كل ما يهمك حول علاج نقص البوتاسيوم في الجسم

كل ما يهمك حول علاج نقص البوتاسيوم في الجسم
كل ما يهمك حول علاج نقص البوتاسيوم في الجسم

كيف يُعالج نقص البوتاسيوم في الجسم؟

يختلف علاج نقص البوتاسيوم في الجسم حسب الأعراض التي تعاني منها، ومدى انخفاض البوتاسيوم في جسمك (مستواه الطبيعي يتراوح بين 3.5-5.2 ملليمول لكل لتر أو mmol/L)،[١] وفيما يأتي توضيح للعلاج عامةً:

علاج نقص البوتاسيوم الخفيف

إذا كانت مستويات البوتاسيوم بين 3-3.5 ملليمول لكل لتر، يُعدّ النقص خفيفًا في هذه الحالة،[١] وقد يوصي الطبيب بما يأتي للعلاج:

  • أخذ المكملات الغذائية،

إذ سيصف لك الجرعة المناسبة من حبوب البوتاسيوم (بجرعة تتراوح بين 60-80 ملليمول لكل لتر).[٢]

  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل:[٣]
    • الطماطم.
    • الأفوكادو.
    • الموز.
    • الجزر.
    • الحليب.
    • زبدة الفول السوداني.
    • السبانخ.
    • البرتقال.
    • السلمون.
    • البازلاء.
    • الفول.
    • لحم البقر قليل الدهون.

علاج نقص البوتاسيوم الشديد

يُعد نقص البوتاسيوم شديدًا إذا انخفض مستواه عن 3 ملليمول لكل لتر،[١] وفي هذه الحالة قد يوصي الطبيب بأخذ حقن البوتاسيوم الوريدية (IV) لرفع مستواه بسرعة، ويجب مراقبة مستويات البوتاسيوم جيدًا أثناء ذلك، فقد يرتفع كثيرًا، وهذا قد يكون خطيرًا.[٢]

من الممكن أن يوصي الطبيب بالحقن الوريدية للبوتاسيوم أيضًا في حالات أخرى، مثل:[١]

  • عندما لا تكون المكملات الغذائية كافيةً لرفع البوتاسيوم.
  • عندما تعاني من اضطراب في نبضات القلب بسبب نقص البوتاسيوم.

إضافةً لما سبق، إذا كنت مصابًا بأي مشكلة صحية سبّبت لك نقص البوتاسيوم، مثل التقيؤ، أو الإسهال، أو اضطرابات الأكل، سيُعالجها الطبيب أيضًا،[٢]وإذا كان السبب هو أخذك لأدوية مدرات البول (Diuretics)، سيُغيّرها إلى نوع آخر يُحافظ على البوتاسيوم في جسمك، وهي مدرات البول الموفرة للبوتاسيوم (Potassium Sparing Diuretics)، ولكن لا توقف أدويتك أو تغيّرها وحدك دون استشارة الطبيب أولًا.[٣]

كم يستغرق علاج نقص البوتاسيوم في الجسم؟

تعتمد المدة على طريقة العلاج التي أوصى بها الطبيب، فإذا وصف لك حبوب البوتاسيوم عن طريق الفم، ستحتاج ما بين عدة أيام إلى أسابيع حسب حالتك.[٢]

أما في حال أخذ الحقن الوريدية للبوتاسيوم، فهي تستغرق وقتًا أقلّ، إذ تحتاج عادةً ما بين 20 إلى 30 دقيقة لرفع مستويات البوتاسيوم.[٤]

هل نقص البوتاسيوم في الجسم خطير؟

نقص البوتاسيوم الشديد من الممكن أن يكون خطيرًا، ويُهدّد حياة الشخص،[٥] فقد يتسبب باضطراب ضربات القلب، أو حتى النوبة القلبية (Heart attack)، أو توقف القلب المفاجئ (Sudden cardiac arrest)، ولذلك لا بدّ من علاج نقص البوتاسيوم بمُجرّد تشخيصه أو ظهور أعراضه.[٦]

ملخص المقال

علاج نقص البوتاسيوم يعتمد على مدى انخفاضه، وعلى الأعراض التي تعاني منها، ففي حال كان النقص خفيفًا، سيصف لك الطبيب المكملات الغذائية، وينصحك بتناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، وإذا كان شديدًا أو لم تنفع المكملات الغذائية، أو واجهت اضطرابًا في ضربات القلب، سيُوصي بالحقن الوريدية للبوتاسيوم، وأيضًا إذا كانت هناك مشكلة صحية تسببت بنقص البوتاسيوم (مثل اضطرابات الطعام أو الإسهال)، أو أخذك لبعض الأدوية، سيتعامل معها الطبيب بالطريقة المناسبة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Hypokalemia", clevelandclinic, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Symptoms of Low Potassium (Hypokalemia)", healthline, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "Low blood potassium", medlineplus, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  4. "A Physiologic-Based Approach to the Treatment of a Patient With Hypokalemia", ncbi, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  5. "Low potassium (hypokalemia) ", mayoclinic, Retrieved 23/11/2022. Edited.
  6. "Dangers of Low Potassium (Hypokalemia)", healthgrades, Retrieved 23/11/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

16 مشاهدة