اعراض فطريات الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣١ ، ٣ يونيو ٢٠٢٠
اعراض فطريات الجلد

فطريات الجلد

تُقسّم الفطريات نوعين؛ هما المفيد والضار، وتعيش بشكلٍ طبيعي على جلد الإنسان وفي بعض الأعضاء الداخليّة، لكن أحيانًا تسبب بعض العوامل زيادة نمو الفطريات وتكاثرها بشكلٍ يُضعِف قدرة جهاز المناعة على السيطرة عليه؛ فيتحول الأمر إلى الإصابة بالعدوى، وهنا تظهر على المُصاب أعراض عامة تشير إلى إصابته بالعدوى الفطريّة؛ كالحكّة وتورم الجلد وتقشّره[١]، وقد تصيب الفطريات معظم الناس، خاصةً من يعيشون في المناطق الرطبة والدافئة، أو الرياضيين الذين يتعرّقون معظم الوقت، كما أنّ المصابين بـ السمنة والمصابين بداء السكر معرّضون بشكل كبير للإصابة بها، فالسكر من أهم المصادر الغذائيّة التي تستخدمها الفطريات للنمو والتكاثر، وفطريات المبيّضات وفطريات المالاسيزيا من أشهر الأنواع المسببة للعدوى الجلديّة لدى الإنسان[٢].


أسباب الإصابة بفطريات الجلد

هناك الكثير من العوامل المؤديّة إلى الإصابة بفطريات الجلد، ويُذكَر منها ما يأتي:[٣]

  • العيش في بيئة رطبة أو دافئة؛ لأنّ هذا المناخ يحفّز نمو الفطريات وتكاثرها.
  • التعرق الشديد.
  • مشاركة الأغراض الشخصيّة للمُصاب؛ كالملابس، والأحذية الرياضيّة، والمناشف مع الآخرين.
  • الاتصال المباشر بالشخص المُصاب.
  • ملامسة الحيوانات المُصابة بالعدوى الفطريّة أو الحيوانات التي يمتلكها شخص مصاب بالعدوى.
  • ضعف جهاز المناعة بسبب كلٍ مما يأتي:
    • استخدام الأدوية المثبطة للمناعة.
    • علاج مرضى السرطان.
    • الإصابة بامراض نقص المناعة -مثل الإيدز-.
  • عدم الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • عدم تجفيف البشرة، وإبقاؤها رطبة لمدة طويلة.


أعراض فطريات الجلد

يوجد كثير من الأنواع لفطريات الجلد، وتختلف أعراض كلٍّ منها حسب النوع وفق الآتي:

القوباء الحلقية

عدوى تسببها الإصابة بنوع من الفطريات تعيش على الأنسجة الميتة؛ مثل: الشعر والبشرة والأظافر، وتصيب الأطراف والجذع، وهذه الفطريّات المسببّة لكلٍ من عدوى القددم الرياضي وعدوى حكة جوك ( jock itch)‏، وهذا النوع من الفطريات شديد العدوى ينتقل من خلال اللمس المباشر أو لمس الأغراض الشخصيّة للمصاب أو لمس الحيوانات الأليفة التي يمتلكها المصاب أو لمس التربة المُلوّثة بهذا النوع من الفطريات. وتظهر القوباء في شكل حلقات حمراء بارزة، وترافقها الأعراض الآتية:[٤]

    • الحكّة.
    • تقشّر الجلد على أطراف الحلقة بينما يبقى الجزء الداخلي من الحلقة أحمر اللون.

حكة جوك (jock itch)

تنمو الفطريات المُسببة لهذه العدوى في الأماكن عالية الرطوبة والحرارة من الجسم؛ كالمنطقة الداخليّة من الأفخاد، والأرداف، والأعضاء التناسليّة لكلا الجنسين، وهذا النوع من الفطريات مُعْدٍ وينتقل عن طريق الاتصال المباشر؛ كاللمس، ويظهر في شكل طفح جلدي دائري الشكل، ويبدو هذا الطفح بارزًا ويرافقه ظهور الأعراض الآتية:[٤]

    • حكّة.
    • حرقة المنطقة المصابة وتهيجها واحمرارها.
    • تشقق الجلد في المنطقة المُصابة وتقشّره؛ نتيجة جفافها.

