كشف العذرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١٥ ديسمبر ٢٠١٩
كشف العذرية

العذرية

العذرية؛ هي عدم ممارسة الشخص للعلاقة الجنسية، لكن الحكم على هذا الأمر ليس بهذه السهولة أو البساطة، فالعلاقة الجنسية نفسها مختلفة ومتنوعة، فالبعض يعتقد أنّ العذرية، تُفقَد فقط عند ممارسة الجماع المهبلي بالقضيب الذكري، لكن أفعال جنسية أخرى قد تسبب حدوثه، ويجتمع معظم الأشخاص أنّ العنف أو الاعتداء الجنسي، ليس فقدانًا للعذرية ما دامت العلاقة رغمًا عن الشخص أو تحت ضغط أو بالإجبار، لذا فالعذرية مصطلح معقد ويختلف تعريفه من مجتمعٍ إلى آخر ومن ثقافة إلى أخرى.[١]


كشف العذرية

يُشير مصطلح كشف العذرية للتأكد من وجود وسلامة غشاء البكارة لدى الفتاة، دليلًا على عدم خوضها الجماع مسبقًا، وهو ما لا نستطيع تحديده بفحص جسدي بسيط أو باختبار دم، بل هو فحص يقوم به طبيب متخصص بالنسائية والتوليد، ويعدّ كشف العذرية فحصًا مخالفًا لحقوق الإنسان والمرأة، ولا يُجرَى إلا في حالات ضرورية، ويُعدّ الطب الشرعي، هو الأجدر بكشف عذرية الفتاة ودرء جميع الاتهامات التي قد توجه لها بخصوص عذريتها، ويعدّ موضوع كشف العذرية من المواضيع التي تُسبب العديد من المشكلات للفتيات والعائلات خصوصًا في الوطن العربي عوضًا عن الضرر النفسي الذي قد يلحق بالفتاة جراء خضوعها لفحص كشف العذرية، لذا يجب ألّا يُجرى دون إذن قضائي، وإجرائه رغمًا عن المرأة، ويُعدّ جريمةً وانتهاكًا للحريات الشخصية.[٢]


أسباب كشف العذرية

يختلف سبب إجراء كشف العذرية من بلدٍ إلى آخر، فتعدّ عذرية الفتاة من الأمور التي تدلّ على حسن سلوكها، وعدم تعرّضها لأيّ نوع من العلاقات الجنسية، أو في بعض الدول يكون كشف العذرية ضروريّ، لمنع انتشار الفيروسات والأمراض الجنسية مثل؛ فيروس نقص المناعة البشري المسبب للإيدز، وقد يكون كشف العذرية جزءًا من عادات وتقاليد البلد، ولحساسية فحص كشف العذرية، يصعب جمع بياناتٍ دقيقة عن مدى انتشاره وأسبابه.[٣]


غشاء البكارة

غشاء البكارة هو طبقة رقيقة من الجلد يحيط بفتحة المهبل أو يغطيها، ويختلف في شكل الفتحة الموجودة في الغشاء من فتاةٍ إلى أخرى، مما قد يُوقع الفتاة ضحيةً، نتيجة جهل الزوج بهذه الأنواع، ووظيفة هذه الفتحة هي السماح بخروج دم الحيض مع كل دورةٍ شهرية، كما يختلف غشاء البكارة من فتاةٍ إلى أخرى في سماكته ودرجة مطاطيته.[٤] وفيما يلي الأشكال المختلفة لغشاء البكارة:[٥]

  • الغشاء الحلقي: يعدّ هذا النوع الأكثر شيوعًا لدى الفتيات؛ إذ يكون ذو فتحة دائرية صغيرة في وسط غشاء البكارة.
  • الغشاء الغربالي: ويُسمي هذا النوع بالغربالي، لأنّ شكله مثل الغربال؛ إذ يمتلك عددًا من الثّقوب الصغيرة الموزّعة بجانب بعضها البعض.
  • الغشاء المزدوج الفتحات: هذا النوع يكون للغشاء فتحتان متجاورتين ويكون الغشاء بينهما على شكل نسيج رقيق.
  • الغشاء المصمت: يصنف هذا النوع من الأغشية على أنه عيب خَلقي؛ إذ يكون الغشاء مغلقٌ تمامًا ولا يوجد به أيّ فتحاتٍ وتولد 1-2% من الفتيات به، ويُسبب الغشاء المصمت في العادة مشكلات عند البلوغ، لأنّ دم الدورة الشهرية، لا يجد مكان للتصريف فيتجمع داخل تجويف الرحم ممّا يُسبب العديد من الآلام والمغص الشّديد، مما يستدعي التدخل الطبي لتجنب الإصابة بعدوى أو الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.


