فوائد الزنجبيل والليمون والنعناع للتنحيف

فوائد الزنجبيل والليمون والنعناع للتنحيف
فوائد الزنجبيل والليمون والنعناع للتنحيف

مقدمة

تعد السمنة من مشكلات الوزن الشائعة، ويتطلع الجميع للوصول إلى الوزن المثالي، وتعالج حالات زيادة الوزن الطفيفة من خلال إجراء تعديلات على النظام الغذائي، لكن قد تكون بعض الحالات أكثر تعقيدًا مما يتطلب زيارة الطبيب وإخصائي التغذية، ويلجأ البعض لتحضير بعض الوصفات المنزلية لفقدان الوزن، وسيتناول هذا المقال طريقة تحضير مشروب الزنجبيل والليمون والنعناع للتنحيف، وفوائد كل من هذه المكونات ودورها في التنحيف، وأمثلة على أعشاب أخرى تساعد على كبح الشهية.[١]


طريقة تحضير مشروب الزنجبيل والليمون والنعناع

يساعج مشروب الزنجبيل والليمون والنعناع على فقدان الوزن، بالإضافة إلى الفوائد الصحية الأخرى التي يقدمها للجسم، فالزنجبيل مصدر غني بمضادات الأكدة التي تقي من آثار الجذور الحرة كما أنه مقاوم للالتهابات، أما عصير الليمون فهو مثبط للشهيه ومصدر غني بفيتامين سي، ويساعد زيت المنثول المتطاير من أوراق النعناع على تعزيز عملية الهضم، ويمكن تحضير مشرب الزنجبيل والليمون والنعناع باتباع الخطوات التالية:[٢][٣]

  • يمكن تحضير هذا المشروب كديتوكس، وذلك من خلال تقطيع جذر الزنجبيل والليمون على شكل شرائح ونقعه في الماء البارد، ويمكن إضافة أوراق النعناع، كما من الممكن إضافة قطع الثلج للحفاظ على المشروب بارد، يساعد هذا المشروب على زيادة شرب السوائل، وطرد السموم من الجسم، وتحسين عملية الهضم.[٣]
  • يمكن أيضًا تحضير هذا المشروب كشاي ساخن، وذلك من خلال غلي قطع الزنجبيل في الماء، ثم إضافة أوراق النعناع وشرائح الليمون أو عصير الليمون، يساعد هذا المشروب في الحفاظ على رطوبة الجسم، والشعور بالشبع لفترة طويلة، ويمكن تكرار شربه من مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا.[٤]


فوائد الزنجبيل للتنحيف

يحتوي الزنجبيل على مركبات تسمى جنجيرول والشوجاول، التي لها دور في تعزيز فقدان الوزن، وفي ما يأتي توضيح دور الزجبيل في فقدان الوزن:[٥]

  • تمتلك المركبات المكونة للزنجبيل تأثيرًا مضادًا للسمنة، إذ تسبب السمنة الإجهاد التأكسدي والالتهابات، مما يسبب تكون الجذور الحرة التي تتلف أنسجة الجسم، وتساعد خصائص الزنجبيل المضادة للأكسدة في التحكّم بهذه الجذور الحرة، إضافة إلى أنّ خصائصه المضادة الالتهاب تساعد في محاربة الالتهابات، لكنّ امتلاك الزنجبيل هذه الخصائص لا يستهدف السمنة مباشرةً، لكنه يساعد في منع تلف القلب والأوعية الدّموية والآثار الجانبية الأخرى التي يسببها الوزن الزائد.
  • تأثير الزنجبيل على الأنشطة البيولوجية في الجسم: إذ إن هناك اعتقادٌ أنّ الزنجبيل له دور في خسارة الوزن، إضافة إلى أنّ له دورًا كبيرًا في التقليل من الدهون في الجسم، خاصةً في منطقة البطن، كما أنّ الزنجبيل يساعد في تسريع عملية الهضم، ويشجّع الجسم على تعزيز هضم الطعام في القولون، كما له دورٌ في الحفاظ على نسبة السكر في الدم، الأمر الذي يساهم في خسارة الوزن، وبما أن موضوع المقال يتحدث عن الليمون إضافة إلى الزنجبيل.


