فوائد الخس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٢٢ أبريل ٢٠٢٠
فوائد الخس

الخس

ينتمي الخس إلى عائلة النجميّات،[١] ويُشار إلى أنَّ معظم أنواعه يتناولها الشخص طازجةً، وتُقدّم بمنزلة أساسٍ للسّلطات الخضراء، ويُعدُّ الخسّ مصدرًا غنيًّا بفيتامين (ك) وفيتامين (أ)، كما أنّه يوفر عددًا من الفوائد الضرورية للجسم التي يرد ذكرها في المقال[٢][٣].


فوائد الخس

يمتاز الخسّ بأنَّه غذاء منخفض السّعرات الحرارية، ويحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الضّرورية للجسم،[٤] لذلك فهو يقدم فوائد عديدة للجسم، ومن أبرزها ما يأتي:

  • تقوية العظام: ذلك عبر المساهمة في تعزيز كثافتها؛ لأنّه يتضمن في تركيبته كمية كبيرة من الكالسيوم.[٥]
  • المساهمة في علاج الالتهابات: إذ يستخدم في علاج الكحة ومعالجة التهاب القصبات الهوائية، وعلاج مرض الربو؛ لأنّه يحتوي على المواد المضادة للالتهاب.[٦]
  • الامتياز بالمثالية والفعالية في إنقاص الوزن: فهو يحتوي على كمية قليلة من السّعرات الحرارية، ويحتوي على نسبة مرتفعة من الماء، ممّا يساعد في الامتلاء بسرعة عند تناول الطعام، لذلك لا بُدًّ من إضافته إلى سلطات الغداء أو العشاء[٧].
  • المساعدة في تعزيز صحة الجهاز الهضمي: إذ يحتوي الخس على كمية من الألياف، وهي ضروريّة لصحة الجهاز الهضمي[٧].
  • مهم لصحة القلب: ذلك لأنَّه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين (ج)، إذ ينفع هذا الفيتامين في منع التصاق الكوليسترول بجدران الأوعية الدمويّة[٧].
  • مصدر لفيتامين (ك)، لذا فإنَّه يعين على تجلّط الدّم بصورة صحيحة، ويُعزّز عملية بناء عظام قويّة[٧].
  • المساهمة في تقوية العضلات: لا تقتصر وظيفة البوتاسيوم على تعزيز صحة القلب، وإنَّما تتعدّاها إلى تعزيز قوة عضلات الجسم، فانخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم يؤدّي إلى ضعف العضلات، لذلك يجب الحرص على تناول الخسّ؛ لأنَّه غنيّ بالبوتاسيوم. كما يتناول الشخص الفواكه والخضروات والبقوليات الأخرى[٧].
  • دعم جهاز المناعة في الجسم: ذلك بسبب احتوائه على فيتامين (ج)، كما يحتوي على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، ويحافظ على صحّة الأسنان.[٢]
  • دعم فيتامين (أ) المتوفّر في الخس انقسام الخلايا في الجسم: ويُعزّز من الصحة الإنجابية، إلى جانب دوره في المحافظة على صحّة القلب، والكلى، والرّئتين، والعينين.[٢]
  • دعم حمض الفوليك الموجود في الخسّ عملية انقسام الخلايا: وإنتاج الحمض النووي، والمادة الوراثية، ويسبّب نقصان هذا الحمض لدى النساء الحوامل الإصابة بمضاعفات الحمل، ومنها: الولادة المبكّرة، أو انخفاض الوزن عند الولادة، وغيرهما[٧].
  • وقاية الجسم من مرض السّرطان: إذ أشارت المعاهد الوطنية للصحّة إلى أنَّ الفولات الموجود بصورةٍ طبيعيّة في الغذاء ينفع في تقليل خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.[٨]
  • تعزيز صحة العين: بسبب احتوائه على فيتامين (أ)، والذي يسهم في منع حدوث مشكلات العين مع تقدّم العمر، وفي هذا الصّدد ذكرت المعاهد الوطنية الصحية أنَّ استخدام البيتا كاروتين الموجود في العديد من النباتات أحد الأمور المفيدة لمنع الإصابة بالتنكّس البقعي، والذي يُمثّل واحدًا من الأسباب الرّئيسة لعمى الشيخوخة.[٨]


القيمة الغذائية للخس

يحتوي الكوب الواحد من الخس على مجموعة من العناصر الغذائيّة، وهي موزّعة وفق الآتي:[٤]

  • السعرات الحراريّة، 8.
  • الكربوهيدرات، 1.5 غرام.
  • الألياف، 1 غرام.
  • البروتين، 0.6 غرام.
  • الدّهون، 0.1 إرام.


المراجع

  1. Beiquan Mou (11-1-2012), "Mutations in Lettuce Improvement"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 26-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت The Editors of Encyclopaedia Britannica (3-6-2019), "Lettuce"، www.britannica.com, Retrieved 26-6-2019. Edited.
  3. Meenakshi Nagdeve (19-6-2019), "8 Impressive Benefits Of Lettuce"، www.organicfacts.net, Retrieved 26-6-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Corey Whelan (14-4-2017), "Does Romaine Lettuce Have Any Nutritional Benefits?"، www.healthline.com, Retrieved 26-6-2019.
  5. Paramita Retno (7-2-2017), "27 Top Health Benefits of Lettuce"، drhealthbenefits.com, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  6. Allergy Clin Immunol, "Sulfite-treated lettuce challenges in sulfite-sensitive subjects with asthma."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 19-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح JACQUES COURSEAULT, "What Are the Health Benefits of Romaine Lettuce?"، www.livestrong.com, Retrieved 26-6-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Jon Johnson (18-10-2017), "What are the possible health benefits of romaine lettuce?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-6-2019. Edited.