من المرأة من خلال المهبل، وسبب الحيض هو خروج البويضة من المبيض خلال الدورة الشهرية ومن ثم انتقالها إلى الرحم من خلال قناة فالوب حتى تصل إلى الرحم وتلتصق على جدار الرحم بعد أن تم تهيئة جدار الرحم ببطانة مناسبة لاستقبال البويضة، وتبقى البويضة في الرحم لفترة معينة منتظرة تلقيحها من قبل حيوان منوي وفي حال لم يحدث التلقيح فإن البويضة وبطانة جدار الرحم ينزلان على شكل دم، ويستمر نزولها على الأغلب 7 أيام، وحيث إن الدورة الشهرية عند أغلب النساء هي ما بين 21-33 يوم، وقد تصنف الدور الشهرية إلى منتظمة أو غير منتظمة.

وحين ينتهي الحيض تظهر على المرأة علامات محددة تشير إلى انتهاءه، وهذا يتطلب من المرأة أن تستحم حتى تتطهر، لذا فإن عليها أن تكون متأكدة من أنها طهرت حتى تستطيع الزوجة ممارسة شعائرها الدينية وأن يستطيع الزوج ممارسة العلاقة الجنسية معها، في حين تستطيع غير المتوسطة ممارسة الشعائر الدينية المختلفة كالصوم والصلاة وقراء القرآن، لذا يلزمها معرفة علامات الطهر بشكل دقيق.

علامات الطهر من الحيض


يبدأ دم الحيض بالنزول باللون الأحمر الغامق، وذلك قد يكون لمدة يومين من الدورة ثم يخف اللون ليكون أحمر عادي، ثم بعد ذلك يصبح بني اللون، أخيرًا يكون لونه بني مائل للصفرة أو بني فاتح جدًا، ولكن يبقى ينزل على المرأة مخاط بني ليوم تقريبًا، وهذه الخيوط تأتي إيذانًا بقرب انتهاء الحيض، أما العلامات الدقيقة هي:

  • انقطاع دم الحيض وعدم عودته.
  • تعرف الفتاة الطهارة من خلال علامتين قد تظهر إحداهما أو كلاهما، وهما الجفوف والقصة البيضاء أو ما يعرف أيضًا بالقصة الصفراء، والجفوف يعني أن تقومي بإخال قطعة من القطن إلى فتحة المهبل ولكن دون إدخال كبير أو مؤلم ودون إدخال يشق على النفس، فإذا خرجت القطعة جافة ونقية فإن الحيض قد انتهي ويمكن أن يرافق النقاء إفرازات سائلة وهذه الإفرازات طبيعية لأنها من إفرازات المهبل الاعتيادية، أما ما تعنيه القصة البيضاء أو الصفراء، هي أن تقومي بإخال قطعة من القطن إلى فتحة المهبل ولكن دون إدخال كبير أو مؤلم ودون إدخال يشق على النفس، فإذا خرجت القطعة عليها إفرازات بيضاء أو صفراء مخاطية أو سائلة فهذه علامة على الطهر من الحيض.

وبعد أن تري هذه العلامات فإنه يكون بإمكانك الاستحمام واستئناف الصلاة، وفي حين أن رأيت علامات الطهر ومن ثم تطهرتي بالاستحمام وبعد يوم أو بعد ساعات طويلة رأيت دم فإن ذلك يعرف بالاستحاضة وهو خارج الحيض، وليس على المرأة إعادة الاغتسال وإنما عليها فقط الوضوء كما تتوضأ من البول وغيره، والأفضل للمرأة أن تقوم بتحديد مدة حيضها بدقة وأن تكون عارفة بنوع الإفراز الذي ينزل عليها في حال انقطاع الدورة..