عدوى قدم الرياضي

يرتفع احتمال هذه العدوى نتيجة ارتفاع درجة حرارة رطوبة القدمين؛ بسبب استخدام الجوارب الضيقة والأحذية الرياضيّة؛ لذا يُشار إليها بالقدم الرياضيّة؛ لأنّها غالبًا ما تصيب الرياضيين، وتنتشر العدوى في غرف تبديل ملابسهم والصالات الرياضيّة وعلى معدات الرياضة؛ نتيجة اللمس الرياضيين المتعرقين لهذه المعدات. ويزداد احتمال انتشار هذه العدوى في فصل الصيف أو المناطق الرطبة الدافئة. وتشمل الأعراض الدالة على الإصابة بها كلًا مما يأتي:[٤]

    • احمرار المنطقة المُصابة وظهور البثور عليها.
    • تشقق الجلد وتقشّره.
    • طراوة في جلد المكان المصاب، ويلاحظ المصاب عند الضغط على الجلد في المكان المُصاب أنّ أثر الضغط يبقى لبعض الوقت.
    • الإحساس بلسعة وحكّة في المنطقة المصابة.

عدوى الخميرة

المعروفة أيضًا باسم داء المبيضَّات، ويحدث هذا النوع من العدوى في المهبل نتيجة اختلال التوازن في نسبة البكتيريا إلى الخميرة التي تعيش طبيعيًا في مهبل المرأة، وقد يسبب تناول المضادات الحيويّة حدوث هذا الخلل. وربما يؤدي اختلال التوازن الهرموني والنظام الغذائي السيء أيضًا إلى الإصابة بهذه العدوى. ومن الأعراض الدالة على الإصابة ما يأتي:[٤]

    • وجود حكة وتورم في المنطقة المحيطة بالمهبل.
    • احمرار المهبل والمنطقة المحيطة به.
    • حرقان البول.
    • وجود ألم أثناء الجماع.
    • زيادة إفرازات المهبل غير العادية والتي تبدو إما مائيّة جدًا أو في شكل كتل رماديّة اللون.

سعفة الرأس

تؤثر الإصابة بسعفة الرأس في جلد فروة الرأس ومنابت الشعر، وهي أكثر شيوعًا بين الأطفال وتُعالج بمضادات الفطريات المتوفرة في شكل شامبو، وتشير بعض الأعراض إلى الإصابة بها، ومنها ما يأتي:[٣]

    • ظهور بقع صلعاء حمراء ومتقشرة في الرأس.
    • وجود ألم مصاحب لهذه البقع الصلعاء.
    • الحكة.

سعفة المبرفشة

المعروفة بالنخالية المبرقشة؛ وهي عدوى فطريّة تسببها الخميرة، وتظهر على الجلد والصدر والذراعين، وتحدث نتيجة فرط نمو نوع من الفطريات، والذي يعيش بشكل طبيعي على جلد 90% من البالغين والمعروفة باسم الفطريات الملاسيزية (Malassezia furfur). وتحدث الإصابة بهذا النوع من العدوى في المناطق الرطبة أو فصل الصيف، ومن الأعراض المُصاحبة لها:[٣]

    • ظهور بقع ملوّنة بيضاوية الشكل على الجلد إمّا أفتح أو أغمق من لون البشرة، ويتراوح لونها من الوردي إلى الأحمر إلى البني.
    • تقشّر للطبقة الخارجيّة من الجلد.

الفطار الظفري

عدوى فطريّة تصيب أظافر القديم أو الرجلين، وتتصاحب مع ظهور الأعراض الآتية:[٣]

    • هشاشة الأظافر وسهولة كسرها.
    • تصبح الأظفر أكثر سمكًا.
    • تغيّر لون الأظافر إلى الأبيض المُصفّر أو الأصفر أو البني.


الوقاية من فطريات الجلد

هناك عدّة خطوات تقلل خطر الإصابة بفطريات الجلد ومنع العدوى من الانتشار، ومن هذه الخطوات ما يأتي:

