فوائد مغلي ورق الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٠:١٨ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
فوائد مغلي ورق الزيتون

الزيتون

يُعرَف الزيتون بأنّه ثمار بيضاوية الشكل، واشتُهِرت باستخداماتها المتعددة منذ آلاف السنوات؛ إذ أُدخِلت في الطهو، وفيها العديد من الفوائد الصحية، ويُشار إلى أنَّها العنصر الأساسي في النظام الغذائي الخاص بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، وتُستخدَم في إعداد السلطات، أو السندويشات، أو البيتزا، أو البيستو.

يوجد الزيتون بأنواع متعددة؛ ولعلّ النوعين الرئيسين منه؛ هما: الزيتون الأسود، والزيتون الأخضر،[١] ويجدر ذكر أنّ أوراقه تحمل العديد من الفوائد الصحية، فقد استُخدمت منذ مدة طويلة بمنزلة جزء من النظام الغذائي، وفي تحضير العديد من الأدوية التقليدية.[٢]


هل أوراق الزيتون مفيدة؟

يُشتَهر زيت الزيتون في أنحاء العالم كافه بفوائده المذهلة التي يوفرها للجسم، بينما تقلّ شهرة الفوائد الصحية الرائعة لأوراقه، ومن هذه الفوائد التي تجعله إضافة مميزة إلى النظام الغذائي ما يأتي:[٣]

  • خفض ارتفاع ضغط الدم، أظهرت الأبحاث أنّ مستخلص أوراقه يخفّض ضغط الدم، ويقلّل إنتاج المركبات الضارة التي تحطّم جدران الأوعية الدموية، بالتالي فإنَّه يقلل الضغط على القلب، ويخفّض من احتمال الإصابة بتصلب الشرايين، والنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، وأمراض القلب التاجية.
  • خصائص مكافحة الشيخوخة، تمتلك أوراق الزيتون قدرة فعّالة على إزالة السموم وحماية البشرة، وتُعدّ السموم المسؤولة عن تسريع عملية الشيخوخة، كما أنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في هذا المستخلص تهدئ الإجهاد التأكسدي في الطبقات العليا من الجلد، التي تقلل من ظهور التجاعيد، وبقع العمر، وغيرهما من مشكلات البشرة، ويُشار إلى أنَّ الاستخدام المنتظم لأوراقه يحسّن الدورة الدموية، ويعزّز من نمو وإصلاح خلايا الجلد التالفة.
  • تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، تمنع المركبات الموجودة في مستخلص الأوراق الإصابة بالكولسترول الضار، التي تسبب ترسّب البلاك في الشرايين، وتؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، كما أنّها تزيد من خطر تصلب الشرايين، وأمراض القلب، وغيرهما من مشكلات الأوعية الدموية.
  • تنظيم مرض السكري، أوجدت الدراسات أنَّ مستخلص أوراق الزيتون يزيد من إنتاج الأنسولين، وينظّم مستويات السكر في الدم، ويُذكر أنَّ المكونات الأخرى فيه تقلل من عوامل الخطر الأخرى للإصابة بمرض السكري؛ مثل: السمنة، وارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • وظيفة الدماغ، يوفر مستخلص الأوراق حماية لا مثيل لها من الأمراض التنكسية العصبية؛ مثل: أمراض الزهايمر، ومرض باركنسون، فقد وُصِفَ المستخلص للأشخاص الذين يعانون من السكتات الدماغية، أو غيرها من إصابات الدماغ الحادة؛ لأنّه يقلّل من الإجهاد التأكسدي، ويحسّن الأداء المعرفي بشرط استهلاكه بانتظام.
  • محاربة السرطان، حيث مضادات الأكسدة القوية فيها تحارب السرطان، وأكدّت إحدى الدراسات البحثية التي أُجريت عام 2009 م أنَّ مستخلصات الزيت والأوراق تقلّل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان، كما تبيّن أنَّ المواد الكيميائية النباتية في مستخلصات أوراق تمتلك خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة لتطوّر سرطان الثدي، وسرطان البنكرياس، والمثانة، وخلايا سرطان المخ، إضافة إلى ما أظهرته إحدى الدراسات أنَّ الأوراق غنية بمادة البوليفينول، التي تتميز بتأثيراتها المضادة لسرطان عنق الرحم.
  • تحسين عملية الهضم، يؤدي الاستخدام المنتظم لشاي أوراقه إلى تحسين عملية الهضم، وتهدئة أعراض الانتفاخ، والإمساك، ويعزى ذلك إلى خصائصها التي تُعزز وظيفة الجهاز المناعي، التي تعيد توازن مستويات البكتيريا في الأمعاء، بالتالي فإنَّها تُحسن عمل الجهاز الهضمي.
  • محاربة الفيروسات، إذ تمتاز بخصائصها المضادة للفيروسات، وتُستخدَم في الطب الشامل لمعالجة بعض الفيروسات، فقد أظهرت الاختبارات استخدامها في محاربة مرض الهربس، وفيروس الروتا، وكذلك الأنفلونزا، وفيروس نقص المناعة البشرية.[٤]
  • تسكين الألم، تمتاز بخصائص مسكّنة تقلّل من الألم، وتَحُدّ من الالتهابات في الجسم، خاصة علاج التهاب المفاصل والعضلات.
  • تعزيز عمل جهاز المناعة، تقلل التأثيرات المناعية فيها من الإجهاد التأكسدي، وتخفف حدّة الإجهاد على جهاز المناعة.[٣]
  • منع الالتهابات البكتيرية والفطرية، إذ تحتوي الأوراق على كمية وفيرة بالخصائص المضادة للميكروبات، بالتالي فإنَّها تعزز إنتاج خلايا الدم البيضاء في الجسم، وتحمي الجسم من مجموعة متنوعة من الالتهابات الفيروسية، والفطرية، والبكتيرية، ومسببات الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية.[٣]
  • زيادة التمثيل الغذائي في الجسم، توفر هذه الأوراق تأثيرات عديدة لحرق الدهون، التي تحفّز إفراز هرمون الأدرينالين وغيرها من الهرمونات، وهذا يزيد التمثيل الغذائي العام، وحرق الدهون، ويحسّن العديد من العمليات الجسمية الأخرى؛ مثل: استقلاب الطاقة، وإنتاج الإنزيم.[٣]
  • منع زيادة الوزن، تحتوي الأوراق على الأوليوروبين والبوليفينول، اللتان تمنعان زيادة الوزن، وتقللان خطر الإصابة بالسمنة.[٢]


