فيروس الزكام

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
فيروس الزكام

فيروس الزكام

فيروس الزكام هو فيروس يسبب ما يسمى بنزلات البرد، والتي غالبًا ما تصيب الأنف بالمرض، وكذلك قد تصيب أيضًا أعضاء الجهاز التنفسي بالكامل باستثناء الرئتين بالمرض، وتعدّ نزلات البرد من الأمراض المنتشرة كثيرًا، والتي تسببها أكثر من 250 نوعًا من الفيروسات، ولكن تعد الفيروسات الأنفية، هي السبب الرئيسي لنزلات البرد.[١]

وتوجد أعراض متعددة يسببها فيروس الزكام، وهي: سيلان الأنف أو انسداده، والتهاب الحلق، والسعال، والعطاس، والصداع، وآلام في الجسم، وتعب خفيف، كما أن نزلات البرد تحدث تدريجيًّا ولعدة أيام، ويكون تأثيرها معتدل، وغالبًا ما يتحسن المصاب منها في غضون 10 أيام.[٢]


علاج فيروس الزكام

هناك عدة طرق يمكن أن تساهم في علاج فيروس الزكام، ومنها:

  • الأدوية: لا يوجد هناك علاج محدد لفيروس الزكام، لأنه وكما ذُكر سابقًا يوجد كثير من الفيروسات التي تسبب الزكام، كما أن الفيروسات تتغير تركيباته الجينية كل سنة، وبالتالي لا يمكن تطويرعلاج له بالذات، ولكن هناك أدوية يمكنها أن تعالج الأعراض المصاحبة للنزلات البرد، ومنها الأدوية التي تعالج الحمى وآلام الحلق والجسم، مثل: الأسيتامينوفين والإيبوبروفين، وغيرها من مضادات الالتهاب، والتي تخفف من حدة الحمى، كما أن هناك أدوية تفيد في علاج السعال، وتقسم إلى قسمين هما: أدوية مثبطة للسعال، أي تخفف من حدة السعال الجاف، بينما إذا كان السعال يصاحبه إنتاج في الأجسام الغريبة (المخاط)، فهناك أدواء تسمى المقشع، والتي تستخدم للتقليل من إنتاج المخاط، كذلك هناك أدوية مضادة لاحتقان الأنف، والتي تخفف من انسداد الجيوب الأنفية الناتجة بسبب زيادة إفراز المخاط.[١]
  • العلاجات المنزلية هناك علاجات منزلية كثيرة يمكن استخدامها في علاج فيروس الزكام، ومنها:
    • العسل: يستخدم العسل لعلاج الكثير من الأمراض ومنها الزكام، وذلك لأنه يحتوي على خصائص تجعله يكافح الجراثيم والميكروبات، كما أن شرب شاي الليمون والعسل يمكنه أن يخفف من آلام التهاب الحلق، ويخفف من السعال أيضًا، كما أن تناول العسل قبل النوم يقلل من شدة السعال أثناءه، ويساعد للحصول على نوم جيد، كما يخفف من أعراض الزكام، وبالرغم من أن العسل مفيد، إلا أنه لا يجب على الأطفال دون عمر السنة أن يتناولوه.[٣]
    • شاي البصل: يستخدم شاي البصل كعلاج لنزلات البرد والسعال والإنفلونزا، إذ إنه يكافح نزلات البرد، ويعزز مناعة الجسم، وذلك لأن البصل يحتوي على مادة الكيرسيتين، والتي تنشط مضادات الأكسدة المتواجدة في الدم، وبالتالي تحمي خلايا الجسم من التلف والإصابة بالمرض التي تسببها الجذور الحرة، كما أن البصل غني بفيتامين سي المعروف بأنه يمنع الزكام، وذلك عن طريق تناول مغلي البصل، والذي بدوره يعالج الزكام سريعًا، كما يمكن إضافة الزنجبيل إلى شاي البصل، وغليه مع البصل، ومن ثم شربه، الأمر الذي يمكّنه من أن يلّطف الحلق، ويخفف من احتقان الأنف.[٤]

وتجدر الإشارة في الختام إلى أنّ هناك خطوات يجب اتباعها للوقاية من الإصابة بنزلات البرد، وهي غسل الأيدي دائمًا، وتجنب لمس كلٍ من الأنف والفم والعينين، كما يجب عدم مشاركة الأغراض الخاصة مع أي شخص آخر، وارتداء القفازات في الأماكن العامة خاصةً في فصل الشتاء.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Charles Patrick Davis, MD, PhD and John P. Cunha, DO, FACOEP, "Colds"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  2. Elaine Luo, MD and Rena Goldman and Stephanie Watson (24-4-2017), "Cold or Flu? How to Know Which One You Have"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  3. Elaine Luo, MD and Joann Jovinally (8-3-2017), "11 Cold and Flu Home Remedies"، www.healthline.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  4. JERRY SHAW (14-8-2017), "Making Onion Tea for Colds"، www.livestrong.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.