فحص الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٣ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
فحص الحمل

حلم كل امرأة ورجل إنشاء عائلة والزواج ليرزقهم الله مولوداً يصبح محور حياتهم وروعتها، فكل امرأة تسعى لتحقيق هذا الحلم وجعله واقعي من خلال استخدام كل إمكانياتها المتاحة لكي تصبح حامل، وبعد ذلك تقوم بإجراء العديد من الفحوصات والتحاليل لمعرفة النتائج التي تؤكد الحمل والبدء في مرحلة جديدة وأساسية من بناء العائلة وتجميل الحياة وتزيينها.

فالحمل يعتبر ظاهرة رائعة وجميلة من ظواهر الحياة، التي تبدأ من خلال الاتصال الجنسي وممارسة العلاقة الزوجية لالتقاء البويضة عند المرأة والحيوان المنوي عند الرجل لتكوين النطفة، من خلال توفر جميع الإمكانيات المناسبة والاستقرار والراحة النفسية، فبعد مرور فترة الحمل وهي تسعة أشهر أو أربعون أسبوع سيخرج الطفل الذين كانوا ينتظرونه بفارغ الصبر إلى العالم الخارجي معافى وسليم. فالمرأة تمر خلال الحمل بالعديد من التغيرات، إمابجسمها أو حالتها النفسية. فبعض النساء يكون لديها معرفة مسبقة عن وقت الإباضة وما هو الوقت المناسب لتلقيحها. بالإضافة لكل هذا فهناك العديد من التحاليل البسيطة التي تعرفنا وتؤكد لنا الحمل ووجود جنين في رحم المرأة  من خلال درجة تركيز هرمون الحمل في البول أو من خلال المواد الكيميائية المستخدمة لمعرفة نسبة هرمون في الدم ومعرفة وجود البويضة وانغراسها في جدار الرحم ،وخلال هذا المقال سنتعرف أكثر على أنواع فحص الحمل وكيف يتم إجراؤها.

 

أنواع فحوص الحمل


  • فحص الحمل المنزلي: فهذا الفحص يشخص حالة الحمل من خلال معرفة نسبة الهرمون في البول، وبعض الأنواع من الأجهزة المستخدمة في الفحص المنزلي يمكن استخدامه بعد يوم أو يومين من غياب الحيض، بالكشف خلال دقائق معدودة الحمل ويفضل استخدامه في الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار أو شرب السوائل.
  • فحص الحمل البولي في المختبر: يمكن عمل هذا الفحص في المختبر أو في عيادة طبيب مختص فهو قادر على معرفة نسبة الهرمون في البول ويعطي النتيجة بدقة وبنسبة مئة بالمئة، وحتى يمكن اكتشاف الحمل في وقت مبكر جداً خلال خمس أو سبع أيام من انغراس البويضة وحدوث الحمل، وفحص البول يعتبر من الفحوصات الرخيصة بالمقارنة مع فحوصات الدم.
  • فحص الدم المخبري: فحوصات الدم لاكتشاف الحمل تتمكن من معرفة الهرمون بدقة متناهية وخلال فترة وجيزة وقصيرة، ويساعد هذا الفحص على تحديد وقت موعد الحمل بدقة من خلال قياس نسبة الهرمون وارتفاعه في الدم. أما إذا كانت النتائج سلبية في الدم وعدم وجود حمل يجب على المرأة إعادة الفحص وتكراره بعد انقضاء الدورة الشهرية المقبلة وبعد انتهائها بأيام و كانت النتيجة أيضاً سلبية يجب على المرأة استشارة الطبيب ومعرفة السبب الرئيسي لتأخر الحمل.
  • فحص الحمل من خلال جهاز السونار: يعمل على فحص الحمل من خلال الأشعة ورؤية الرحم بالكامل من خلال تلفاز صغير يقدر أن يحدد الطبيب من خلاله معرفة إن كان هناك بويضة مغروسة في الرحم أم، وهذا الفحص يتم بعد انقضاء ثلاث أسابيع من الحمل لإعطاء الطبيب فرصة لرؤية البويضة بشكل واضح والقدرة على تحديد نتيجة الحمل وتأكيده.