اعراض الحمل ببنت في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
اعراض الحمل ببنت في الشهر السابع

بواسطة د. رشا الزمار

إن أول ما يرواد تفكير الأبوين عند بداية الحمل هو معرفة جنس المولود القادم، هل هو ذكر أم أنثى؟ فهل يا ترى هناك علامات فارقة تدل على ذلك؟ هناك بعض الأشخاص الذين يعتقدون أن تلك مجرد خرافات، و لكن في حقيقة الأمر هناك بعض العلامات التي تدل على ذلك و لكنها ليست ثابتة عند كل الأمهات، و يبقى الفحص بجهاز الأمواج فوق الصوتية هو الدليل الأكيد على جنس المولود. لنتعرف في هذا المقال على بعض العلامات التي قد تظهر و تشعر بها الأم و تدل على أن الجنين المنتظر قدومه أنثى.

 

إن العلامات التي تدل على أن جنس المولود ليس بالضرورة أن تظهر في الشهر السابع فقط، بل إن بعضها قد تظهر في أول الحمل و بعضها قد يظهر في المراحل الأخرى. من أبرز تلك العلامات:

  • إذا كان نبض الجنين عالي بمعدل 140 إلى 160 نبضة خلال الدقيقة فهذا يدل على أن الجنين أنثى.
  • إذا كان شكل بطن الأم مرفوع للأعلى فهذا يدل على أن الحمل أنثى أما إذا كان منخفضاً فتلك دلالة على أن الجنين ذكراً. و لكن لا يمكن تحديد ذلك بسهولة لأن هناك عوامل أخرى تؤثر على شكل بطن الأم مثل وزنها و شكل جسمها و عمر الحمل.
  • إن الحمل بأنثى يسبب شعور بالغثيان الصباحي أكثر من الحمل بذكر.
  • زيادة ظهور الحبوب و البثور على الأم، و ذلك قد يكون بسبب زيادة الهرمونات الأنثوية في جسمها بسبب مولودتها.
  • شكل السرة، إن الحمل بالذكر يكون في مقدمة البطن مما يسبب بروز السرة، أما الحمل بأنثى يكون في المنتصف و هذا يجعل شكل السرة أقرب إلى الطبيعي.
  • إذا كان نمو شعر الجسم و الساقين خاصة ضعيف، فهذا يدل على أن الجنين أنثى، أما إذا كان سريعاً فهذا يدل على أن الجنين ذكراً، و ذلك بسبب هرمونات الجنين الذكورية الموجودة في جسم الأم.
  • لون البول، إذا كان لون البول أصفر باهتاً فتلك قد تكون إشارة إلى أن الجنين أنثى أما إذا كان لونه أصفر نقي فهذا يدل على أن الجنين ذكر.
  • إن زيادة الرغبة في تناول السكريات و الأطعمة الحلوة قد تكون دليل على أن الأم حامل بأنثى، أما اشتهاء الأطعمة المالحة أو الحامضة دلالة على أن الجنين ذكراً.
  • في الحمل عادة يزداد حجم الثدي، و لكن إذا زاد حجم الثدي بشكل ملحوظ فهذا يدل على الحمل بأنثى.
  • يُقال أن شكل الأم يدل على ما تحمله في أحشاءها، فإذا بقيت الأم رشيقة و جميلة خلال فترة الحمل فإن ذلك يكون بسبب مولودتها.
  • إن الشعر الرقيق و الضعيف يدل على أن الطفل التي تحمله الأم أنثى، أما إذا كان مشرقاً و لامعاً فهذا يدا على أن الجنين ذكراً.

 

من الجدير بالذكر أن احتمالية إنطباق تلك العلامات على كل النساء الحوامل مستحيلة، و تبقى النسبة 50%، لذا إن أفضل و أضمن طريقة لمعرفة جنس المولود المنتظر هو الفحص في عيادة الطبيب المختص، و عادة ما يمكن تأكيد ذلك بعد الأسبوع 16 من الحمل.

 

المراجع