فوائد الفستق للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٥٠ ، ١١ مايو ٢٠٢٠
فوائد الفستق للحامل

الفستق

يعدّ الفستق أحد أنواع المكسّرات التي تمتاز بفوائدها الجمّة للجسم، ويعدّ الفستق مصدرًا ممتازًا للبروتين ومضادّات الأكسدة والألياف، وقد أظهرت الأبحاث قِدَم تاريخ الفستق؛ فقد تناوله الأشخاص قبل آلاف السنين، ويستخدم الأشخاص الفستق في العديد من الوصفات بدءًا من السلطات وحتّى المثلّجات. [١]

يمتاز الفستق بغناه بمضادات الأكسدة التي تلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحّة الجسم؛ فتقلّل من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض الأخرى من خلال الحد من تلف خلايا الجسم، ويختص الفستق باحتوائه على مستويات عالية من بعض مضادات الأكسدة المفيدة التي تمتاز بخصائصها المضادة للأكسدة والالتهاب، مثل: مركّبات فايتوستيرول، والكانثوفيل، وزانثوفيل، مقارنةً مع المكسرات الأخرى.[١]


هل يقدم الفستق فوائد للمراة الحامل

يمتاز الفستق بأنّه أحد المكسرات المغذّية التي تزود جسم الحامل بالعديد من العناصر الغذائيّة التي تكون النساء بحاجتها أثناء فترة الحمل، ويعدّ البروتين أحد أهم هذه العناصر التي يوفّرها الفستق، ويؤدي البرويتن دورًا مهمًا في تعزيز التطور السليم لأنسجة الجنين وعضلاته، كما يمتاز الفستق باحتوائه على الألياف، والتي تسهم في الوقاية من الإمساك، وهو حالة تصيب غالبية النّساء الحوامل. [٢]

يزوّد الفستق الجسم بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي قد تسهم في تعزيز نمو دماغ الجنين، ويختصّ الفستق بمحتواه المنخفض من السّعرات الحرارية، ممّا يمكّن الحامل من تناول كميات من الفستق دون زيادة السّعرات إلى حدّ كبير في الجسم، إذ تحتوي أوقية واحدة من الفستق على حوالي 160 سعرةً حراريّةً، و12.71 غ من الدّهون الكلية، ومعظم هذه الدهون دهون صحيّة، بينما ينتمي فقط 1.5 غرام منها إلى الدّهون المشبعة وغير الصحّية. [٢]

يحتوي الفستق أيضًا على عدد من العناصر الغذائية المهمّة للنّمو السليم للجنين، خاصّةً البوتاسيوم، والكالسيوم، والفولات، والحديد، إلّا أنّه ينبغي التنبّه من وجود حساسية لدى الحامل من تناول المكسّرات كالفستق، وتجنّب تناولها، خاصّةً خلال فترة الحمل عند وجود تاريخ عائليّ من الحساسيّة تجاه هذا النوع من المكسّرات.[٢]


ما هي فوائد الفستق للجسم؟

يمتاز الفستق بعدد من الفوائد الصحية للجسم، ومن أبرز هذه الفوائد ما يأتي:[٣]

