أعراض ما بعد عملية تنظيف الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٠٦ ، ٢٨ يناير ٢٠٢١
أعراض ما بعد عملية تنظيف الرحم

عملية تنظيف الرحم

يُطلق على عملية تنظيف الرحم طبيًّا توسيع وكحت الرحم (Dilation and curettage) أو اختصارًا (D and C)؛ وهي عملية بسيطة تنطوي على إجراء توسعة أو فتح لعنق الرحم، يليها استخدام أداة خاصَّة طويلة وشبيهة بالملعقة، تُعرف باسم المكحت (Curette)، بهدف كشط بطانة الرحم، وإزالة محتوياته. فما هي الأعراض المُحتمل ظهورها على المرأة بعد العملية؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال، بالإضافة إلى معلومات أخرى هامَّة حول عملية تنظيف الرحم.[١][٢]


ما دواعي عملية تنظيف الرحم؟

يوجد العديد من الأسباب التي تفسِّر سبب اختيار الطبيب إجراء عملية تنظيف الرحم، نذكر في الآتي أبرزها:[١]

  • التخلص من نسيج الأورام أو الألياف غير السرطانيّة.
  • إزالة النسيج المُصاب بالعدوى، والذي غالبًا ما يكون سببه الأمراض المنقولة جنسيًّا (Sexually transmitted disease).
  • إزالة اللولب الرحمي (Intrauterine device)؛ الذي يعدّ من وسائل منع الحمل.
  • إجراء الإجهاض الاختياري (Elective abortion).
  • إزالة وفحص الأورام التي من المتوقع أنْ تكون سرطانيَّة.
  • تحديد سبب النزيف الشديد خلال فترة الدورة الشهريَّة، وبين كل دورتين شهريَّتين.
  • التخلص من بواقي النسيج المتروكة في الرحم بعد حدوث الإجهاض أو الولادة.



هل يوجد مضاعفات لعملية تنظيف الرحم؟

تُعرَف عملية تنظيف الرحم بكوْنها واحدة من الإجراءات الآمنة إلى درجة كبيرة، والتي نادرًا ما يُصاحبها مخاطر أو مضاعفات، غير أنَّ هذه المخاطر مُحتملة الحدوث، ونذكر منها الآتي:[٣]

  • إلحاق الضَّرر بعنق الرحم: قد يتعرَّض عنق الرحم للتمزق، فيلجأ الطبيب لوقف النزيف إمَّا بتطبيق الضغط على مكان النزيف، أو باستخدام أنواع مُعيَّنة من الأدوية، أو أنَّه قد يلجأ أيضًا إلى إغلاق الجرح بواسطة الغرز الطبيّة.
  • العدوى: تُعدّ الإصابة بالعدوى بعد تنظيف الرحم من المخاطر المُحتملة، ولكنَّها أيضًا نادرة الحدوث.
  • ثقب في الرحم: والذي قد يحدث بسبب الأداة الجراحيّة المستخدمة في العملية، وغالبًا ما يحدث ثقب الرحم خلال عملية تنظيف الرحم في حال كانت المرأة في مرحلةسنّ اليأس، أو قد مرَّت في تجربة الحمل مؤخَّرًا، وعلى الرغم من أنَّ مُعظم حالات ثقب الرحم تتعافى من تِلقاء نفسها، قد يوصِي الطبيب بإجراء عملية أخرى لإصلاح الضرر في الوعاء الدموي أو العضو.
  • ظهور نسيج ندبي على جدار الرحم: تُعرف بمتلازمة أشرمان (Asherman's syndrome)، وهي من الحالات نادرة الحدوث، والتي تحدث غالبًا في حالة تنظيف الرحم بعد الولادة أو الإجهاض، وقد يُصاحبه دورات حيض مُثيرة للألم، أو اضطراب الحيض، أو حدوث إجهاض أو عقم مستقبلًا.



ما الأعراض المتوقعة بعد عملية تنظيف الرحم؟

بعد انتهاء عملية تنظيف الرحم، قد تظهر على المرأة بعض الأعراض البسيطة، والتي يُمكنها التعامل معها بسهولة، ونذكر من هذه الأعراض الآتي:[٤]

  • حدوث النزيف الخفيف لمدة تتراوح بين 10-14 يوم؛ والذي ربما تزداد كثافته عند القيام بالنشاط الجسدي والحركة، وفي هذه الحالة يُمكن استخدام الفوط الصحية، والابتعاد عن استخدام السدادات القطنية لامتصاص النزيف، كما أنَّ هناك فرصة لنزول حيض كثيف في الدورة الشهرية المُقبلة.
  • الشعور بالمغص والانزعاج، وهي أيضًا من المشكلات مُحتملة الحدوث بعد الخضوع لعملية تنظيف الرحم، والتي يُمكن تخفيف حِدَّتها باستخدام كمادات الحرارة والباراسيتامول (Paracetamol).
  • تأثير التخدير: في الحالات التي يُجري الطبيب فيها هذه العملية تحت تأثير التخدير العام، قد تُعاني المرأة من أعراض التقيؤ، أو الغثيان، والنعاس لِعِدة ساعات بعد العملية.[٣]
  • تأثير أنبوب القصبة الهوائية: قد تشكو المرأة من التهاب الحلق في حالة وضع هذا الأنبوب خلال العملية للمساعدة على التنفس.[٣]



