فوائد بذور الفجل للرجال

الفجل

يُعدّ الفجل أحد أكثر الخضراوات شعبيّةً، والتي تحتوي على العديد من المواد الغذائية الضرورة لصحة الجسم، فهو يمنع الإصابة ببعض الحالات الصحية، وقد جرى استخدام الفجل كعلاجٍ شعبي منذ قرون عديدة، إذ استخدم في الأيورفيدا، وفي الطب الصيني التقليدي للمساعدة على علاج العديد من الحالات المرضيّة، كالحمّى، والتهاب الحلق، والالتهابات، ومشكلات الصّفراء.[١]

تعمل جذور الفجل كمحفّز للعصارة الهضمية، وتُقاوم البكتيريا والكائنات الحيد الدقيقة الأخرى، فضلًا عن محتواه من المواد الكيميائية التي تقتل الخلايا السرطانية، وتُقلل من مستويات الكوليسترول في الدّم.[٢]


فوائد بذور الفجل للرجال

توفّر بذور الفجل العديد من الفوائد الصحية للنساء والرجال على حدّ سواء، ويُذكر من أهم فوائدها ما يأتي:[٣]

  • حماية القلب والأوعية الدموية: تحتوي بذور الفجل على مركبات الفلافونويد، والتي تحمي القلب والأوعية الدموية من أمراض القلب التاجية، وتُقلّل من خطر ارتفاع ضغط الدم، والنوبات القلبيّة، والسّكتة الدّماغية.
  • تحسين صحة العظام: يُشكّل الكالسيوم أحد المعادن المهمّة المتوفّرة في بذور الفجل، وهو أحد المكوّنات الرّئيسة لتعزيز صحة العظام، والوقاية من هشاشة العظام، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من العناصر الضرورية لتحسين كثافة العظام، كالفسفور، والنحاس، والمنغنيز.
  • المساعدة على تفتيت حصى الكلى: استخدمت بذور الفجل منذ عدة قرون كعلاج تقليدي لحصى الكلى، فهي تتمتّع بخصائص مدرّة للبول، وتُساعد على تفتيت الحصوات الصلبة في الكلى، كما تُساعد على إزالة الفضلات من الكلى.
  • حماية صحة الكبد: تتمثّل فائدة بذور الفجل بتحفيز وظيفة الكبد، وتقليل مستويات الفضلات في الدم، وقد أظهرت الأبحاث أنّ المكوّنات النّشطة في بذور الفجل تُساهم في التخلّص من الانسداد في نفرونات الكبد، وتُعزز الصّحة العامّة والتّمثيل الغذائي.
  • تعزيز عمل الجهاز الهضمي: تتشابه بذور الفجل مع العديد من البذور في محتواها الغني بالألياف الغذائية، والتي تمنع الإصابة بالإسهال، وتُحفّز الحركة التي تنقل الطعام عبر الأمعاء، بالإضافة إلى خفض مستويات الكوليسترول في الدم، وتنظيم سكّر الدّم.
  • مكافحة السرطان: يُعدّ نبات الفجل مصدرًا جيدًا للإيزوسيانيتات، مثل السلفورافان، لذا فإنَّه يمتلك خصائص مضادّةً للعديد من أنواع السرطان.

بالإضافة إلى توفير بذور الفجل عددًا من الفوائد الصحية الأخرى للجسم، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • علاج حصى المرارة.[٢]
  • علاج نزلات البرد.[٢]
  • علاج السّعال.[٢]
  • علاج الحمّى.[٢]
  • معالجة التهاب الشعب الهوائية.[٢]
  • علاج فقدان الشهية.[٢]
  • علاج الألم والالتهاب في الفم والحلق.[٢]


أضرار بذور الفجل

يُعدُّ تناول الفجل أو بذوره بكمياتٍ معتدلة أمرًا آمنًا لمعظم الناس، لكن يُمكن أنْ يؤثر على الأشخاص الذين يُعانون من حساسية الفجل، لذا يجب الحذر عند استخدام الفجل في الحالات الآتية:[٢]

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: ينبغي تقليل كمية الفجل أثناء الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • مرضى السكري: يؤدّي استهلاك كميات كبيرة من الفجل إلى خفض نسبة السكر في الدم، لذا يتطلّب الأمر الحذر عند استخدامه، ومراقبة نسبة السكّر بانتظام.
  • حصى المرارة: يزيد الفجل من تدفق الصفراء في الجسم، ولذلك يجب على المرضى الذين يُعانون من حصى المرارة التقليل من تناول الفجل.


القيمة الغذائية لبذور الفجل

تحتوي بذور الفجل على العديد من العناصر الغذائية، وهي على النّحو الآتي:[٣]

  • الماء، 90.07 غرامًا.
  • السعرات الحراريّة، 43 سعرًا حراريًّا.
  • البروتينات، 3.81 غرام.
  • الدهون، 2.53 غرام.
  • الكربوهيدرات، 3.6 غرام.
  • الكالسيوم، 51 ملليغرامًا.
  • الحديد، 0.86 ملليغرام.
  • المغنيسيوم، 44 ملليغرامًا.
  • الفوسفور، 113 ملليغرامًا.
  • البوتاسيوم، 86 ملليغرامًا.
  • الصوديوم، 6 ملليغرام.
  • الزّنك، 0.56 ملليغرام.
  • فيتامين (ج)، 28.9 ملليغرامًا.


المراجع

  1. Annette McDermott (17-5-2016), "Are Radishes Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "RADISH", www.webmd.com, Retrieved 28-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب John Staughton (10-7-2019), "7 Best Health Benefits Of Radish Seeds"، www.organicfacts.net, Retrieved 28-8-2019. Edited.