كيفية تنظيف السرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٠ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
كيفية تنظيف السرة

السرة

السرّة منطقة يجب تنظيفها جيّدًا لكي لا تشكّل بيئةً مناسبةً لنمو المايكروبات، ومن المسبّبات التي تسبّب خروج رائحة كريهة للسرّة سوء النّظافة؛ لأنّ السّرة ملجأ العرق والجلد الميت والأوساخ، والمبيضات أو عدوى الخميرة هي الخميرة التي تعيش على الجلد وتتطوّر على البشرة الرّطبة، وإذا تضاعفت قد تتحوّل إلى عدوى فطرية، والخرّاجات هي من أسباب نشوء رائحة السرّة، وهي كيس أو كتلة صغيرة أسفل الجلد، ويكون هذا الكيس أحمر وملتهبًا، وقد يكون مؤلمًا عند اللمس، ويخرج من الكيس قيح تكون رائحته كريهةً.[١]


كيفيّة تنظيف السرة

يجب تنظيف السرة جيّدًا لضمان عدم نمو المايكروبات فيها، وذلك كما يأتي:[٢]

  • غمس قطعة قطنية بالكحول وفرك سطحها برفق ومن الدّاخل، وإذا أصبحت القطنة متّسخةً يجب استبدالها بواحدة جديدة، ثمّ استبدال القطعة بقطعة جديدة مغموسة في الماء لإزالة الكحول عن السرّة حتّى لا تجفّ البشرة.
  • بعد الاستحمام يجب تجفيف البطن بمنشفة جافّة؛ لأنّ البيئة الرّطبة تعزّز نمو البكتيريا.


مشكلات تصيب السرّة

توجد عدّة مشكلات أو أمراض تصيب السرّة ومنها:[٣]

  • المريطاء، أو السرّة المثانية: قبل الولادة تتّصل المثانة بالبطن عبر هذه القناة، وعادةً ما تختفي عند الولادة، إلّا أنّها قد تبقى في بعض الأحيان، وإذا كانت مفتوحةً فقد تكون السرّة رطبةً ويتدفّق البول أو يتسرّب، وفي هذه الحالة يُجري الطّبيب عمليّةً جراحيّةً لعلاج المشكلة.
  • وجود كيس في السرّة: من الممكن أن يحدث انسداد في الحالب ويحجب السوائل، ممّا يؤدّي إلى تجمّع الأنسجة والسوائل في كيس أسفل الجلد، وعند حدوث الالتهاب يمكن الشّعور بألم في البطن، والحمّى، ويظهر دم في البول ويعطي الطّبيب في هذه الحالة المضادات الحيوية، أو يُجري عمليّةً جراحيّةً لإزالة الكيس.
  • الورم الحبيبي السرّي: هذا الانتفاخ الرّطب المحمرّ يتشكّل على سرّة الطفل بعد أن يجفّ الحبل السرّي ويسقط، وهو مشكلة ليست خطيرةً، ويمكن علاجه باستخدام مرهم من نترات الفضّة تعمل على تقلّصها، وقد يربط الطبيب الجزء السفلي من الورم لقطع إمدامات الدّم، ثمّ انحساره وموته.
  • العدوى البكتيرية: هذه العدوى تحدث عند وصول البكتيريا إلى أي جرح على سرّة البطن، وقد ينتج الألم والتورّم والصّديد، أو سائل يتسرّب من السرّة، ويُعطي الطّبيب في هذه الحالة المضادّات الحيويّة، ويجب الحفاظ على نظافة المنطقة لمنع الإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بالفطريات: فهي تنتشر في الأماكن الدّافئة والرطبة، مثل سرة البطن، وتسبّب الطفح الجلدي، والحكة، والأكثر عرضةً للإصابة بها هم الحوامل، والبدناء، أو الذين يتناولون المضادّات الحيوية، ويمكن تقليل فرصة الإصابة بالفطريات عن طريق ارتداء الملابس الفضفاضة، والحفاظ على النظافة، خاصّةً في الطّقس الحار الرطب، ويجري التّعامل مع الإصابة بالفطريّات عن طريق وضع الكريمات المضادّة للفطريّات.
  • عيوب خلقية في السرة: عند ولادة الأطفال قد يكون جدار البطن غير مُكتمل بعد، ممّا يتيح الفرصة للأمعاء والكبد الخروج إلى قاعدة الحبل السرّي، والعلاج هو إجراء جراحة لإعادة كلّ شيء إلى مكانه.
  • فتق السرّة في فترة الحمل: هو خروج السرّة وبزوغها كثيرًا إلى الخارج، مع تزايد الضّغط في البطن، وقد يدلّكها الطّبيب، أو في حالات نادرة قد يلجأ إلى الجراحة.


المراجع

  1. Claire Sissons (2018-1-24), "How to stop your belly button smelling"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-1. Edited.
  2. Scott Frothingham (2018-5-21), "Dirty Bellybutton"، .healthline., Retrieved 2019-6-1. Edited.
  3. "Things That Can Go Wrong With Your Belly Button", webmd, Retrieved 2019-6-3. Edited.