فوائد الليمون للتنحيف

يقدم الليمون العديد من الفوائد للجسم، وفي ماي أتي توضيح لدوره في التنحيف:[٦]

  • يحتوي الليمون على مركبات كيميائية نباتية تسمى البوليفينول، التي تسهم في الحد من زيادة كمية الدهون في الجسم.
  • يحتوي الليمون على البوتاسيوم بكميات قليلة، مما يسهم في تعزيز التمثيل الغذائي والهضم.
  • يحتوي على حوالي ربع احتياج الجسم اليومي من فيتامين (ج)، مما يسهم أيضًا في خسارة الوزن، إذ إنه يساعد في تحطيم الدهون خاصةً أثناء التمارين الرياضية.
  • شرب ماء الليمون يسهم في تناول كميات أقل من الطعام، ويسرّع عملية الشعور بالشبع.


فوائد النعناع للتنحيف

يُعدّ النعناع أحد الأعشاب التي تسهم في خسارة الوزن؛ وذلك من خلال ما يأتي:[٧]

  • يساعد في تعزيز عمل الإنزيمات الهاضمة التي تمتص العناصر الغذائية من الطعام.
  • يستهلك الدهون عن طريق تحويلها إلى طاقة قابلة للاستخدام.
  • شرب شاي النعناع الخالي من السكر بدلًا من المشروبات التي تحتوي على سكريات يسهم في إنقاص الوزن؛ ذلك لقلة السعرات الحرارية الموجودة فيه.


أعشاب لكبح الشهية

تتوافر العديد من المنتجات في السوق التي تعمل على تقليل الشهية، أو منع امتصاص بعض العناصر الغذائية، أو كبح الشهية، لكن يرغب البعض للمصادر الطبيعية، في ما يأتي بعض الأمثلة على الأعشاب التي تساعد على كبح الشهية:

  • الحلبة: 45% من محتوى بذور الحلبة هو من الألياف، ومعظمها ألياف غير قابلة للذوبان، وبعضها الآخر قابل للذوبان، وبفضل احتوائها على الألياف تتميز بقدرتها على تنظيم مستويات السكر في الدم، وخفض نسبة الكوليسترول، وسد الشهية، وزيادة الشعور بالامتلاء، وتأخير امتصاص الكربوهيدرات والدهون.
  • عشبة الجيمنيما: تعرف هذه النبته بفعاليتها في الوقاية من الإصابة بمرض السكر، كما أن مركباتها النشطة المعروفة بGymnema sylvestre تتميز بقدرتها على تقليل الرغبة الشديدة في تناول السكر، كما أنها تقلل من امتصاص السكر في الدم، وتمنع هضم الدهون، مما يساعد في خسارة الوزن.
  • الشاي الأخضر: تحتوي مستخلصات الشاي الأخضر على مركبات الكافيين والكاتكين، والتي يمكن أن تحسن من عملية التمثيل الغذائي، وتساعد على حرق الدهون، وكبح الشهية وتقليل تناول الطعام، مما يساعد على فقدان الوزن.


المراجع

  1. "Everything You Need to Know About Obesity", www.emedihealth.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  2. "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Boost Immunity And Lose Weight With This Lemon-Mint-Ginger Detox Water (Recipe Inside)", /food.ndtv.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  4. "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?", www.healthline.com, Retrieved 21-6-2020. Edited.
  5. Kathryn Watson (3-4-2019), "Can Eating or Drinking Ginger Help Me Lose Weight?"، www.healthline.com, Retrieved 2-6-2019. Edited.
  6. JESSICA BRUSO, "How to Drink Lemon Water to Lose Weight"، www.livestrong.com, Retrieved 3-6-2019. Edited.
  7. Meenakshi Nagdeve (19-3-2019), "13 Impressive Benefits Of Mint Leaves"، www.organicfacts.net, Retrieved 3-6-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

528 مشاهدة