بحث عن تغذية كبار السن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
بحث عن تغذية كبار السن

تغذية كبار السن

إن عدد ونسبة كبار السن الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر، يزداد في جميع البلدان تقريبًا، ومن المرجح أن تستمر الأعداد بتزايد، وفي عام 2002 كان ما يقدّر بنحو 605 مليون شخص مسن في العالم، وما يقرب 400 مليون منهم كانوا يعيشون في الدول النامية.

وقد كانت أعلى نسبة من كبار السن تتركز في اليونان وإيطاليا، وبحلول عام 2025، من المتوقع أن يزداد عدد كبار السن في جميع أنحاء العالم إلى أكثر من 1.2 مليار نسمة، وحوالي 840 مليونًا من هؤلاء يعيشون في البلدان النامية، وتعدّ التغذية السليمة عنصرًا مهمًا لهذه الفئة من المجتمع، إذ تؤثر على العمليات الحيوية أثناء مرحلة الشيخوخة، كما أنهم معرضون لسوء التغذية، وعلاوة على ذلك، تواجه محاولات تزويدهم بالتغذية الكافية العديد من المشاكل، منها، أن متطلباتهم الغذائية ليست محددة جيدًا، إذ إن كلا من كتلة الجسم ومعدلات الأيض ينخفضان مع التقدم في السن، لذا فإن متطلبات الطاقة للأشخاص الكبار في السن لكل كيلوغرام من وزن الجسم تنخفض أيضًا.

وتؤثر الشيخوخة على الاحتياجات الغذائية الأخرى، إذ قد ترتفع الاحتياجات لنوع معين من الغذاء وتنخفض لنوع آخر، وترتبط العديد من الأمراض التي يعاني منها كبار السن بالعوامل الغذائية، وبعضها يبدأ تأثيره من مرحلة الطفولة، إذ ترتبط الأغذية الغنية بالدهون بكل من سرطان القولون والبنكرياس والبروستاتا، كما تؤثر على ضغط الدم وكوليسترول الدم وسكري الدم، وتلعب دورًا مهمًا في تشكُّل أمراض القلب المختلفة، كما أن الأمراض الانتكاسية مثل أمراض الأوعية القلبية، والدماغية، وهشاشة العظام، والسكري، كلها تتأثر بالنظام الغذائي للفرد. [١]


نقص التغذية عند كبار السن

نقص التغذية هي حالة تنتج عندما تقل كمية الطاقة التي يُحصل عليها من الطعام، أو يختل التوازن بين الطاقة المتناولة والطاقة المستهلكة، مما يؤدي إلى آثار سلبية على جسم الإنسان ووظائفه، وتزداد فرص نقص التغذية عند كبار السن، إذ إن 16% من الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 65 سنة يعانون من سوء التغذية.،[٢]، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل، ومن هذه العوامل ما يأتي:

  • فقدان الشهية أو انعدامها عند كبار السن، إذ إنه يوجد العديد من العوامل التي من الممكن أن تقلل الشهية عند هذه الفئة، ومنها الاكتئاب، وعيش الشخص بمفرده والأمراض والآلام المزمنة، وفقدان حاسة التذوق والشم، وتناول بعض الأدوية التي من آثارها الجانبية فقدان الشهية.
  • مشاكل في المضغ أو البلع، وتنتج من مشاكل في الفم أو ضعف القدرة على البلع ناتجة من ضعف الأعصاب أو العضلات.
  • مشاكل في الامتصاص والهضم، وذلك بسبب بعض الأمراض أو العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي.
  • عدم توافر الطعم، بسبب الفقر وعدم وجود شخص قادر على العمل للإنفاق عليهم.
  • الفقدان السريع للمغذيات، من خلال الإسهال والاستفراغ.[٣]


طرق تحسين التغذية عند كبار السن

لا يعتمد تحسين التغذية عند كبار السن على إعطاء المكملات الغذائية عن طريق الفم أو الوريد فقط، ولكن يعتمد أيضًا على زيادة كمية الطعام المتناول، وتوجد طرق عدة لتحسين تناول الطعام عند كبار السن، إذ تعتمد الطرق المستخدمة على سبب نقص التغذية، ومن هذه الطرق:

  • نقص التغذية بسبب فقدان الشهية :
    • التأكد من أدوية الشخص، لمعرفة إذا كان أي منها يسبب فقدان الشهية فمن الممكن استبداله بعد استشارة الطبيب.
    • اعتماد مبدأ كميات أقل وعدد وجبات أكثر، إذ يُقسم الطعام إلى ثلاث وجبات صغيرة مع وجبة خفيفة غنية بالبروتين بين كل وجبة وأخرى.
    • ملاحظة الوقت الذي تزداد فيه شهية الشخص، وتكثيف الوجبات في هذا الوقت.
    • تقديم الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة بمظهر وحجم جذاب، فعلى سبيل المثال تُقدّم كميات كبيرة بأطباق صغيرة حتى تنخدع العين بالكمية.
    • تشجيع الشخص على اختيار طعامه المفضل، وفي الوقت الذي يفضله.
    • تقليل السوائل من الشهية، لذا يفضل شربها بعد الانتهاء من الوجبة.
    • محاولة تحفيز الشهية قبل الوجبات، مثل الخروج بنزهة قصيرة قبل الوجبة.
  • نقص التغذية بسبب مشاكل في المضغ:
    • التأكد من سلامة وصحة الأسنان والفم.
    • استخدام الأطعمة الطرية التي لا تحتاج لعملية مضغ طويلة، فمن الأفضل أن يُقَطّع اللحم إلى قطع صغيرة قبل طهيه.
  • نقص التغذية بسبب مشاكل في البلع:
    • مراجعة أطباء مختصين في هذا المجال.
    • التغير من هيئة الطعام بحيث يسهل بلعه، كما يمكن الأكثر من الأطعمة السائلة مثل الشوربات.
  • نقص التغذية بسبب التعب والإرهاق، وعدم القدرة على الحصول على الطعام أو إعداده:
    • استخدام الأطعمة سهلة التحضير، مثل حبوب الإفطار، واللبن، وبعض الأطعمة المعلبة.
    • محاولة مخاطبة العائلة إذا أمكن، بهدف إعداد وجبات لعدة أيام.
    • الاستفادة من الأيام التي يكون فيها الوضع الصحي لشخص جيد، بهدف إعداد وجبات وتخزينها.
    • تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسكر، لإكساب الجسم الطاقة والتغلب على التعب.
  • نقص التغذية بسبب مشاكل في الحركة:
    • مراجعة أخصائيي العلاج الطبيعي.
    • التأكد من توافر الأطعمة في المنزل.
  • نقص التغذية بسبب الآلام المزمنة:
    • محاولة علاج سبب هذه الالآم.
    • إعطاء مسكنات الألم.
  • نقص التغذية بسبب الاكتئاب:
    • تناول الطعام مع العائلة.
    • من الممكن مراجعة طبيب نفسي.[٣]


المراجع

  1. WHO, "Nutrition for older persons"، World Health Organization , Retrieved 12-11-2018. Edited.
  2. Tanvir Ahmed, Nadim Haboubi (9-8-2010), "Assessment and management of nutrition in older people and its importance to health"، pubmed, Retrieved 12-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Dr Sandy McLeod, (8-2008), "Strategies to improve nutrition in elderly people"، bpac, Retrieved 12-11-2018. Edited.