هل يمكن أن تسبب أوراق الزيتون تأثيرات جانبية؟

يُذكر أنَّ أوراق الزيتون تتسبب في ظهور مجموعة من التأثيرات الجانبية البسيطة عند استخدامها، ومن هذه التأثيرات ما يأتي:[٤]

  • آلام في المعدة.
  • الإصابة بالصداع.
  • حساسية تجاه مستخلص أوراق الزيتون؛ إذ تسبب حبوب اللقاح فيها ردود فعل تحسسية شديدة في الجهاز التنفسي -خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد النباتات التي تنتمي إلى العائلة الزيتونية-.
  • التفاعلات الدوائية؛ فهي تتفاعل مع بعض الأدوية، فلا يُنصح الأشخاص الذين يستخدمون أدوية ضغط الدم باستخدامها؛ لأنَّه قد يسبب انخفاض الضغط، وكذلك الأمر بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الأنسولين أو غيره من أدوية السكر في الدم.
  • الحموضة المعوية؛ يؤدي شرب شاي أوراق الزيتون إلى إصابة بعض الأشخاص بـحرقة المعدة، وتُخفّف الحرقة المعوية من خلال الإكثار من شرب المياه.[٣]


ما العناصر الغذائية في الزيتون؟

تحتوي 100 غرام من الزيتون على العناصر الغذائية التالية:[٥]

العنصر الغذائي قيمته
الطاقة 115 سعرة حرارية
الماء 80%
البروتين 0.8 غرام
الكربوهيدرات 6.3 غرام
الألياف 3.2 غرام
الدهون 10.7 غرام
الدهون المشبعة 1.42 غرامًا
الدهون الأحادية غير المشبعة 7.89 غرامًا
الدهون المتعددة غير المشبعة 0.91 غرامًا


أسئلة شائعة حول أوراق الزيتون=

هل من الآمن تناول مستخلص أوراق الزيتون يوميًا؟

نعم؛ إذ تتراوح الجرعة الموصى بها من 500 مليغرام إلى 1000 مليغرام يوميًا، كما توصي معظم ملصقات المكملات بتقسيم الجرعة مرتين إلى أربع مرات في اليوم مع الطعام.[٦]

هل يمكن لمستخلص أوراق الزيتون المساعدة في إنقاص الوزن؟

أثبتت الدراسات المجرية على الحيوانات أن مستخلص أوراق الزيتون يمنع السمنة؛ إذ يعتقد الباحثون أنه يعمل عن طريق تنظيم التعبير الجيني الذي يؤثر على زيادة الوزن، كما يمكن أن تكون بمثابة مثبط للشهية، ومن الجدير بذكره أنه لم يتم تكرار هذه النتائج على البشر.[٦]

كيف يجب تخزين مغلي أوراق الزيتون؟

وفقًا لمصنعي المكملات الغذائية يجب تخزين مستخلص أوراق الزيتون في مكان بارد ومظلم، مثل: خزانة أو ثلاجة.[٦]


المراجع

  1. John Staughton (7-10-2019), "8 Surprising Benefits Of Olives"، www.organicfacts.net, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Aaron Kandola (3-4-2019), "Health benefits of olive leaf extract"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج John Staughton (11-9-2019), "11 Amazing Olive Leaf Extract Benefits & Uses"، www.organicfacts.net, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Cathy Wong (31-10-2019), "The Health Benefits of Olive Leaf Extract"، www.verywellhealth.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  5. Adda Bjarnadottir (21-5-2019), "Olives 101: Nutrition Facts and Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 11-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "The Health Benefits of Olive Leaf Extract", www.verywellhealth.com, Retrieved 21-5-2020. Edited.