كيفية استعمال الكركم لعلاج التهاب المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٧ ، ٧ يوليو ٢٠١٩
كيفية استعمال الكركم لعلاج التهاب المفاصل

الكركم

هو ذلك التابل الهندي الأصفر الذي يُستخدم في صناعة الكثير من الأغذية؛ لإعطائها لونًا وطعمًا مميزين، ويُعرَف الكركم بامتلاكه خصائص مضادة للالتهاب وأخرى مضادة للأكسدة، وقد دُرِسَ بصفته مادة طبيعية واقية من العديد من السرطانات وعلاجًا من مرض ألزهيمار. وتأتي فوائد الكركم من مادة الكركمين، وهي أكثر مركب فاعلية فيه.[١] للحصول على الكركم يجب أخذ ساق النبتة وغليها وتجفيفها وطحنها لتصبح مسحوقة، وهناك طرق عديدة يستطيع الشخص من خلالها إدخال الكركم إلى نظامه الغذائي، من ضمن هذه الطرق إدخاله في هيئة توابل، ذلك بإضافته إلى الاطباق والسلطات مع الفلفل الأسود لزيادة الامتصاص. ويذكر أنّ بعض الأطعمة التي يتناولها الشخص وتكون بلون أصفر تحتوي على الكركم، ومنها الخردل، غير أنّ مقدار الكركم فيه قد لا يكون كافيًا للاستخدام العلاجي.[٢] أمّا لشرب الكركم في شكل شاي؛ فينصح بغلي كوبين من الماء مع ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم ونصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود وترك المزيج يغلي على نار هادئة لمدة 10 - 15 دقيقةً، وبعد ذلك يضاف إليه الليمون أو العسل أو الحليب لتعديل النكهة، وتُستخدَم كبسولات الكركمين الطريقة الأكثر فاعليةً للحصول على هذه المادة، ويُذكَر أنّ العديد من المكملات قد تحتوي على مواد إضافية لتعزيز الامتصاص، ومنها الفلفل الأسود، أمّا عن الجرعة فينصح بأخذ 500 ملغم مرتين يوميًا، لكن يجب الاستفسار من الطبيب قبل البدء باستخدام أي مكمل، ويُحذّر هنا من أنّ مكملات الكركمين قد تتفاعل مع الأدوية. لذلك يجب إعلام الطبيب باستخدامها هي وأي مكمل غذائي أو عشبة.[٢]


فوائد الكركم لالتهاب المفاصل

يُعدّ الكركمين الخلاصة التي يعتمد عليها الكركم في التخفيف من آلام التهاب المفاصل، فالكركمين يُعرف بأنه مضاد للالتهاب ومضاد للأكسدة، وقد وجدت نتائج الدراسات أنّ الكركمين يخفف من التهابات المفاصل، كما يساهم في الوقاية منها. [٣] وقد أجريت دراسة تحليلية لتأثير الكركم في علاج التهاب المفاصل، ووجدت نتائجها أنه يخفف بشكل جوهري من الألم وأعراض الالتهاب في المفاصل، ووجدت دراسات أخرى أنّ الكركم يمتلك خاصية تفوق فاعلية الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية من حيث التخفيف من الألم والانتفاخ لدى مصابي التهاب المفاصل، كما أنّ للكركم تأثيرات إيجابية طويلة الأمد في هذا المرض. [٣]


معلومات تجب معرفتها قبل استخدام الكركم

يُعد الكركم والكركمين بشكل عام مادتين آمنتين، لكن تجب استشارة الطبيب في استخدامهما في شكل مكمل، ورغم عدم وجود دلائل حول تعرض مستخدمي الجرعات العالية من الكركمين إلى أعراض جانبية إلا أنها قد تحدث، ويُذكر أنّ الكركم قد يتفاعل مع الأدوية ويجعلها أقل فاعليةً، أو يؤثر في صحة مستخدمي أدوية معينة، فإن كان الشخص يستخدم أدوية مرض السكري أو ارتفاع الكوليسترول أو مميعات الدم أو الأدوية المضادة للالتهاب، فعليه استشارة الطبيب، وتحتوي بعض المكملات على مادة البيبرين التي تتعارض مع بعض الأدوية.[٢]


الآثار الجانبية للكركم

للحصول على تأثيرات الكركم الجيدة يجب استهلاك كمية كبيرة منه، ورغم أنّ نتائج الأبحاث قد وجدت أنّ الجسم قادر على استهلاك كميات منه، إلا أنّ تناول الكثير منه قد يسبب مجموعةً من الآثار الجانبية، وتتضمن بعض أكثر الآثار الجانبية شيوعا للكركم الآتي:[٣]

في حالات نادرة يُتناوَل الكركم فيها بكميات كبيرة قد يحدث أيضًا نقص في الحديد، ويُذكر أنه لا توجد أبحاث في الآثار الجانبية طويلة الأمد للكركم أو الآثار السامة له، ويُعدّ الكركم آمنُا للاستخدام في الطبخ وفي المكملات الغذائية، لكن هناك بعض الفئات التي يتوجب عليها تجنب استخدام الكركم أو على الأقل الاستفسار من الطبيب قبل استخدامه، فالحوامل والمرضعات بإمكانهن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكركم، لكنهن لا تنصحن بأخذ مكملاته أو استهلاكه بكميات كبيرة.[٣] وبما أنّ الكركم يتعارض مع أدوية معينة، فيجب إعلام الطبيب باستخدامه خصوصًا إن كان الشخص مصابًا بمرض في المرارة؛ كونه يزيد الحالة شدة.[٣]


المراجع

  1. "Turmeric and Curcumin for Arthritis: Does It Actually Help Relieve Pain?", Creaky Joints, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Leslie A. Vandever, "Turmeric for Rheumatoid Arthritis: Benefits and Uses"، Healthline, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Turmeric for RA Symptom Relief", Rheumatoid Arthritis, Retrieved 4-6-2019. Edited.