غشاء البكارة المصمت

إنّ غشاء البكارة المصمت هو أهم أسباب انسداد المهبل، وهو عيب خَلقي، تولد به الأنثى ولا يُعرف سبب الإصابة به، لكن يُعتقد أنّه ينتج بسبب عدم تطور ونمو غشاء البكارة، كما يجب خلال المرحلة الجنينية، ويُشخّص الأطباء امتلاك الفتاة هذا النوع من الغشاء بعد الولادة بفترةٍ قصيرة، لكن في بعض الحالات لا يُكتشَف، إلا في مرحلة البلوغ، فهذا الغشاء لا يُسبب أيّ مشكلات، إلا بعد بدء الدّورة الشهرية ونزول الحيض، فيمنع الغشاء تصريف الدم، ممّا يُسبب احتباس الدورة الشهرية وتكون كتلة في أسفل البطن والحوض من الدم المتراكم، ويُصاحبها ألم البطن والظهر وصعوبة التبول والشّعور بألمٍ مع التغوّط. بالإضافة الى أنّ الأشكال الأخرى من غشاء البكارة مثل؛ الغشاء مزدوج الفتحات، قد تُسبب مشكلات أيضًا مع نزول الدورة الشهرية.

يُعالج الغشاء المصمت بعملية جراحية بسيطة، تخرج الفتاة بعدها في نفس اليوم، ويمكن إجراء هذه الجراحة مبكرًا بعد الولادة، إلّا أنّ بعض الآباء والأمهات يفضلون تأجيلها حتى قبل البلوغ بفترة قصيرة، وقد يكون التأجيل أفضل حتى يكون حجم الغشاء أكبر، ممّا يُسهل العمل عليه، وحتى يكون هرمون الأستروجين بدأ إفرازه في الجسم؛ إذ يجعل الأنسجة لينة ومرتخية، ممّا يُسهل التئام الغشاء بعد الجراحة مع عدم تكون أنسجة ندبية، ويُقلل خطر انسداد الغشاء مرة أخرى.[٦]

خلال الجراحة يزيل الطبيب أنسجةً من الغشاء ليكون فتحة بنفس حجم الفتحة الطبيعية، ويزيل أيّ دمٍ متراكم ومحجوز داخل الرحم في ذات الجراحة، وقد يضع الطبيب حلقة داخل المهبل ليبقي الفتحة مفتوحة وليمنع انغلاقها مرة أخرى، وتوضع هذه الحلقة لمدة 15 دقيقة يوميًا خلال فترة التعافي من الجراحة، وبعد الجراحة، يخرج دم الحيض دون مشكلات، ولن تُعاني الفتاة من أيّ آثار جانبية للجراحة، ولن تُؤثر على قدرتها على الحمل والإنجاب لاحقًا.[٧]


المراجع

  1. "Virginity", www.plannedparenthood.org, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  2. "Misconceptions about the hymen and Virginity testing", www.womenonwaves.org, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  3. Rose McKeon Olson, Claudia García-Moreno (2017-5-18), "Virginity testing: a systematic review"، reproductive-health, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  4. Health Guides (2019-1-31), "Types of Hymens"، youngwomenshealth.org, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  5. "Is My Hymen Intact?", sexinfo.soc.ucsb.edu, Retrieved 2019-12-11.
  6. "Imperforate Hymen", www.childrenscolorado.org, Retrieved 2019-12-11. Edited.
  7. Lindsey Konkel (2016-4-1), "What Is an Imperforate Hymen?"، www.everydayhealth.com, Retrieved 2019-12-11. Edited.