كيفية تاخير الدورة الشهرية عن موعدها

الدورة الشهرية

الدّورة الشّهرية هي العلامة الأكثر وضوحًا على بلوغ الفتاة، وتحدث في العادة بين 12-13 سنةً من عمر الفتيات، وتحدث كلّ 21-35 يومًا بصورة طبيعيّة، وحسب أكاديمية أطباء النساء والتوليد الأمريكية فإن الدّورة الشّهرية دليلٌ مهم جدًّا على صحّة الفتاة، فطول فترتها ونوع التكتلات فيها ولون الدّم وطبيعته كلّها تعدّ دلالاتٍ ذات علاقة بالحالة الصّحية للمرأة.[١]

وأحيانًا في حالات الدورات الثقيلة والمتعبة جدًّا تفضّل المرأة تأجيل هذه الفترة المؤلمة والصّعبة حتى تكون قادرةً على تحمّلها في ما بعد، مع هذا ومهما كان سبب تأخير الدّورة لا بدّ من استشارة الطبيب الخاصّ وأخذ النوع المناسب من الدواء، فالطبيب هو الذي يقرّر إذا كان الأمر في مصلحة المرأة وآمنًا لها أو يعارض حالتها الصحية، لذا يجب إطلاع الطبيب على الحالة الصحية بتفاصيلها.[٢]


كيفية تاخير الدورة الشهرية عن موعدها

تعدّ جميع الطرق المذكورة أدناه لإيقاف الدورة الشهرية غير مضمونة بالكامل، لكن بعض الطرق يمكن أن تزيد من سرعة خروج دم الحيض من الرحم، ممّا قد يقصّر من عدد أيام الدورة، ويمكن للمرأة اتباع بعض الطّرق لتسريع فترة انتهاء الدورة الشهرية بمجرّد بدئها، ومن هذه الطّرق ما يأتي:[٣]

  • الجماع: يمكن لهزّة الجماع أن تحفّز الانقباضات في الرّحم، ممّا قد يؤدّي إلى خروج المزيد من دم الحيض من الجسم عن طريق المهبل، وعلى الرغم من عدم وجود دليل علمي يدعم هذه الطريقة إلّا أنّه لا توجد آثار جانبية ضارّة لها، لذلك ليس من الخطر تجربتها.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية: قد تساعد حركة العضلات أثناء التمارين الرياضية أيضًا على خروج المزيد من دم الرّحم من الجسم، ممّا قد يقلّل من مدّة الدورة أو يأخرها عن موعدها، كما يمكن أن تساعد التمارين الرياضية أيضًا على تخفيف التشنّج لدى بعض الأشخاص، لكن لا يوجد الكثير من الأبحاث حول هذا الموضوع، وبالرّغم من ذلك الأمر يستحقّ المحاولة؛ لأنّ التمارين الرياضية تقدّم العديد من الفوائد الأخرى.
  • تجنّب استخدام السدادات القطنية: تمتص السدادات دم الحيض، لكنّها قد تمنع أيضًا تدفّق دم الحيض من المهبل، ممّا قد يزيد من فترة النزيف، لذلك يمكن استعمال الفوط الصحّية التي ينبغي ألّا تعيق تدفّق دم الدورة الشهرية، إذ تشعر بعض النساء أنّ استخدامها يمكن أن يساعد على إنهاء الدّورة الشهرية.

أمّا من الطرق التي تساعد على وقف الدورة الشهرية أو تأخيرها على المدى الطّويل من استعمالها ما يأتي[٣][٤]:

