كم نسبة الهرمون في بداية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٥ ، ١٥ مايو ٢٠٢٠

هرمون الحمل

يؤدي حدوث الحمل إلى إفراز جسم المرأة هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية والمعروف باسم هرمون الحمل، ويستغرق إنتاجه أسبوعين ليُكتشَف في فحوصات الحمل.[١]


جدول نسبة هرمون الحمل

يظهر هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية بعد حوالي 8-11 يومًا من الحمل، وتُسجّل أعلى مستوياتها في نهاية الثلث الأول من الحمل، ثم تنخفض تدريجيًا خلال بقية الحمل، وفيما يلي بيان لمتوسط مستويات هرمون الحمل في دم المرأة الحامل:[١]

مرحلة الحمل مستوى هرمون الحمل
الحمل أكثر من 25 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 4 أسابيع 0-750 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 5 أسابيع 200- 7,000 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 6 أسابيع 200-32,000 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 7 أسابيع 3,000- 160,000وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 8- 12 أسبوعًا 32,000- 210,000 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 13- 16 أسبوعًا 9,000- 210,000 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 16-29 أسبوعًا 1,400- 53,000 وحدة دولية/لتر
الحمل بعد 29-41 أسبوعًا 940- 60,000 وحدة دولية/لتر


هرمونات الحمل

تؤثر هرمونات الحمل في المرأة بشكل عام، ومن هذه التأثيرات تغيرات العاطفة، وفيما يلي توضيح لهذه الهرمونات المهمة:[٢]

  • الهرمون المحفز للجريب، هو هرمون منبّه للجريب، ويُعدّ الهرمون الأول من سلسلة الهرمونات الضرورية لبدء الحمل، وموجود في جسم المرأة قبل حدوث الحمل.
  • هرمون اللوتين، يعمل هذا الهرمون مع الهرمون المنشط للحوصلة لتنظيم الدورة الشهرية، وهما غير نشطين أثناء الحمل.
  • هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، يظهر هذا الهرمون عند التقاء البويضة بالحيوانات المنوية، ويزيد إنتاج هرمونَي الأستروجين والبروجسترون، ويحمي نظام مناعة جسم الأم لدعم نمو الطفل.
  • هرمون الإستروجين، إذ يُحفزّ هرمون الأستروجين عن طريق هرمون الغدد التناسلية المشيمائية البشرية ثم عن طريق المشيمة، ويُساعد الرحم في النمو وتنظيم إنتاج الهرمونات الرئيسة الأخرى، لتطوير نمو أعضاء الطفل.
  • هرمون البروجسترون، يُحفزّ مثل طريقة تحفيز هرمون الأستروجين تمامًا، ويشجع نمو أنسجة الثدي، وتليين الأربطة والغضاريف تحضيرًا للولادة.
  • هرمون الريلاكسين، هو هرمون لاسترخاء العضلات والعظام والأربطة والمفاصل، ويُفرَز تمهيدًا للولادة.
  • هرمون عامل نمو المشيمة، يؤدي إلى زيادة حجم الدم اللازمة لتغذية الطفل، ذلك من خلال تعزيز نمو الأوعية الدموية.
  • هرمون اللاكتوجن المشيمي البشري، حيث الهرمون يُعِدّ الثدي للرضاعة الطبيعية بمساعدة هرمون عامل نمو المشيمة، ويُنتَج بواسطة المشيمة لضبط عملية التمثيل الغذائي في جسم الأم لتغذية الطفل، والجدير ذكره أنّ هذين الهرمونين يحجبان الأنسولين، مما يؤدي إلى الإصابة بسكري الحمل.
  • هرمون الأوكسيتوسين، يوجد هذا الهرمون في جسم المرأة الحامل طوال مرحلة الحمل، إلا أنه يُساعد في تحفيز انقباضات الولادة.
  • هرمون الحليب، يؤدي إلى زيادة حجم الثدي بهدف إدرار الحليب.


أعراض وجود هرمون الحمل

يؤدي هرمون الحمل إلى حدوث تغييرات عديدة في الجسم، ومنها التغييرات الشّائعة؛ مثل التورّم والاحتفاظ بالسوائل، أو التغييرات نادرة الحدوث؛ مثل: تغييرات الرؤية، ويُعُدّ هرمونا الإستروجين والبروجسترون هرمونا الحمل الرئيسان، إذ تنتج المرأة كمياتٍ كبيرة منهما أثناء مرحلة الحمل، وتُحدث تغييرات في نسب الهرمونات الأخرى ووظيفتها، وتؤدي هذه النسب الكبيرة والزيادة السّريعة في الهرمونات إلى الشعور بالغثيان في المرحلة الأولى من الحمل.[٣]


أسباب انخفاض هرمون الحمل

يرتفع هرمون الحمل تدريجيًا مع تقدّم عمر الحمل، وحتى يصل ذروته في الأسبوع 8 -11 ثم يبدأ بالاستقرار التدريجي[٤]، بينما في بعض الحالات يمكن لهرمون الحمل أن ينخفض، ولذلك العديد من الأسباب، ولمعرفة المزيد عن هذه الأسباب انقر هنا.


المراجع

  1. ^ أ ب "hCG levels", www.pregnancybirthbaby.org.au, Retrieved 30-5-2019. Edited.
  2. "Your Guide to Pregnancy Hormones", www.whattoexpect.com,15-9-2018، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  3. "What Bodily Changes Can You Expect During Pregnancy?", www.healthline.com,29-8-2017، Retrieved 30-5-2019. Edited.
  4. "What is HCG?", americanpregnancy.org, Retrieved 16-05-2020. Edited.