  • مفيد لصحّة العين: إذ يمتاز الفستق باحتوائه على نسبة عالية من اللوتين وزياكسانثين، وهما مركّبان ضروريان لصحّة العين، إذ يساعدان على حماية العينين من التلف الناجم عن الضوء الأزرق والتنكّس البقعي المرتبط بالعمر، وهي حالة تضعف فيها الرّؤية المركزيّة.
  • المساهمة في التنحيف وفقدان الوزن: إذ يختصّ الفستق بمحتواه الغني بالألياف والبروتين، وهما يزيدان من الشّعور بالشّبع، ممّا يقلل من تناول الأشخاص للطّعام.
  • تعزيز البكتيريا النافعة في الأمعاء: إذ يمتاز الفستق بغناه بالألياف التي تفيد البكتيريا المعوية، كما قد يسهم تناول الفستق في زيادة عدد البكتيريا التي تنتج الأحماض الدّهنية المفيدة قصيرة السلسلة.
  • المساهمة في خفض الكوليسترول وضغط الدم: إذ قد يقلّل ذلك من خطر إصابة الأشخاص بأمراض القلب.
  • تعزيز صحة الأوعية الدموية: إذ يتّسم الفستق بأنّه مصدر غنيّ بالحمض الأميني ل- أرجينين، والذي يساعد على تمدّد الأوعية الدموية عند تحوّله إلى أكسيد النيتريك في الجسم.
  • المساهمة في خفض نسبة السكّر في الدّم: إذ يعدّ الفستق أحد الأطعمة التي تتّسم بمؤشرها الجلايسيمي المنخفض، فلا يسبّب تناوله ارتفاعًا كبيرًا في نسبة السكّر في الدّم، كما يمتاز الفستق بغناه بالألياف، والدّهون الصحّية، ومضادّات الأكسدة، والمغنيسيوم، والكاروتينات، والمركّبات الفينولية، وتعدّ جميع هذه العناصر والمركبات مفيدةً للسّيطرة على نسبة السكّر في الدّم.


ما القيمة الغذائية للفستق؟

تحتوي أوقية واحدة أو ما يعادل 28 غرامًا من الفستق على القيم الغذائية الآتية:[٤]

  • السّعرات الحراريّة، 156 سعرًا حراريًّا.
  • الكربوهيدرات، 8 غرام.
  • الألياف، 3 غرام.
  • البروتين، 6 غرام.
  • الدّهون 12 غرامًا، و90% منها دهون صحيّة.
  • البوتاسيوم، 8% من الكمية اليومية المرجعيّة.
  • الفوسفور، 14%.
  • فيتامين (ب6)، 24%.
  • الثيامين، 16%.
  • النّحاس، 18%.
  • المنغنيز، 17%.

يمتاز الفستق بغناه بالبوتاسيوم وفيتامين (ب6)، والذي يزود الجسم بعدد من الفوائد، مثل تنظيم نسبة السكّر في الدّم، وتشكيل الهيموغلوبين، وهو الجزيء الذي يحمل الأكسجين في خلايا الدّم الحمراء.[٣]


أسئلة شائعة حول تناول الفستق خلال الحمل

كم عدد حبات الفستق التي يمكن الحمال تناولها يوميًا؟

يمكن للحامل تناول أونصة أو ما يقارب 24 حبة فستق في اليوم، ويجب تجنب الأكل أكثر من الكمية المقترحة لأنها قد تؤدي إلى زيادة الزيوت العطرية في الجسم التي يمكن أن تكون ضارة على الدماغ.[٥]

ما هي الآثار الجانبية المحتملة لتناول الفستق أثناء الحمل؟

يمكن أن يسبب الفستق الآثار الجانبية التالية على الحامل:[٥]

  • يحتوي الفستق على سكر الفركتوز والذي يسبب مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: الإمساك، والإسهال، والانتفاخ، وآلام البطن.
  • يمكن أن تحتوي المكسرات المحمصة على نسبة عالية من الصوديوم والذي يسبب ارتفاع ضغط الدم.


المراجع

  1. ^ أ ب Jayne Leonard (28-8-2018), "What are the benefits of pistachios?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت SARA IPATENCO, "Can Pregnant Women Eat Pistachio Nuts?"، www.livestrong.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Audur Benediktsdottir (7-7-2017), "9 Health Benefits of Pistachios"، www.healthline.com, Retrieved 16-6-2019. Edited.
  4. "Nuts, pistachio nuts, raw Nutrition Facts & Calories", nutritiondata.self.com, Retrieved 16-6-2019.
  5. ^ أ ب "Benefits Of Pistachios During Pregnancy", www.momjunction.com, Retrieved 12-5-2020. Edited.