  • اللولب الهرموني: يملك اللولب الهرموني القدرة على وقف معظم فترات الدورة الشهرية، وهو نوع من وسائل منع الحمل التي يُدخلها الطبيب إلى الرّحم عبر عنق الرّحم، كما أنّه يحتاج إلى الاستبدال بعد 3-10 سنوات اعتمادًا على نوعه.
  • حبوب منع الحمل المركّبة: تحتوي حبوب منع الحمل المركبة على هرموني الإستروجين والبروجستيرون، ممّا يساعد على وقف التبويض والحفاظ على تماسك بطانة الرّحم ومنع انسلاخها، إذ تأخذ المرأة حبوب منع الحمل النشطة لمدّة 3 أسابيع، وتتخطّى حزمة الدواء الوهمي أو الأسبوع الخالي من حبوب منع الحمل وتبدأ بحزمة جديدة من حبوب منع الحمل المرّكبة النشطة بدلاً من ذلك، إذ إنّ ذلك سيحافظ على تركيزٍ ثابت من الهرمونات، وينبغي أن يمنع حدوث الدورة الشهرية، ووفقًا للتّقديرات تصل فعالية هذه الطريقة إلى 80%.
  • حقنة البروجستيرون: تعرف أنّها حقنة هرمونية يحقنها الأطباء إمّا تحت الجلد وإمّا في العضلات، إذ يمكن أن تمنع حدوث الدّورة الشهريّة.
  • الغرسات الهرمونية: تعرف غرسات منع الحمل أنّها جهاز صغير يضعه الطبيب أسفل الجلد مباشرةً في ذراع المرأة، إذ تحتوي الغرسات على هرمون البروجستيرون، ممّا يساعد على تثبيط الإباضة ومنع نمو المسام في المبيض، ممّا يؤدي إلى قطع فترات الدورة الشهرية، وتساعد هذه الطريقة على وقف فترات الدورة الشهرية بنسبة تصل إلى 41.25% من النّساء بعد 3 سنوات.
  • حبوب ثنائية الهرمون: تأتي حبوب الحمل ثنائية الهرمون بأنواع مختلفة، هي:[٥]
    • حبوب منع الحمل لمدّة 21 يومًا أحادية الطور: تعدّ عبوةً مكوّنةً من 21 حبّةً فعّالةً لمدّة 21 يومًا، وبعدها تكون سبعة أيام دون حبوب، وهي الأيام التي تحدث فيها الدورة الشهرية، وعند الرّغبة بتأخير الدورة الشهرية يجب البدء بتناول عبوة أخرى من هذه الحبوب بعد اليوم 21 فورًا.
    • حبوب منع الحمل اليومية: تكون العبوة منها مكوّنةً من 21 حبّةً فعّالةً وسبع حبات غير فعّالة، وعند الرغبة بتأخير الدورة الشهرية يجب عدم تناول الحبات غير الفعّالة والبدء بعبوة أخرى من الحبوب دون توقّف.
    • حبوب منع الحمل لمدّة 21 يومًا متعدّدة الأطوار: تعرف أنّها حبوب مكوّنة من خليط من الهرمونات يتناسب مع المرحلة التي يمرّ بها جسم المرأة، لذا لا بد من تناولها كما هو مرتّب على ظهر العبوة، ويجب عدم ترك أيّ حبّة منها؛ لأنّ ذلك يسبّب خللًا في عملها وفعاليتها، ولتأخير الدورة تُؤخذ بصورة متتالية دون توقّف وحسب التّرتيب.
  • حبوب البروجسترون فقط: يوجد نوعٌ من حبوب منع الحمل يحتوي فقط على هرمون البروجسترون لمنع حدوث الإخصاب، وهذه الحبوب غير فعالة في تأخير الدورة الشهرية عن موعدها، لذا فإنّ تناول عبوتين منها لن يؤخر الدورة الشهرية، ففي حال الرّغبة بتأخير الدورة عن موعدها يمكن تناول نوع آخر من حبوب منع الحمل المركّبة، أو استشارة الطبيب لأخذ النوع الأنسب لجسدها وحالتها الصحّية.[٥]

كما ترغب المرأة أحيانًا بتأخير دورتها الشهرية دون اللجوء إلى تناول حبوب منع الحمل المركّبة، وفي هذه الحالة لا بدّ من استشارة الطبيب، وأغلب الأحيان يصف الأطباء دواء نوريثيستيرون وبدائله، مع تحديد مواعيد معيّنة لتناول الدواء فيها، عادةً قبل موعد الدورة الشهرية بأربعة أيام أو ثلاثة أيّام، ويكون الدواء ثلاث حباتٍ تؤخذ يوميًّا، وتؤخذ طوال فترة تأخير الدّورة، وعند التوقّف عن تناولها تحدث الدورة بعد يومين.[٥]


حالات تأخير الدورة الشهرية

لتأخير الدورة الشهرية فوائد معيّنة، خاصّةً لمن لديها سبب مقنع لتأخيرها، ويكون تأخير الدورة الشهرية مفيدًا في الحالات الآتية:[٢]

  • إصابة المرأة بمشكلات صحّية تتطوّر مع نزول الدورة الشّهرية.
  • إصابة المرأة بإعاقة ما تجعلها لا غير قادرة على التّعامل مع الدّورة وأعراضها.
  • إصابة بعض النساء بالانتفاخ في الصدر وألم وتحسس فيهما قبل موعد الدورة بعشرة أيام.
  • معاناة بعض النساء من صداعٍ شديد خلال الدورة الشهرية قد يعيقها عن أداء مهامها اليومية.
  • نزول الدورة الشهرية أكثر من مرّة خلال الشهر الواحد.
  • الدّورة الثقيلة، والتي تسبّب النّزيف الشديد وألمًا لا يُحتمل.
  • وجوود إعاقة جسديّة أو عقليّة تصعب استخدام المناديل الصحّية أو السدّادات القطنيّة.[٦]
  • الشّعور بألم عند لمس الثّدي، أو تقلّب المزاج خلال 7-10 أيّام قبل الدّورة الشّهرية.[٦]


المراجع

  1. "Black, Brown, Bright Red, and More: What Does Each Period Blood Color Mean?", www.healthline.com, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Birth control", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How to stop or speed up your period", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  4. "How can I delay my period?", www.nhs.uk, Retrieved 21-07-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "How can I delay my period?", www.nhs.uk, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Delaying your period with birth control pills", www.mayoclinic.org, Retrieved 8/6/2019. Edited.