عملية تنظيف الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
عملية تنظيف الرحم

تنظيف الرحم، ويسمى أيضًا عملية التمدد، وهو عبارة عن إجراء طبي يتم إجراؤه في عنق الرحم المتوسع يدويًا، ويتم ذلك من خلال إدخال أداة إلى الرحم للقيام بالكشط أو الشفط والإزالة بعيدًا عن أنسجة الرحم، وتعتبر هذه العملية من العمليات الجراحية البسيطة، التي يمكن أن تتم في المستشفى أو العيادة، يمكن أيضًا أن يتم تنفيذ الإجراء للعمل على إزالة الأورام الحميدة، والأورام الليفية، والأنسجة المتبقية من الطفل في المشيمة بعد الولادة، بالإضافة إلى التخلّص من الأنسجة التي لم يتم طردها من الجسم بعد الإجهاض.

عادةً ما يتم أجراء هذه العملية تحت تأثير التخدير الجزئي أو الكلي، وهذا يتوقف على الظروف الصحية للمريضة. أثناء العملية، يتم استخدام المنظار لفتح المهبل والسماح لوصول الطبيب إلى عنق الرحم، من ثم يقوم الطبيب باستخدام شريط رقيق من المعدن ليتم تحديد زاوية وعمق الرحم، حيث إن هذه القضبان المعدنية يزيد سمكها تدريجيًا في الحجم، ليتم وضعها لاحقًا في عنق الرحم حتى تصبح متوسعة بالشكل الصحيح والمطلوب.

متى يتم إجراء عملية تنظيف الرحم؟


يتم إجراء هذه العملية إما عند حدوث إجهاض للسيدة أو لإزالة بقايا الحمل من داخل الرحم، وذلك باعتباره تشخيصًا لحالة المرأة التي تعاني من الدورة الشهرية المصاحبة لنزيف شديد غير منتظم، أو عند حدوث نزيف بعد انقطاع الدورة الشهرية لفترة طويلة (دخول المرأة في سن اليأس)، وذلك كله لاستبعاد وجود أي أمراض سرطانية.

أحيانًا يتم عمل تنظيف للرحم عند المرأة غير الحامل، وذلك لأن هنالك بعض الحالات التي يجب عمل تنظيف للرحم بسببها، وهي التعرّض للنزيف في غير أوقات الدورة الشهرية أو النزيف الذي يلي عملية الممارسة الجنسية، والذي يكون سببه بعض الأورام الحميدة أو حدوث اختلالات أو اضطرابات في هرمونات المرأة.

ماذا يحدث أثناء القيام بعملية تنظيف الرحم؟


عندما تتعرض المرأة للإجهاض فإن الطبيب يقوم بتخديرها تخديرًا كاملًا، ثم يقوم الطبيب المختص الذي غالبًا ما يكون أخصائي النساء والولادة بتوسيع قناة عنق الرحم، وذلك باستخدام أدوات جراحية خاصة، من ثم يقوم بإدخال أنبوب من خلال عنق الرحم ليتم شفط أو سحب البقايا والأوساخ باستخدام الجهاز الخاص بذلك. هذا النوع من العمليات غالبًا ما يستغرق أقل من 15 دقيقة.

علاقة عملية تنظيف الرحم بالعلاقة الجنسية


بالنسبة لممارسة الجنس بعد إجراء عملية تنظيف الرحم، فإنه يمكن للسيدة أن تقوم بهذا بعد أسبوع فقط من العملية، ولكن يفضل قبل القيام بذلك استشارة الطبيب فيما إذا كانت الحالة خاصة، أما بالنسبة للتطورات السلبية أو التعقيدات التي يمكن أن تلي العملية، مع أنها نادرة الحدوث، إلا أنه يبقى من الأفضل مراجعة الطبيب في بعض الحالات الضرورية، منها: النزف الشديد، وظهور بعض الإفرازات كريهة الرائحة، والحرارة المرتفعة، والشعور بآلام حادة في منطقة البطن وغيرها.