  • تجنب مشاركة الاحتياجات الشخصيّة للمُصاب من الآخرين -خاصة فراشي الشعر-.[٥]:
  • تجفيف البشرة جيدًا بعد الحمام والاغتسال[٥].
  • غسل الملابس والجوارب وأغطية الوسائد وشراشف الأسرة بشكلٍ دوري[٥].
  • ارتداء الملابس العادية والملابس الداخليّة الفضفاضة -خاصة المصنوعة من القطن وذات القدرة على امتصاص الرطوبة- والتي تسمح بتهوية الجسم جيًدا[٥].
  • تجنب السير حافي القدمين في المناطق العامة؛ كأحواض السباحة العامة والصالات الرياضيّة؛ لسهولة انتقال العدوى في هذه الأماكن[٥].
  • تبديل الحذاء كل يومين أو ثلاثة، وتهوية الحذاء المُستخدم وتجفيفه[٥].
  • مراقبة مستوى السكر في الدم للشخص المُصاب بالسكري؛ لأنّ السكر غذاء مهم للفطريات والخميرة، وعند توفر كميّة جيّدة منه فإنّها تتكاثر بشكل كبير[٥].
  • تعقيم الوسائد والفراش الموجودة في المنزل والمتعلقات الشخصيّة الخاصّة بالمصاب بالعدوى الفطريّة، خاصة سعفة الرأس؛ ذلك من خلال نقعها بمادة مطهّرة وغسلها جيّدًا بالماء وتنشيفها جيًدا قبل استخدامها من جديد[٥].
  • الحفاظ على نظافة البشرة، وتعقيمها جيدًا لدى الاتصال بأي عنصر من المُحتمل أن يبدو ملوّثًا بالعدوى[٣].
  • التأكد من تجفيف الجسم جيًدا قبل السباحة وبعدها وقبل الاستحمام وبعده[٣].
  • ارتداء الأحذية المفتوحة في غرفة تبديل الملابس؛ تجنبًا لالتقاط عدوى الفطريات[٣].
  • مسح الأدوات الرياضيّة أو الحصيرة الرياضيّة جيًدا قبل استخدامها[٣].
  • تجنب لمس الحيوانات المُصابة بعدوى الفطريات أو المملوكة لأشخاص مصابين بالعدوى[٣].


علاج فطريات الجلد

يجرى علاج المصاب بفطريات الجلد بالطرق الآتية:

  • استخدام مُضادات الفطريات، وتتوفر مضادات الفطريات في شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، وتتوفر أيضًا كريمات، وشامبو، وجل، وغيرها من المُستحضرات التي توضع مباشرة على المنطقة المُصابة لعلاجها، ومن الأدوية المُستخدمة لعلاج المصاب بالفطريات ما يأتي:[٦]
    • سلكونازلول (Sulconazole).
    • تيربانافين (Terbinafine).
    • تيركونازل (Terconazole).
    • تايكونازول (Tioconazole).
  • الحفاظ على جفاف البشرة، كاستخدام البودرة أو ارتداء الأحذية المفتوحة.


كيف تُخفّف أعراض فطريات الجلد؟

يوجد كثير من الطرق المنزليّة التي تخفف من تأثير عدوى فطريات الجلد، لكنّ فاعليتها غير مثبتة، ولا توجد دراسات تدعم مدى أمان استخدامها؛ لذا ينبغي توخي الحذر عند استخدامها واستشارة الطّبيب، ومنها ما يأتي:

  • استخدام بعض المنتجات الطبيعيّة، ومنها الآتي:[٧]
    • الثوم، له القدرة على علاج العدوى، ويُحضّر في شكل معجون ويوضع على مكان الإصابة.
    • خل التفاح، الذي يحتوي على خصائص مُضادة للفطريات، ويُستخدَم بوضع القليل منه على قطعة من القطن ودهن المنطقة المُصابة به ثلاث مرّات يوميًا.
    • زيت الألوفيرا، الذي يمتلك خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا والفطريات، وله القدرة على تهدئة الحكّة والتورم المُصاحب للعدوى وتدهن المنطقة المُصابة به ثلاث مرات يوميًا.
    • زيت شجرة الشاي، إذ يوضع على المنطقة المُصابة بعد تخفيفه بالقليل من زيت جوز الهند ثلاث مرّات يوميًا.
  • وضع البودرة بين أصابع القدم؛ للتخفيف من تعرقّها وإبقائها جافّة.[٨]
  • غسل المنطقة المُصابة وتجفيفه جيّدًا بمنشفة نظيفة[٨].
  • تغيير الملابس يوميًا -خاصةً الملابس الداخليّة-[٨].


المراجع

  1. Jon Johnson (2018-11-15), "What you need to know about fungal infections"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  2. Denise M. Aaron, "Overview of Fungal Skin Infections"، merckmanuals, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Jill Seladi-Schulman (2020-1-7), "Types of Fungal Skin Infections and Treatment Options"، healthline, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Jon Johnson (15-11-2018), "Types"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-2-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Dr Anton Alexandroff, "Prevention of fungal skin infections"، www.bupa.co.uk, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  6. Denise M. Aaron, "Overview of Fungal Skin Infections"، msdmanuals, Retrieved 2020-5-20. Edited.
  7. "Are there any home remedies for ringworm?", medicalnewstoday,2020-1-18، Retrieved 2020-5-20. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Fungal Infections of the Skin", webmd, Retrieved 2020-5-20. Edited.