أمراض الشيخوخة وكبار السن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨

في مرحلة التقدّم في السن تتبدّل حياة الإنسان، وذلك من حيث يدري الإنسان أو لا يدري؛

وذلك لأن معالم الشيخوخة تبدأ بالظهور، سواء كانت في الشكل أو في الصحة، أو حتى إذا كانت بشكل نفسي أو معنوي،

فسُنّة الحياة تقضي بأن يمرّ الإنسان بمراحل مختلفة في حياته، وذلك من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشيخوخة،

ولكلّ مرحلة من هذه المراحل إيجابيات وسلبيات،

إلاّ أنّه في الغالب ما ترافق فترة الشيخوخة نسبة لا يُستهان بها من الإصابة بالأمراض التي تتدرّج من أمراض بسيطة إلى أمراض مزمنة إلى أمراض عصيبة، ويبقى الهمّ الأساسيّ هو عملية تحسين نوعية الحياة.

أكثر الأمراض شيوعًا في مرحلة الشيخوخة

أنّ حوالي 40 في المئة من الأمراض التي تظهر عند المسنين تظهر بأعراض غير اعتيادية،

فتكون هذه الأمراض عبارة عن ردّات فعل عليها وتكون خارجة عن المألوف، وذلك من غير معرفة السبب الحقيقي خلفها،

وهذا الذي يستدعي تشخيصًا طبيًا.

-يمكن القول إنّه يمكن اختصار أكثر الأمراض شيوعًا عند كبار السن بأقسام رئيسية، والتي تتفرّع منها مشاكل ثانوية وهي كما يلي:

أوّلًا:


-تبرز عند كبار السن مشكلة الخرف التي يتم تقسيمها إلى مرض الزهايمر وإلى مشكلة جفاف في شرايين الرأس،

أو حتى في المنطقة الأمامية من الدماغ، نضيف إلى ذلك الهلوسة وسواها.

-لا بدّ من الإشارة إلى أنّ جميع مشاكل الخرف لا تتعلّق بالذاكرة وحدها فحسب كما قد يظنّ البعض،

وإنما هي عبارة عن نقص في القدرات العقلية،

والتي تشمل حالة النسيان والقدرة على التحليل وحسّ التوجّه Orientation في الزمان وأيضًا في المكان والتفكيرAbstract thinking، إضافة إلى حالة الذاكرة.

ثانيًا:


-تظهر بعض المشاكل النفسية التي قد لا يلاحظها حتى الطبيب المختص عند كبار السن،

وهي الأغلب ما تكون إما حالة اكتئاب Depression وإمّا حالة قلقAnxiety ،

فالاكتئاب يتمثل بحالة من الخوف من الوحدة ومن المستقبل ومن الموت، بينما يتمثل القلق بأمراض نفسية وجسدية  Psychosomatic.

-وتبرز مشكلة الأرق عند كبار السن والتي يكون في باطنها قلق فلا يتمكنون من النوم أثناء الليل، أو حالة اكتئاب، فيستيقظون باكرًا كل يوم.

ثالثًا:


 - نلاحظ مشكلة الضياع Confusion والتي تكون مختلفة عن حالة الخرف،

إذ يكون المسبّب طبيًّا وجسديًّا وصحيًّا، فمثلًا قد يكون سبب الالتهاب في البول أو سبب حالة هبوط السكري إلى حالة ضياع آني لكبار السن.

رابعًا:


 يعاني كبار السن من حالة خسارة للوزن تكون هائلة وحالة ضعف Weight Loss، وذلك لعدّة أسباب صحية،

أيضًا جسدية وحتى نفسية، مما ينعكس بشكل كبير على المسن سلبًا، فيفقد بذلك القدرة على المشي باستقلالية،

كما يتعرّض كبار السن للسقوط ولمضاعفات أخرى، فإذا خسر كبير السن 5 بالمئة من وزنه،

فهناك احتمال كبير أن يموت شخص مسنّ من أصل خمسة أشخاص في غضون ستة أشهر.

خامسًا:


 يواجه الشخص المسنّ مشاكل في سلس البول وخصوصًا النساء منهم، وتنقسم هذه الحالة إلى عدّة أنواع،

منها ما يكون مرتبطًا بالمجهود والحركة، ومنها ما يكون وظيفي وغيره من الأمور، ما يؤثر بشكل كبير على هبوط المثانة ويكون سببًا في التهابات ومشاكل نفسية سيئة وملازمة البيت بشكل دائم.