فطريات الجلد عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢١
فطريات الجلد عند الاطفال

عدوى فطريات الجلد عند الأطفال

لا شكّ في أنَّ الكثير من الأمهات يلحظْنَ ظهور بعض أشكال العدوى الفطريّة الجلديَّة لدى أطفالهنّ في مرحلة ما، فالبعض تظهر لديه البقع الفطريّة في الفم، أو على الأرداف، أو القدمين، أو أجزاء أخرى في الجسم، ويبدو أنَّ هذه المشكلة منتشرة بين الغالبية العظمى من الأطفال في أعمارٍ مختلفة، خاصةً في حالات ضعف المناعة في الجسم، فكيف يمكن تمييز العدوى الفطرية الجلديّة عند الأطفال؟ وكيف يمكن التعامل مع العدوى الفطرية لدى الطفل؟ هذا ما سنجيب عليه في هذا المقال، بالإضافة إلى معلومات أخرى ذات علاقة بالمشكلة.[١]


كيف يمكن تمييز أعراض عدوى فطريات الجلد عند الأطفال؟

أشكال العدوى الفطريَّة الجلدية التي تُصيب الأطفال مختلفة ومتنوِّعة، وتظهر كلٌّ منها بصورة مختلفة ومميزة، لذا، سنوضح في الآتي بعض علامات وأعراض الإصابة بأنواع الفطريات الجلدية المختلفة عند الأطفال:[٢]




  • أعراض سعفة الجسم (Tinea corporis): ومن أبرز علامات هذه العدوى:
    • ظهور بقع مقشَّرة بيضاوية الشكل أو دائريّة، ولها حدود مرتفعة عن سطح الجلد، ومحمرّة قليلًا.
    • ظهور منطقة ملتهبة على الجلد، قد يخرج منها القيح.
    • الشعور بالحكّة.




  • أعراض سعفة الرأس (Tinea capitis): ومن أبرز ما يميِّزها:
    • ظهور البقع السوداء على فروة الرأس.
    • ملاحظة وجود بقعة أو أكثر صلعاء وتخلو من الشعر.
    • ظهور البقع المقشَّرة والمثيرة للحكّة.
    • ظهور منطقة رطبة ومرتفعة وحساسة للمس، يطلق عليها الشهدة (Kerion)‏.
    • تشقق الجلد والتهابه بين الأصابع.
    • زيادة سمك الإظفر أحيانًا، وتغير لونه.
    • ظهور العدوى في باطن القدم أيضًا.
    • الشعور بالحكّة في البشرة المُصابة.
    • بقع بيضاء أو مخمليّة، أو لويحات مرتفعة قليلًا على الغشاء المخاطي للفم؛ كالخدين، واللثة، واللوزتين، واللسان.
  • ظهور العدوى شبيهة بجبن القريش، وتكون ملتصقة في المنطقة المصابة، وربما يؤدي كشطها إلى الكشف عن المنطقة النازفة في الأنسجة.
    • ظهور الآفات المؤلمة، وقد تتفاقم الإصابة في حال تُرِكَت دون علاج.
    • صعوبة البلع، وربما ظهور التشققات في زوايا الفم.
  • طفح الحفاظ (Diaper rash) الفطري: قد تكون الكانديدا مسؤولة أحيانًا عن ظهور طفح الحفاظ في الأجزاء الرطِبة والدافئة تحت الحفاظ، فيظهر الالتهاب على صورة أجزاء محمرَّة، أو آفات صغيرة محمرّة تتطوَّر وتندمج مع الوقت لتصبح آفة كبيرة الحجم على الجلد، وقد يلاحظ الوالدين بكاء الطفل عند التبول لشعوره بالانزعاج الشديد.[٣]



ما الأدوية المناسبة لعلاج فطريات الجلد عند الأطفال؟

يفضل دائمًا مراجعة الطبيب في حالة معاناة الطفل من العدوى، للتأكد من كونها عدوى فطريّة قبل كل شيء، والتوصية باستخدام الأدوية واتباع بعض النصائح، فهو قد يوصي بالعلاج بناءً على الحالة التي يشكوها الطفل، ومن الأمثلة على هذه الأدوية المستخدمة في العلاج، ما يأتي:[٣]

  • الكريمات التي تحتوي على مضادّ للفطريات، مثل:
    • تيربينافين (Terbinafine).
    • كلوتريمازول (Clotrimazole).
    • حمض الأنديسيلينيك (Undecylenic acid).
    • ميكونازول (Miconazole).
  • بعض أنواع الأدوية الفموية التي تحتوي على مضاد للفطريات.
  • معلق نيستاتين (Nystatin) أو العلاجات الموضعية الأخرى الملائمة لحالات العدوى الفطرية في الفم.



