فوائد البصل والثوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٢ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠١٩

البصل والثوم

يُعدّ البصل والثوم من أهم الخضروات التي توجد في كلّ مطبخ، فلا يوجد طبق غذائي يخلو منهما، ويُعدّ البصل والثوم جزءَين من عائلة الآليوم، وهذه العائلة تمتلك فوائد متعددة، بالرغم من الروائح القوية المنبعثة من البصل والثوم، إلّا أنّ هذه الروائح تنبعث من مركبات الكبريت التي هي المسؤولة عن انبعاث تلك الروائح، وهذه المواد هي التي توفّر فوائد صحية عند تناول البصل والثوم.[١]


فوائد البصل والثوم

يمتلك البصل فوائد صحية متعددة للجسم، ومنها ما يلي:[٢]

  • البصل غني بالعناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، وبالمقابل هو منخفض السعرات الحرارية، ويحتوي البصل ذو الحجم المتوسط ​​على 44 سعرة حرارية فقط، وفي المقابل يحتوي على كمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن والألياف، وهو غني بفيتامين C، وهذا الفيتامين ضروري لتنظيم المناعة وتعزيزها، وإنتاج الكولاجين، وإصلاح الأنسجة، وامتصاص الحديد، ويعمل فيتامين C أيضًا مضادًا للأكسدة في الجسم، إذ يحمي الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة.
  • البصل غني بفيتامينات ب، بما في ذلك الفولات، والبيريدوكسين، وتلعب هذه الفيتامينات دورًا مهًما في عملية التمثيل الغذائي، وإنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • البصل مفيد لصحة القلب، يحتوي البصل على مضادات الأكسدة والمركبات التي تكافح الالتهاب، وتقلّل من الدهون الثلاثية، وتخفّض مستويات الكولسترول في الدم، وهذا يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتساعد خصائص البصل المضادة للالتهابات في تقليل ضغط الدم المرتفع، والحماية من تجلّطات الدم، والكيرسيتين هو أحد مضادات الأكسدة التي تتركّز بشكل كبير في البصل؛ فهو مضاد للالتهابات، ويقلّل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب؛ مثل: ارتفاع ضغط الدم.
  • البصل غني بمضادات الأكسدة، حيث مضادات الأكسدة هي مركبات تمنع الأكسدة، وهي عملية تؤدي إلى إتلاف الخلايا، وتسبب الإصابة بأمراض؛ مثل: السرطان، والسكري، وأمراض القلب.
  • البصل يحتوي على مركبات مكافحة للسرطان، حيث مركبات الكبريت، ومضادات الأكسدة الفلافونويد هي المسؤولة عن ذلك، وأظهرت دراسة أنّ الأشخاص الذين تناولوا أعلى كمية من خضروات الآليوم كانوا أقل عرضة بنسبة 22٪ لتشخيص سرطان المعدة من أولئك الذين تناولوا أقل كمية من هذه الخضروات.

أمّا تناول الثوم له فوائد متعددة أيضًا، ومنها ما يلي:[٣]

  • يقلل الثوم من نسبة الاصابة بسرطان الرئة، أظهرت نتائج دراسة أجريت في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أنّ الأشخاص الذين يتناولون الثوم الطازج مرتين في الأسبوع تقلّ لديهم مخاطر الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 44 في المئة.
  • يقي من الإصابة من سرطان الدماغ، حيث مركبات الكبريت العضوي الموجودة في الثوم فعّالة في تدمير الخلايا السرطانية.
  • يقلّل من خطر الاصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل، وجدت نتائج دراسة أنّ أولئك الذين تضمنت عاداتهم الغذائية الكثير من الخضروات، وخاصة الأليوم، -مثل الثوم- كانت لديهم علامات أقلّ من التهاب المفاصل المبكر.
  • مضاد حيوي قوي، أظهرت دراسة أنّ كبريتيد الديليل، وهو مركب في الثوم، كان أكثر فاعلية بمقدار 100 مرة من مضادات حيوية شائعة في علاج بكتيريا الكامبيلوباكتير، وهي من أكثر الأسباب للإصابة بالعدوى المعوية.


المراجع

  1. WHITNEY HOPLER, "What Are Benefits of Onion and Garlic?"، livestrong, Retrieved 2019-8-18. Edited.
  2. Jillian Kubala (2018-12-18), "9 Impressive Health Benefits of Onions"، health line, Retrieved 2019-8-18. Edited.
  3. Christian Nordqvist (2017-8-18), "Garlic: Proven benefits"، .medicalnewstoday., Retrieved 2019-8-18. Edited.