فوائد القرفة للحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠

القرفة

تنتمي القرفة إلى عائلة Lauracea، وهي من التوابل التي يعود موطنها إلى البحر الكاريبي، وأمريكا الجنوبية، وجنوب شرق آسيا، وفي مصر القديمة استخدمت القرفة منذ عام 2000 قبل الميلاد، وفي فترة العصور الوسطى كان الأطبّاء يتسخدمونها للمساعدة في علاج العديد من الحالات المرضيّة، خاصّةً السعال، والتهاب المفاصل، والتهاب الحلق.[١]


فوائد القرفة للحمل

تملك القرفة العديد من الفوائد خلال فترة الحمل، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • القرفة خيار غذاءٍ صحيّ: تُعدّ القرفة - مثل العديد من الأطعمة النباتية المميّزة - مصدرًا رائعًا لمضادّات الأكسدة، وتمتاز بمحتواها المنخفض من السكّر وطعمها اللذيذ جدًّا، ولذلك فإنَّها تُمثّل بديلًا صحيًّا رائعًا للأطعمة للحامل، وفي هذا الصدد توصي الجمعية الأمريكية للسرطان بشرب أنواع الشاي المحتوية على القرفة والفواكه، وذلك بدلًا من استخدام أنواع الشاي الأخرى والقهوة التقليديّة.[٢]
  • المساعدة على تنظيم السكّر خلال فترة الحمل: تتميّز القرفة بدورها الإيجابي في دعم النساء المصابات بسكري الحمل، وعادةً ما يحدث سكري الحمل نتيجةً لعدم استقرار مستويات السكر في الدم أثناء الحمل، وتُشير الأبحاث إلى أنَّ القرفة تساعد على خفض تركيز السكّر في الدّم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، وما تزال فعاليتها موضع جدل الكثيرين.[٢]


فوائد القرفة للجسم

تحظى القرفة بالعديد من فوائد الصحيّة، ويُذكَر منها ما يأتي:[٣]

  • تمتاز القرفة بأنّها واحدة من التوابل المشهورة؛ فهي غنيّة بمركب السينامالديهايد، ويُعتقَد أنَّ هذا المركب هو المسؤول عن معظم الفوائد الصحيّة للقرفة.
  • تحتوي القرفة على كمياتٍ كبيرة من مضادات الأكسدة، والتي تحمي الجسم من الأكسدة التي تُسبّبها الجذور الحرّة، كما يُمكن استخدام القرفة كمادّة غذائية حافظة طبيعيّة.
  • تمتلك القرفة خصائص مضادّةً للالتهابات، وإصلاح الأنسجة التالفة، بالتالي تؤدي دورًا كبيرًا في تقليل خطر الإصابة بالأمراض.
  • تساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، خاصّةً الكوليسترول، والدهون الثلاثية، وضغط الدم.
  • تزيد القرفة من حساسية الخلايا تجاه هرمون الأنسولين بصورة ملحوظة، وبذلك تؤدّي إلى خفض مستويات السكر في الدم، فهي تمتلك تأثيرًا قويًّا ضدّ السكّري.
  • تحتوي القرفة على تأثيرات مفيدة للأمراض التنكسيّة العصبيّة، وتُظهر الدراسات على الحيوانات أنَّ القرفة تؤدّي إلى تحسّن مختلف على مرضى ألزهايمر والشلل الرّعاش.
  • تحمي القرفة من السرطان، فقد أظهرت الدراسات على الحيوانات أنَّ للقرفة تأثيراتٍ وقائيّةً ضدّ السّرطان.
  • يُساعد مركب السينامالديهايد على مكافحة الالتهابات البكتيرية والفطرية، ومحاربة أنواع مختلفة من العدوى، وتقليل فرص تسوّس الأسنان، وتقليل رائحة الفم الكريهة.
  • تُساعد الجسم على مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية؛ إذ أظهرت الدراسات المخبرية أنَّ القرفة تُساهم في مكافحة فيروس نقص المناعة لدى البشر.


أنواع القرفة

توجد القرفة بنوعين رئيسين، وهما على النّحو الآتي:[١]

  • القرفة السيلانيّة، تُعدّ بمثابة القرفة الشائعة، وهي قرفة باهظة الثمن.
  • القرفة الصّينية (قرفة كاسيا)، ينتج هذا النوع في جنوب الصين، وهي أرخص ثمنًا مقارنةً مع القرفة السيلانية، ولذلك فإنَّ هذا النوع هو الأكثر استخدامًا في معظم الأطعمة في الولايات المتحدة وأوروبا الغربية.


الكمية المسموحة من القرفة خلال الحمل

لم تثبت أي دراساتٍ مقدار الكمية الآمنة من القرفة للنساء الحوامل، بينما معظم الدراسات العامة شملت البالغات غير الحوامل اللواتي يتناولون 1 جرام إلى 1.5 جرام من القرفة يوميًا، إذ تتحمل النساء غير الحوامل هذه الجرعة بشكل عام مع ظهور بعض الآثار الجانبية، وعلى الرغم من عدم وجود أدلّة قاطعة على سلامتها، تعتبر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أن القرفة آمنة أثناء الحمل عند استخدامها بكمياتٍ قليلة في الطعام، ويُنصَح بعدم تناول مكمّلات القرفة ما لم يوصي بها الطبيب[٢].


المراجع

  1. ^ أ ب Joseph Nordqvist (30-11-2017), "What are the health benefits of cinnamon?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت JUNIPER RUSSO, "Cinnamon Bark & Pregnancy"، www.livestrong.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. Joe Leech (5-7-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.