فطريات البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ٤ يوليو ٢٠١٩

فطريات البطن

تعرف المبيضات بأنها من أنواع فطريات الخميرة، وتوجد طبيعيًا في الأمعاء أو الجلد أو الأغشية المخاطية، ويعدّ بقاء هذه الفطريات ضمن المستويات الطبيعية آمنًا ولا يسبّب أي أعراض جانبية أو مضاعفات، إلّا أنّ زيادة نموها تؤدّي إلى العدوى،[١]، ممّا يؤدّي إلى الشّعور بالانتفاخ والألم والإسهال، وهي من الحالات الطبّية الشائعة، كما أنّها أكثر شيوعًا عند الإناث، وكبار السّن، والأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضميّ، مثل متلازمة القولون العصبي.

تتشابه أعراض فطريات البطن مع اضطرابات الجهاز الهضميّ، مثل: حساسية اللاكتوز، ومتلازمة القولون العصبي، وتختلف حدّتها من الشّعور بألم خفيف في المعدة إلى إسهال مزمن، وفقدان الوزن، وفقدان القدرة على امتصاص المغذّيات والفيتامينات في الطعام أو ما يعرف بسوء الامتصاص، ومن الأعراض الأخرى المصاحبة لفطريّات البطن ما يأتي:[٢]

  • الشّعور بألم في المعدة.
  • الانتفاخ.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.


أسباب فطريات البطن

لم يُفهَم إلى الآن سبب اضطراب مستويات الفطريات الطبيعية في الأمعاء، لكن قد تحدث فطريات البطن بسبب الحالات الآتية:[٣]

  • اضطراب تلقائي في الأمعاء الدقيقة.
  • تغيّر الرقم الهيدروجيني PH في الأمعاء الدّقيقة.
  • ضعف أو قصور في وظائف جهاز المناعة.
  • فقدان عضلات الأمعاء الدقيقة وظيفتها وقدرتها على التخلّص من الطعام والبكتيريا، ممّا يؤدّي إلى تراكمها.
  • التهاب المعدة، أو إنفلونزا المعدة، أو اضطراب وظائف المعدة.
  • أمراض مرتبطة باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • مرض كرون.
  • انخفاض مستويات أحماض المعدة أو ما يعرف بالهيبوكلوريد.
  • تلف الأعصاب.
  • تليّف الكبد.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • خزل المعدة.
  • جراحة المجازة المعديّة.
  • العمليات المؤدّية إلى تضيق الأمعاء والتصاقها.


عوامل تزيد خطر الإصابة بفطريات البطن

تؤدّي بعض العوامل إلى زيادة فرصة الإصابة بفطريات البطن، وتشمتل على ما يأتي:[٤]

  • التقدّم بالعمر، تعدّ فطريات البطن أكثر شيوعًا عند كبار السّن؛ وذلك بسبب انخفاض مستويات أحماض المعدة لديهم، ممّا يزيد من فرصة الإصابة بداء الرّتوج.
  • حدوث خلل في تركيب الأمعاء، يؤدّي أي خلل في تركيب الأمعاء أو في شكلها إلى انخفاض سرعة مرور الطعام مقارنةً بالوضع الطبيعي، ممّا يؤدي إلى زيادة نمو البكتيريا، كما قد تحدث فطريات البطن بسبب داء الرتج، أو إجراء جراحة في الجهاز الهضمي، أو حدوث ندب في أنسجة الأمعاء بعد جراحة البطن، أو تراكم بروتين الأميلويد في الأمعاء الدقيقة، أو حدوث انسداد في الأمعاء الدقيقة أو الغليظة.
  • الأمراض المزمنة، تزيد بعض الحالات من نمو فطريات البطن، مثل: داء السكري، ومرض الذئبة، واضطرابات النسيج الضام، وضعف جهاز المناعة بسبب الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري أو نقص الجلوبيولين المناعي، ممّا يؤدّي إلى حدوث خلل في وظائف الأمعاء الدقيقة وزيادة نمو البكتبريا، وغالبًا ما تشيع فطريات البطن عند مرضى التهاب الأمعاء، مثل: مرض كرون، والتهاب القولون التقرّحي.
  • الأدوية، قد تسبّب بعض الأدوية فرط نمو فطريات البطن، مثل: الأدوية المستخدمة في علاج متلازمة القولون العصبي، ومثبطات مضخات البروتون المستخدمة في علاج حموضة المعدة، والمضادات الحيوية التي تؤثّر على نمو البكتيريا في الأمعاء.


علاج فطريات البطن

تُعالَج فطريات البطن بالمضادات الحيوية وإجراء تغيّرات في النمط النمط الغذائي، وذلك كما يأتي:[٣]

  • المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية في ضبط مستويات نمو البكتيريا، مثل: سيبروفلوكساسين، والميترونيدازول، والريفاكسامين، وفي حال الجفاف وسوء الامتصاص تعطى سوائل وفيتامينات ومغذّيات في الوريد.
  • تعديل النمط الغذائي: لا توجد أدلّة كافية تثبت دور النمط الغذائي في زيادة نمو فطريات البطن، إلّا أنّ اتباع نمط غذائي خاصّ يسهم في تخفيف الأعراض، وتشمل نصائح تعديل النمط الغذائي ما يأتي:
    • اتباع نظام غذائيّ متنوّع.
    • تناول وجبات صغيرة على فترات متكرّرة، وتجنب الإفراط في تناول الطعام.
    • تجنب المنتجات المحتوية على الجلوتين في حال الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي.


المراجع

  1. "Candida Yeast in Your Poop: Should You Be Concerned?", www.healthline.com, Retrieved 27-6-2019.
  2. "What to know about SIBO and its treatment", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-6-2019.
  3. ^ أ ب "Everything You Should Know About Small Intestinal Bacterial Overgrowth (SIBO)", www.healthline.com, Retrieved 27-6-2019.
  4. "What Is SIBO?", www.webmd.com, Retrieved 27-6-2019.