فوائد الفراولة للرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٠٧ ، ٢ يوليو ٢٠٢٠
فوائد الفراولة للرجيم

المقدمة

تعد السمنة أحد مشكلات العصر الحالي، والتي تسبب الإحراج للبعض عدا عن كونها أحد عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض ضغط الدم، وأمراض القلب، والسكري، ويرغب العديد ممن يعانون من السمنة بفقدان الوزن، وفي هذه الحالات يتم اللجوء إلى ممارسة التمارين الرياضية، واتباع حميات غذائية معينة، عادةً ما تكون غنية بالأطعمة التي تزيد الشعور بالشبع وتقدم للجسم العناصر الغذائية المهمة، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة الفراولة، وسيتناول هذا المقال فوائدها للرجيم وللجسم، ووصفات غذائية صحية تعتمد على الفراولة.

تُعدّ الفراولة واحدةً من الفواكه الصيفية المنعشة والمغذّية والأكثر شعبيّةً وانتشارًا،[١] ويُذكر أنَّ هذه الفاكهة ذات لون أحمر زاهي، وتتمتّع بمذاق حلو، وتمتاز بأنّها مصدر جيّد لفيتامين (ج)، وعنصر المنغنيز، وعنصر البوتاسيوم، وفيتامين (ب9)، فضلًا عن كونها غنيّةً بمضادات الأكسدة والمركّبات النباتية.[٢]


ما هي فوائد الفراولة للرجيم؟

تعدّ الفراولة من الفواكه التي تمدّ الجسم بالعديد من الفوائد، فضلًا عن أهميتها للرجيم، والتي تتمثّل بما يأتي:[٣]

  • تحتوي الفراولة على العناصر الغذائية التي تحسن عملية الأيض: تعد الفراولة أحد الأطعمة التي تقدم الغذائية الجيدة، وفي ما يأتي ذكر للعناصر الغذائية ودورها في تعزيز فقدان الوزن:
    • تحتوي الفراولة على الألياف، التي تساعد على تعزيز عملية الهضم.
    • تحتوي على إنزيمات ومضادات للأكسدة ومضادات للالتهابات، تعمل على زيادة معدل التمثيل الغذائي، وتزيد من معدل حرق الدهون بدلًا من تخزينها.
    • تحتوي الفراولة على فيتامين ج، والذي يعرف بدوره في تعزيز عملية التمثيل الغذائي.
  • تحفز إفراز هرمونات تعزز فقدان الوزن: تُشير الأنظمة الغذائية إلى أنَّ الفراولة من الأطعمة المقاومة للدهون؛ وذلك كونها تُعزّز من إنتاج هرموني الأديبونيكتين والليبتين، وكلاهما من هرمونات حرق الدهون والهرمونات الأيضيّة، هذا يعني عند ارتفاع مستويات هذه الهرمونات ستزداد معدلات الأيض في الجسم ومعدلات فقدان الوزن، لذا فإنَّ الفراولة تُساعد الفرد على الوصول إلى هدفه، ويكون ذلك مصحوبًا باتباع نظامٍ غذائي صحيّ متوازن، وممارسة الرياضة بانتظام، ويمكن تناول الفراولة مع الأطعمة الصّحية، كالعصائر، ولبن الزبادي، ودقيق الشوفان، ولا يُفضّل تناولها مع المثلّجات أو الكعك.


فوائد الفراولة للجسم

تمتلك الفراولة العديد من الفوائد للجسم، ويُذكر منها ما يأتي:[١]

  • الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، تمتلك الفراولة تأثيرًا وقائيًّا من أمراض القلب؛ وذلك بسبب احتوائها على الألياف والبوتاسيوم ومادة البولفينول، إذ يدعم البوتاسيوم والألياف صحة القلب، بينما تساعد البوليفينول الموجودة في هذه الفاكهة في التقليل خطر الإصابة بنوبات القلب أو ما يعرف باحتشاء عضلة القلب، كما تقلل من خطر حدوث تصلب في الشرايين.
  • منع التعرّض للسكتة الدماغيّة: بينت الدراسات أن مضادات الأكسدة في الفراولة، مثل: الكيرسيتين، وكايمبفريل، والأنثوسيانين خفظت من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل معتدل.
  • الوقاية من مرض السرطان، تُشير إحدى الدراسات التي أُجريت في عام 2016 إنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في الفراولة تساعد على منع نمو الأورام السرطانية، وتُقلّل الالتهابات في الجسم.[٤]
  • تسهم في الوقاية من ضغط الدّم المرتفع، إذ تحتوي الفراولة على نسبة عالية من البوتاسيوم، والذي يُقي من الإصابة بارتفاع ضغط الدم؛ وذلك لأن انخفاض مستويات البوتاسيوم في الجسم يعد احد عوامل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدّم.
  • تقليل حالات الإمساك، تحتوي الفراولة على نسبة عالية من الماء والألياف، مما يساعد في ترطيب الجسم، والحفاظ على الحركة المنتظمة للأمعاء.
  • المساعدة على علاج مرض السكّري، تُمثّل الفراولة خيارًا صحيًّا لمرضى السكّري؛ إذ يُساعد محتواها المرتفع من الألياف على تنظيم نسبة السكر في الدم، والحفاظ على استقراره، ومنع ارتفاعه الشّديد أو انخفاضه.


القيمة الغذائية للفراولة

تحتوي كل 100 غرام من الفراولة على العديد من العناصر الغذائيّة، وتتمثّل هذه القيمة الغذائية بما يأتي:[٢]

  • السّعرات الحراريّة، 32 سعرًا حراريًّا.
  • الألياف، 2 غرام.
  • المياه، 91%.
  • البروتينات، 0.7 غرام.
  • الكربوهيدرات، 7.7 غرام.
  • السكّر، 4.9 غرام.
  • الدّهون، 0.3 غرام.


وصفات من الفراولة للرجيم

يمكن إدخال الفراولة في العديد من الأطعمة، وفي ما يأتي أمثلة على بعض وصفات الفراولة المفيدة للرجيم:

  • سلطة الفراولة مع الروبيان المشوي: لصنع هذه السلطة ستحتاج إلى كوبان من السبانخ المغسولة والمجففة، وكوبان من الجرجير المغسول والمجفف، وكوب من الفراولة المقطعة إلى شرائح، رطل من الروبيان، أونصتان من جبن الماعز، حبتان من البصل الأخضر، تمزج جميع هذه المكونات معًا، ثم تتبل بملعقتان كبيرتان من الخل، وملعقة كبيرة من الخردل، وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، وملعقة كبيرة من الريحان المقطع.[٥]
  • كوكتيل الفواكه: يحضر هذا الكوكتيل من خلال وضع الفراولة والعنب والأناناس والخوخ في الخلاط الكهربائي، ويمكن إضافة العيل والمكسرات للحصول على نكهة إضافية.[٦]
  • الفطائر مع الفراولة: يمكن تناول الفراولة مع الفطائر، أو دقيق الشوفان، أو يمكن إضافتها للكعك والحلويات.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Megan Ware (29-5-2019), "Everything you need to know about strawberries"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (27-3-2019), "Strawberries 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  3. LINDSAY TADLOCK, "Weight Loss and Strawberries"، www.livestrong.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  4. "Protective Role of Dietary Berries in Cancer", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  5. "Nutritional Benefits of the Strawberry", www.webmd.com, Retrieved 2-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Everything you need to know about strawberries", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-7-2020. Edited.