كم وزن الجنين في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩

الشهر السادس من الحمل

الشهر السادس من الحمل يبدأ من الأسبوع الحادي والعشرين إلى السادس والعشرين من الحمل، وفي هذه الفترة تبدأ عضلات الجنين بالتطوّر والنّمو بصورة متسارعة كل أسبوع، وتتشكّل الجفون والحواجب، وتزداد حركة الجنين بصورة أكبر، وتشعر الأم بحركته بصورة ملحوظة، ويستجيب لما يدور حوله من الأصوات والموسيقى، وإذا كانت الأم تغنّي وتتحدث إلى جنينها فقد تهدئ هذه الأصوات من الطّفل بعد ولادته.

في هذه المرحلة لا تظهر الأعراض المزعجة التي كانت تشعر بها الأم في شهور الحمل الأولى، كالغثيان الصباحي، والدّوار، والتقيّؤ، والوحتم، مع زيادة مستمرّة وملحوظة لحجم الرّحم، كما تشعر الأم بأنها أفضل من قبل، لكن قد تشعر ببعض التشّنجات في الساق والقدم، وتشكو من الحرقة والحموضة وتورّم خفيف في الكاحل.[١]


وزن الجنين وطوله في الشهر السادس من الحمل

يجب الانتباه إلى أنّ كل جنين مختلف عن الآخر، فإذا كانت القياسات لدى الجنين مختلفة عن القياسات المتوقّعة فلا يوجد داعٍ للخوف؛ لأنّ هذا الاختلاف أمر طبيعيّ، حسب وزن الأم، وعمرها، وبنية جسمها، وصحتها، أو إذا كانت تعاني من بعض المشكلات، وكذلك حالة جنينها، ويكون متوسّط وزنه وطوله كما يأتي:[٢]

  • الأسبوع الثاني والعشرون، يكون وزنه 430 غم، وطوله 10.9 سم.
  • الأسبوع الثالث والعشرون، يكون وزنه 500 غم، وطوله 28.9 سم.
  • الأسبوع الرّابع والعشرون، يكون وزنه 600 غم، وطوله 30 سم.
  • الأسبوع الخامس والعشرون، يكون وزنه 660 غم، وطوله 34.6 سم.
  • الأسبوع السادس والعشرون، يكون وزنه 760 غم، وطوله 35.6 سم.


الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل

تعرف بأنّها منتصف فترة الحمل، وتبدأ من الشهر الرابع إلى الشهر السادس، وبالنّسبة للجنين فغالبًا ما يمثّل الثلث الثاني من الحمل القدرة على الحركة والسمع، ويبدو الجنين أكثر نموًا وحركةً وزيادةً في الوزن، بالتّالي زيادة وزن الأم وكبر حجم البطن، وحدوث تغييرات وتمدّد في البطن والجلد، وقد تعاني من الكلف أو ما يسمّى بقناع الحمل.

يجب الالتزام بمواعيد الزيارات المنتظمة للطبيب أو المستشفى لفحص الجنين والأم، مع التركيز على أخذ الفيتامينات والمكملات الغذائيّة، خاصّةً الحديد، وضرورة إجراء فحص الموجات فوق الصّوتية في هذه الفترة من الحمل لمعرفة جنس الجنين، ومن الضروري إخبار الأم الطّبيبَ بكلّ ما يدور في ذهنها عنها وعن الجنين.[٣]


بعض النصائح للشهر السادس من الحمل

توجد بعض الأمور التي من شانها أن تساعد على تخطّي فترة الحمل عمومًا والشّهر السادس خصوصًا بصورة آمنة وصحيّة، ومنها ما يأتي:[١]

  • في هذه الفترة تحدث تشنجات في الساق، ويكون الحل ثني أصابع القدمين باتجاه الوجه، والحفاظ على الساق مستقيمةً، وتناول المزيد من الكالسيوم والبوتاسيوم، إذ إنّ شرب كوب من الحليب قبل النوم أو تناول وجبة خفيفة من الأطعمة الغنيّة بالبوتاسيوم مثل البرتقال والموز تمدّ الجنين والأم بما يحتاجانه من العناصر الغذائية الضروريّة لهما.
  • تمدّد بشرة الحامل بسبب تمدّد الرحم وتوسّعه، فقد تصبح بشرتها جافّةً، وللحفاظ عليها رطبةً يجب استخدام الكريمات والمرطّبات.
  • للتخفيف من الكلف يجب تجنّب التعرّض لأشعة الشمس مباشرةً، واستخدام واقٍ من الشّمس.
  • اتباع نظام غذائي صحّي ومتوازن سيساعد الأم والجنين على الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجان إليها.
  • احتياج الحامل إلى بعض السعرات الحرارية الإضافية، لكن يجب عدم الإفراط في تناول الطعام، وكذلك تقليل تناول الحلويات، وتحتاج المرأة الحامل في المتوسّط إلى حوالي 300 سعر حراري أكثر من ما كانت تحتاجه قبل الحمل، وهذا سيساعدها على اكتساب الوزن المناسب أثناء الحمل، ويختلف مقدار الوزن الذي تكتسبه المرأة في الحمل، وذلك حسب وزنها قبل الحمل وحسب وزن جنينها أيضًا.


المراجع

  1. ^ أ ب "Your Pregnancy Week by Week: Weeks 21-25", www.webmd.com, Retrieved 26-7-2019. Edited.
  2. "Average fetal length and weight chart", www.babycentre.co.uk, Retrieved 26-7-2019. Edited.
  3. "Pregnancy week by week", www.mayoclinic.org,22-12-2018، Retrieved 27-7-2019. Edited.