فوائد التمر الهندي للكلى

فوائد التمر الهندي للكلى

التمر الهندي

التمر الهندي هو نوع من أنواع الفاكهة، وهو نبات استوائي موطنه الأصلي إفريقيا، لكنّه يُزرع أيضًا في الهند والباكستان، والعديد من المناطق الاستوائية الأخرى، وتنتج الشجرة قرونًا تشبه الفاصولياء، مليئة بالبذور المحاطة بلب ليفي، ويكون هذا اللب في الفاكهة غير الناضجة أخضر وذا طعم حامض، وعند النّضج يصبح عصير اللب أكثر حلاوةً.

يستخدم اللب على نطاق واسع للطهي في جنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، والمكسيك، والشرق الأوسط، ومنطقة البحر الكاريبي، ويستخدم في الصلصات والمخللات والمشروبات والحلويات، إضافةً إلى ذلك فإنّ لهذه الفاكهة العديد من الاستخدامات، منها الطبيّة، وتستخدم كذلك لأغراض أخرى منزلية، ومن الجدير بالذّكر أن بذور التمر وأوراقه صالحة للأكل أيضًا.[١]


فوائد التمر الهندي للكلى

يحتوي التمر الهندي على كمية كبيرة من البوتاسيوم -وهو من المعادن الضرورية للجسم- للقيام بوظائفه الحيوية المختلفة، إذ يعدّ مفيدًا للغاية في تنظيف الكلى أو غسل الترسبات السامة فيها.[٢]


فوائد التمر الهندي للجسم

للتمر الهندي العديد من الفوائد الصحية للجسم، وتتمثّل هذه الفوائد بما يأتي:[٣]

  • يعدّ مصدرًا مهمًا من مصادر الكالسيوم والفوسفور بين الفواكه والخضروات، فهو يحتوي على ما يقارب 3000 ملغ من الكالسيوم لكل 100 غرام من الفاكهة الصالحة للأكل، علاوةً على ذلك فهو فاكهة متاحة على نطاق واسع واقتصاديّة للغاية.
  • يعدّ لب التمر الهندي مصدرًا غنيًا بفيتامينات ب، مثل: الريبوفلافين، والنياسين، والثيامين.
  • يحسّن الهضم، إنّ لب الثمرة الناضجة للتمر مفيد في علاج انتفاخ البطن، والتقيّؤ، وعسر الهضم، ويعدّ كذلك مفيدًا بصورة خاصّة لفتح الشهية لتناول الطعام.
  • يعزّز الحصانة، فهو غنيّ بفيتامين (ج) الذي يساعد على بناء مناعة الجسم، ومنع العدوى.
  • يعدّ وسيلةً فعّالةً لعلاج نزلات البرد في جنوب الهند، وذلك بغلي عصير التمر الهندي المخفّف في ملعقة صغيرة من السمن الساخن ونصف ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأسود لبضع دقائق.
  • يخفّض للحرارة، ثبت أنّ شرب عصير التمر الهندي مفيد في علاج الحمى، ويمكن الحصول على الشراب، من خلال إضافة 30 غرامًا من اللب إلى نصف لتر من الحليب، مع إضافة عدد قليل من بذور التمر، والقرنفل، والسكر، والهيل، والكافور.
  • يعالج التهاب الحلق، فالغرغرة بماء التمر الهندي مفيدة في التخفيف من أعراض التهاب الحلق وعلاجه.


احتياطات عند تناول التمر الهندي

على الرّغم من الفوائد الصحية والغذائية المتعددة لاستخدام التمر الهندي فإنّ لاستخدامه بعض المحاذير التي يجب أخذها بعين الاعتبار، ومن هذه المحاذير ما له علاقة بمرض السكري؛ إذ يمكن للتمر الهندي أن يخفض مستويات السكر في الدم، فعلى من يعاني من مرض السكري ويستخدم التمر الهندي مراقبة مستويات السكر في الدم عن كثب.

يوجد قلق من أنّه قد يتداخل تناول التّمر الهندي مع السيطرة على نسبة السكر في الدّم أثناء العمليات الجراحيّة وبعدها، لذا يجب التوقّف عن استخدامه قبل أسبوعين على الأقل من العمليات الجراحية المجدولة، وأخيرًا بالنّسبة للاحتياطات المتعلقة بالحامل والمرضع فلا توجد معلومات موثوقة وكافية حول سلامة تناول التمر الهندي للحامل والمرضع.[٤]


المراجع

  1. Kerri-Ann Jennings (20-7-2016), "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  2. Maulik Purohit (29-4-2018), "7 Health Benefits Of Tamarind"، www.dovemed.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  3. Maulishree Jhawer (11-1-2019), "Tamarind - The Calcium Pump"، www.medindia.net, Retrieved 6-8-2019. Edited.
  4. "TAMARIND", www.webmd.com, Retrieved 6-8-2019. Edited.