ما الأعراض التي تستدعي مراجعة الطبيب بعد عملية تنظيف الرحم؟

يتوجب على المرأة مراجعة الطبيب بعد مضي 1-2 أسبوع من انتهاء العملية، ولكنْ، ثمّة مشكلات مُعينة تستدعي مراجعة الطبيب في أقرب وقت بعد الخضوع لعملية تنظيف الرحم، نذكر منها الآتي:[٥][٤]

  • نزول تصريف أو إفرازات مهبليّة ذات رائحة كريهة.
  • المُعاناة من ألم شديد في البطن.
  • الشعور بألم يتفاقم مع الوقت، ولا يمكن السيطرة عليه بتناولمسكنات الألم.
  • الشعور بمغص أو تقلصات تستمرّ لأكثر من 48 ساعة.
  • نزول خثرات دمويَّة كبيرة الحجم من المهبل.
  • حدوث النزيف الكثيف، والذي يستدعي تغيير الفوط الصحيّة كل 10-20 دقيقة.
  • الإصابة بالحمّى أو القشعريرة.



أسئلة شائعة

ما الأمور التي يجب الانتباه لها قبل عملية تنظيف الرحم؟

هي مجموعة من التعليمات والنصائح التي نُجمل منها ما يأتي:[٥]

  • إخبار الطبيب في حالة الحمل أو توقع الحمل، وفي هذه الحالة قد يوصي بإجراء اختبار فحص الحمل قبل العملية.
  • تحضير قائمة وتسجيل كافة الأدوية التي تُؤخذ في الوقت الحالي، سواءً التي تُصرف بوصفة طبية، أو تلك التي لا تستدعي وصفة طبية لصرفها، إلى جانب تسجيل كافة مكمِّلات الأعشاب التي يتم يتناولها أيضًا.
  • وضع الطبيب في الصورة إذا كان هناك تاريخ للإصابة باضطرابات النزيف، أو تناول أيَّة أدوية تؤثر على تخثر الدم، كالأسبرين (Aspirin) وغيره، فربما يوصِي الطبيب بوقف تناول هذه الأدوية قبل العملية.
  • الحرص على توفُّر توصيلة إلى المنزل بعد العملية في حالة الخضوع لتأثير المهدئات والتخدير.
  • إخبار الطبيب في حالة المعاناة من حساسية تجاه أي دواء، أو مواد تخدير موضعي أو عام، أو حساسية لمادة اللاتيكس، أو اليود، أو اللاصق.
  • اتباع تعليمات الطبيب حول المشروبات والأطعمة التي يجب تجنبها قبل العملية.[٣]


ما هي الحالات التي يمكن تشخيصها بعملية تنظيف الرحم؟

قد تُستخدم عملية تنظيف الرحم كوسيلة للحصول على عينة من نسيج بطانة الرحم، وإجراء الفحوصات المخبرية اللَّازمة على هذه العينة للكشف عن مشكلات عِدة، مثل: سرطان الرحم، وسلائل بطانة الرحم (Uterine polyps)، وفرط تنسج بطانة الرحم (Endometrial hyperplasia)؛ وهي من المشكلات السرطانية التي يزداد فيها سمك بطانة الرحم.[٣]


متى يمكن الحمل بعد عملية تنظيف الرحم؟

يعتمد ذلك على رأي الطبيب أولًا وأخيرًا، ولكنْ، يوصِي مُعظم الأطباء بالانتظار ثلاث دورات حيض بعد تنظيف الرحم، قبل محاولة الحمل مرّة أخرى، وذلك بهدف توفير الوقت الكافي الذي يضمن تعافي بطانة الرحم وتمكّنها من توفير الدعم اللازم للطفل الآخر، وقد يحدّد الطبيب مدة أطول أو أقصر اعتمادًا على موعد حدوث الإجهاض المبكر.[٦]

المراجع

  1. ^ أ ب Debra Stang, "D and C (Dilation and Curettage) Procedure", healthline, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  2. "D and C (Dilation and Curettage)", webmd, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Dilation and curettage (D&C)", mayoclinic, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Dilatation and curettage", healthdirect, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Dilation and Curettage (D and C)", hopkinsmedicine, Retrieved 15/1/2021. Edited.
  6. "Dilation and Curettage (D&C) After Miscarriage", whattoexpect, Retrieved 15/1/2021. Edited.