فوائد العسل للقولون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٢٢ يوليو ٢٠١٩
فوائد العسل للقولون

العسل

العسل هو سائلٌ حلو يصنعه النّحل باستخدام رحيق الزهور، وتختلف نكهة نوعٍ معيّن من العسل بناءً على أنواع الزهور التي أُخِذَ الرحيق منها، ويتوفّر العسل بأشكال عدّة؛ منها الخام ومنها المبستر، ويُزال العسل الخام من الخلية ويوضَع في الزجاجات مباشرةً، لذا يحتوي على كميات ضئيلة من الخميرة والشّمع وحبوب اللقاح.

يُعتقد أنّ تناول العسل الخام المحلّي يساعد على تقليل اعراض الحساسية الموسميّة؛ بسبب التعرّض المتكرّر لحبوب اللقاح في المنطقة، فيحتوي العسل على مستوياتٍ مرتفعة من السكّريات الأحادية والفركتوز والجلوكوز، ويحتوي أيضًا على حوالي 70-80% من السكر، ممّا يجعله حلو المذاق، كما يحتوي على خصائص مطهّرة ومضادّة للجراثيم، وتمكّنت العلوم الطبية الحديثة أيضًا من العثور على استخدامات للعسل في إدارة الجروح المزمنة ومكافحة العدوى[١].


فوائد العسل للقولون

يخفّف عسل المانوكا من أعراض متلازمة القولون العصبي، وهي اضطراباتٌ هضمية شائعة، وتشمل الأعراض المرتبطة به الإمساك، والإسهال، وآلام البطن، وحركات الأمعاء غير المُنتظمة، إذ اكتشف الباحثون أنّ تناول عسل مانوكا بانتظام قد يساعد على تقليل هذه الأعراض، ولقد ثبت أن عسل مانوكا يحسّن من فعالية مضادات الأكسدة، ويقلّل الالتهاب لدى الفئران المصابة بالقولون العصبي والتهاب القولون التقرّحي، وهو نوعٌ من مرض القولون العصبي.

كما ثبت أنّه يهاجم سلالات بكتيريا المطثية العسيرة، وهي نوعٌ من أنواع العدوى البكتيرية التي تسبّب الإسهال الحادّ والتهاب الأمعاء، وعادةً ما يجري التّعامل مع هذه البكتيريا بالمضادّات الحيويّة، ومع ذلك لاحظت دراسةٌ حديثة فعالية عسل مانوكا في قتل سلالات تلك البكتيريا، ممّا يجعله علاجًا فعّالًا لها، لكن من المهم ملاحظة أنّ الدراسات المذكورة أعلاه لاحظت تأثير عسل المانوكا على الالتهابات البكتيريّة في الفئران والدراسات المخبرية، وتوجد حاجة إلى مزيدٍ من البحث للتوصل إلى استنتاج كامل في ما يتعلّق بتأثيره على الالتهابات البكتيرية في الأمعاء[٢].


استخدامات العسل

يوجد الكثير من الاستخدامات المرتبطة بالعسل، ومن هذه الاستخدامات ما يأتي:[٣]

  • تحسين الهضم، يمكن تناول ملعقتين إلى ملعتين من العسل لمواجهة عسر الهضم؛ نظرًا لعدم تخمّر العسل في المعدة.
  • تخفيف الغثيان، يمكن مزج العسل مع الزنجبيل وعصير الليمون للمساعدة على مواجهة الغثيان.
  • المساعدة على علاج حبّ الشّباب، يمكن استخدام العسل كمطهّر للوجه، إذ يعدّ العسل لطيفًا على جميع أنواع البشرة، ويمكن أخذ نصف ملعقة صغيرة من العسل وتدفئته بين اليدين ونشره على الوجه برفق، وتركه لمدة 10 دقائق ثمّ غسله بالماء الدّافئ وتركه حتّى يجفّ.
  • تخفيف خطر مرض السكري، يمكن أن يقلّل استهلاك العسل الخامّ من خطر الإصابة بمرض السكري، ويساعد أيضًا الأدوية التي تستخدم لعلاج مرض السكّري، إذ إنّ العسل الخام يزيد من الأنسولين ويقلّل من ارتفاع السكر في الدّم، لذلك يمكن إضافته إلى النظام الغذائي لكي يقلّل من تراكّم السكر في الدّم.
  • تحسين الدّورة الدموية، يساعد العسل الخام على جعل العقل يعمل على النّحو الأمثل، من خلال تقوية القلب وتحسين الدورة الدمويّة.
  • انخفاض الكوليسترول، يمكن أن يساعد العسل على تقليل الكوليسترول، ممّا يقلل من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي.


المراجع

  1. Joseph Nordqvist , "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15/6/2019. Edited.
  2. Kaitlyn Berkheiser (29/3/2018), "7 Health Benefits of Manuka Honey, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 15/6/2019. Edited.
  3. Dr. Josh Axe, DC, DMN, CNS (26/10/2018), "Raw Honey Benefits for Healing + 20 Popular Honey Uses"، draxe.com, Retrieved 15/6/2019. Edited.