ما دلالات تكرار تعرض الطفل لعدوى فطريات الجلد؟

ربما يكون ذلك دليلًا على وجود ضعف في مناعة الجهاز المناعي في الجسم، فمعظم أنواع الفطريات لديها القدرة على انتهاز الفرصة في حالة وجود بعض التغيرات في الجسم، لتبدأ بالتكاثر وإصابة الجلد بالعدوى، حيث تعيش بعض أنواع الفطريات في الحالة الطبيعيّة على البشرة وداخل الجسم والفم، والأعضاء التناسلية، أو أنَّها تنتقل بالعدوى من الآخرين سواءً بالتلامس الجسدي أو باستخدام الأدوات الشخصية، ومن العوامل الأخرى التي قد تتسبب بتكرار تعرض الطفل لفطريات الجلد:[١][٤]

  • استخدام أدوية الكورتيزون أو المضادات الحيويَّة، التي قد تساهم في إخلال التوازن الميكروبي في الجسم.
  • عيش الطفل في بيئات تنتشر فيها العدوى الفطرية.
  • العيش في البيئة الحارة والرطِبة.
  • عدم تغيير الحفاظ باستمرار.
  • سوء النظافة الجسدية وفي المحيط.



كيف يتعامل الأهل لمنع انتشار عدوى فطريات الجلد من الطفل المصاب؟

بعد إصابة الطفل بعدوى فطريات الجلد، يتوجَّب على الأهل الأخذ بمجموعة من الاحتياطات اللازمة لمنع انتشار العدوى وانتقالها للآخرين، ومن الوسائل التي تساعد في منع انتشار العدوى:[١][٣]

  • التنويه على ضرورة ارتداء الطفل الحذاء عند التواجد في أماكن البرك أو الاستحمام العامّة.
  • الحرص على غسل المناشف التي يستخدمها الطفل بالماء والصابون، والتأكد من تجفيفها جيدًا.
  • التأكد من تبديل المنشفة واستخدام واحدة مختلفة ونظيفة كل مرة، للتأكد من عدم تبللها ممَّا يوفر البيئة الرطبة الملائمة لانتشار العدوى.
  • تجنب تجفيف الجسم بالمنشفة المستخدمة لتجفيف القدمين في حالة المعاناة منفطريات القدمين.
  • السماح للطفل بالذهاب إلى المدرسة بعد بدء العلاج.
  • الحرص على معالجة الحيوانات الأليفة في حالة إصابتها بالعدوى الفطريّة.
  • الابتعاد عن الحيوانات الضَّالة، للمساعده على تجنب انتشار العدوى إلى الآخرين.
  • عدم السماح للطفل بمشاركة حاجياته الشخصية مع الآخرين؛ كالمناشف، وفرشاة الشعر.
  • تجفيف جسد الطفل بعد السباحة.



كيف يمكن التقليل من فرصة إصابة الطفل بعدوى فطريات الجلد

يمكن ذلك باتباع مجموعة من النصائح، والتي نذكر منها الآتي:[٤]

  • الحرص على تغيير حفاظ الطفل باستمرار.
  • ترك الطفل بدون الحفاظ في بعض الأحيان.
  • الحرص على تنظيف بشرة الطفل وتجفيفها باستمرار.
  • تعليم الطفل كيفيَّة اتباع تعليمات النظافة الشخصيّة؛ كالاستحمام، وتنظيف الأسنان، وغيرها.
  • استخدام المضادات الحيوية للطفل عند الحاجة فقط، وبناءً على وصفة طبيّة.
  • استشارة الطبيب حول النصائح والوسائل التي يمكنها أنْ تساهم في منع إصابة الطفل بالعدوى الفطرية، وذلك في الحالات التي يعاني فيها من ضعف الجهاز المناعي.
  • مراقبة أعراض ظهور العدوى الفطريَّة أثناء إعطاء الطفل المضادات الحيوية.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "Emerging fungal infections among children: A review on its clinical manifestations, diagnosis, and prevention", ncbi, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  2. "Fungal infections", aboutkidshealth, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Pediatric Fungal Infections", uspharmacist, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Candidiasis in Children", urmc, Retrieved 26/2/2021. Edited.