عملية تصغير الثدي للنساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٠ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
عملية تصغير الثدي للنساء

   

فكرة هذه العملية هي تصغير حجم الثدي ورفعه، وذلك من خلال إزالة الجلد أو الدهن الزائد، من أهم الأسباب التي تدفع المرأة إلى مثل هذه العمليات هي كبر حجم الثدي أو نزولهِ عن مستواه، مما يسبب آلامًا في الظَّهر والكتفين، أو بسبب مواجهة مشاكل في بعض الملابس، بالتالي حدوث مشاكل نفسية عند المرأة، لذلك يمكن اللجوء إلى عملية تصغير الثدي للحد من هذه المشاكل. من إيجابيات هذه العملية أنّها لا تؤثر في عدد وترتيب الغدد اللبنيّة بالتّالي عدم التأثير على الرضاعة الطبيعيّة بالإضافة إلى الحد من ظهور الأعراض التي كانت تعاني منها السيدة قبل العملية، مثل: آلام الظهر وغيرها، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن لها العديد من المخاطر والآثار الجانبيّة التي سيتم التعرف عليها بالتفصيل في هذا المقال، لذلك يجب على المرأة قبل الإقبال على عمل مثل هذه العمليات أن تتأكد من قرارها جيّدًا وأخذ المشورة الطبية من جراح تجميلي مؤهل أو الطبيب المختص.

 

الأعراض التي تظهر على السيدة نتيجة كبر حجم ثديها


  • آلام في الظَّهر والرقبة. • آلام في الكتف. • تهيج الجلد. • الوقوف الخاطئ. • فرط التعرق وظهور الطفح الجلدي أو الإصابة بعدوى جلديّة متكررة تحت الثَّديين. • ظهور خُطوط على الكتفين بسبب الأشرطة الحاملة لصدريَّة الثدي. • عدم القُدرة على ممارسة التمارين الرياضية أو المشاركة في بعض الألعاب الرياضية.

 

أنواع عمليات تصغير الثدي


  - شفط الدهون: يمكن تصغير حجم الثدي من خلال شفط الدهون الموجودة في محيط الثدي. وتتم الجراحة عن طريق عمل عدة شقوق صغيرة يصل طول الشق الواحد 5 مليمتر تقريبًا، من خلال هذه الشقوق يتم إدخال جهاز لشفط الدهون، وتعد جراحة تصغير الثدي من الجراحات المناسبة للنساء المعنيات بتغيير بسيط في حجم الثدي وغير معنيات بحدوث من ندب عليه، ويجب العلم أن هذه الطريقة لا تعمل على رفع الثدي. - تصغير الثدي مع ظهور ندبات حول حلمة الثدي وندوب عامودية، تعد هذه الطريقة الأكثر شيوعًا ضمن عمليات تصغير الثدي، التي تعمل على تصغير الثدي بشكل كبير ورفعه في الوقت نفسه، ويجب العلم أنه بعد انتهاء الجراحة تبقى ندب حول هالة الثدي وأخرى عامودية تحت طيات الثدي. - تصغير الثدي مع تحريك حلمة الثدي بواسطة زراعتها من جديد، تتم هذه الطريقة بإزالة الحلمة من نسيج الثدي، وإعادة وصلها بالجلد -ولكن ليس بنسيج الثدي-. تعمل هذه الجراحة على تصغير الثدي بشكل كبير والتخلص من فائض الجلد الكبير، وهي مخصصة للنساء صاحبات الثدي المتدلي جدًّا، وعندما يكون بُعد الحلمة عن منطقة مخرج الرقبة كبيرًا جدًّا.

 

بعد العملية


  1. تشعر السيدة بألم كبير وتورم كبير وإنتفاخ في منطقة الثدي. 2. عدم الشعور بمناطق معينة في الثدي. 3. يجب على السيدة اخذ استراحة لمدة أسبوعين في المنزل. 4. يجب المحافظة على تناول المسكنات لتخفيف لألم. 5. استخدام مرهم بوليدين (يود) للحد من الإفرازات التي يمكن ان تخرج من مكان الجراحة.