عملية تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٣ ، ٧ يناير ٢٠٢٠

تكيّس المبايض

يُعرَف تكيّس المبايض طبيًا باسم متلازمة المبيض متعدد الكيسات، وهي اضطراب يصيب نظام الغدد الصماء عند النساء في سنوات الإنجاب، مما يؤدي إلى تطوير حويصلات صغيرة مملوءة بالسوائل على المبيضين، وهذا قد يسبب ظهور عدة أعراض؛ مثل: حدوث تغييرات في الدورة الشهرية، ونمو الشعر الزائد، وهذه المتلازمة تستلزم العلاج؛ لأنّها إذا لم تُعالَج يؤدي ذلك إلى الإصابة بالعقم، بالاضافة إلى مضاعفات أخرى، وترتبط بتطور الإصابة بأمراض أخرى؛ كمقاومة الأنسولين، والسكري من النوع الثاني، وارتفاع الكوليسترول في الدم، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب.[١]


أسباب تكيس المبايض

تسبب المستويات العالية من الهرمونات الذكرية منع المبايض من إنتاج الهرمونات وصنع البويضات بشكل طبيعي، كما رُبِطت الجينات جميعها ومقاومة الأنسولين والالتهاب بإنتاج الأندروجين الزائد، ومن الأسباب الشائعة التي قد تؤدي إلى الإصابة بـتكيس المبايض ما يأتي:[٢]

  • الجينات، فإصابة الأم تزيد من خطر إصابة البنات به.
  • مقاومة الأنسولين، هذا الهرمون تنتجه البنكرياس لمساعدة الجسم في استخدام السكر من الأطعمة للحصول على الطاقة، وقد تتعرض النساء أحيانًا لمقاومة الانسولين؛ أي إنّ خلاياهن لا تستطيع استخدامه بشكل صحيح؛ فيزداد طلب الجسم له، مما يؤدي إلى إنتاجه بشكل أكبر للتعويض، وهذا يزيد إنتاج الهرمونات الذكرية، مما يسبب الإصابة بتكيس المبايض.
  • السمنة، ذلك بصفتها سببًا رئيسًا لحدوث مقاومة الأنسولين.
  • زيادة فرصة الإصابة بالتهابات.


أعراض متلازمة تكيس المبايض

تبدأ بعض النساء رؤية الأعراض عند اقتراب موعد الدورة الشهرية، ومن أهمها الآتي ذكرها:[٢]

  • عدم انتظام الدورة الشهرية، إذ تحصل بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على أقل من ثماني دورات في السنة.
  • نزيف شديد، إذ تتراكم بطانة الرحم لوقت أطول، وبالتالي فإنّ الدورات التي تحصل عليها قد تبدو أثقل من المعتاد.
  • نمو الشعر على الوجه والجسم.
  • ظهور حب الشباب، فهرمونات الذكورة تزيد من دهنية البشرة؛ مما يؤدي إلى ظهور الحبوب.
  • زيادة الوزن.
  • الصلع، حيث الشعر على فروة الرأس يصبح أرق ويسقط.
  • اسوداد الجلد، إذ تتشكّل بقع داكنة من الجلد في ثنيات الجسم.
  • الصداع، إذ تؤدي التغييرات الهرمونية إلى الإصابة به لدى بعض النساء.


علاج مرضى تكيس المبايض

يُنفّذ علاج مرضى تكيس المبايض بعدة طرق، ومن أهمها:[٣]

  • تغيير نمط الحياة، إذ يشمل ذلك ما يأتي:
  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن، إذ يجب أن يشمل الغذاء الكثير من الفواكه، والخضروات، والأطعمة الكاملة؛ مثل: الخبز الكامل، والحبوب الكاملة، والأرز البُنّي، واللحوم الخالية من الدهن، والأسماك، والدجاج.
  • الأدوية، يوجد عدد منها متاحة لعلاج الأعراض المختلفة المرتبطة بالمتلازمة، فعلى سبيل المثال، قد يوصى باستخدام حبوب منع الحمل لتنظيم أوقات الدورة الشهرية، أو يوصف الميتفورمين الذي يساهم في تحسين عمل الأنسولين، أو توصف بعض الأدوية التي تخفف من نمو الشعر الزائد.
  • الجراحة، إذ يُجري الطبيب قطعًا صغيرًا في البطن السفلي، ويمرر مجهرًا رفيعًا طويلًا يُسمّى منظار البطن إلى داخله، ومن ثم يعالج المبيضين جراحيًا باستخدام الحرارة أو الليزر لتدمير الأنسجة التي تنتج الأندروجينات.


المراجع

  1. "What is polycystic ovary syndrome?", medicalnewstoday, Retrieved 8/10/2019. Edited.
  2. ^ أ ب Stephanie Watson (November 1, 2018), "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment"، healthline, Retrieved 8/10/2019. Edited.
  3. "Polycystic ovary syndrome", .nhs., Retrieved 8/10/2019. Edited.