كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٤ ، ٢٢ مارس ٢٠٢٠
كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال

هرمون التستوستيرون عند الرجال

يُعرف هرمون التستوستيرون بأنه هرمون الذكورة الذي تنتجه الخصيتان لدى الرجال، وتنتج المبايض كميات قليلةً منه لدى النساء، إلا أنّه يُنتَج بتركيزات أعلى بكثير لدى الرجال، ويؤدّي هذا الهرمون دورًا مهمًا في العديد من الخصائص الجنسية الثانوية التي تميز الرجال، مثل: خشونة الصوت وعمقه، وغزارة الشعر على الصدر، كما يساهم في تحفيز الرغبة الجنسية السليمة، وبناء كتلة العضلات، والحفاظ على مستويات الطاقة.

قد يتعرض بعض الأشخاص لاختلال مستويات هرمون التستوستيرون، ونقصها عن المعدل الطبيعي عادةً، وتنشأ هذه الحالة نظرًا لبلوغ هذا الهرمون أعلى مستوياته لدى الذكور في سنّ 20 عامًا، ثم يتناقص ببطء مع تقدم العمر، وقد لا يلاحظ بعض الأشخاص أيّ تغيرات ناجمة عن نقص هرمون التستوستيرون، إلا أنّ بعضهم قد يتعرضون لتغيرات كبيرة تبدأ في سنوات منتصف العمر، أو تشيع عند بلوغهم سن 60 عامًا فما فوق.[١]


كيفية زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال

قد تساهم بعض التغييرات في أسلوب الحياة واتباع بعض الإجراءات في زيادة مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال، ومن أبرز هذه الطرق ما يأتي:[٢]

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: إذ تساهم قلة النوم لدى الرجال في زيادة خطر نقص هرمون التستوستيرون لديهم، وتؤثّر على مجموعة متنوعة من الهرمونات والمواد الكيميائية في الجسم، مما يسبب نقص مستويات هرمون التستوستيرون، وينبغي للرجال النوم حوالي 7 ساعات إلى 8 ساعات في الليلة، حتى لو تسبب ذلك بإعادة ترتيب جداولهم الزمنية، أو تخلّيهم عن عادة مشاهدة التلفاز في وقت متأخر من الليل.
  • الحفاظ على وزن صحي: إذ يزداد خطر تعرض الرجال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة لنقص مستويات هرمون التستوستيرون، ويساهم فقدان هؤلاء الرجال للوزن الزائد في إعادة مستواه إلى المعدل الطبيعي، كما قد يساهم اكتساب الوزن لدى الرجال الذين يعانون من نقصه في استعادة المستوى الطبيعي لهذا الهرمون والتأثير فيه إيجابًا.
  • إبقاء الجسم نشيطًا: إذ يتكيف هرمون التستوستيرون مع احتياجات الجسم، فيرسل الدماغ رسالةً تفيد بعدم حاجة الجسم إلى كميات وفيرة من هرمون التستوستيرون لتقوية العضلات والعظام عند البقاء في وضعية الاستلقاء مثلًا، بينما يرسل الدماغ رسالةً تفيد بحاجة الجسم إلى كميات إضافية من هرمون التستوستيرون في حالة النشاط، فيُمارس المشي الخفيف لمدة لا تقل عن 10-20 دقيقةً في اليوم، وتزيد القوة عبر الانخراط بالعديد من جلسات رفع الأثقال أسبوعيًا، إلا أنه ينبغي عدم الإفراط في ممارسة تمارين التحمل؛ لاحتمالية تسببها بنقص هرمون التستوستيرون.
  • السيطرة على الإجهاد والضغط العصبي: إذ يزداد إنتاج الجسم لهرمون الكورتيزول عند الاستمرار بالمعاناة من الضغط، مما يقلل قدرة الجسم على إنتاج هرمون التستوستيرون، لذا تنبغي للرجال السيطرة على الضغط بتقليل عدد ساعات العمل الطويلة، وقضاء بعض الوقت في أداء الأنشطة التي يحبها الرجل ولا تتعلق بالعمل أو بالتمارين الرياضية، مثل: القراءة، أو الاستماع للموسيقى.
  • استشارة الطبيب في بعض الأدوية: للتأكد من عدم تسببها بنقص التستوستيرون؛ إذ قد تقلل بعض الأدوية من مستواه، مثل: أدوية الأفيون، منها الفنتانيل، وأدوية الستيرويدات القشرية، ومنها البريدنيزون، والمنشطات الابتنائية المستخدمة في بناء العضلات، وتحسين الأداء الرياضي.
  • استخدام محفزات التستوستيرون الطبيعية: منها عشبة العبعب المنوم، أو الأشواغاندا، فقد أظهرت إحدى الدراسات فاعلية هذه العشبة بالنسبة للرجال المصابين بالعقم؛ إذ زادت من مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة 17%، كما زادت من عدد الحيوانات المنوية بنسبة 167%، [٣] في حين زاد استخدام هذه العشبة من مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة 15% لدى الرجال الأصحاء، وتساهم خلاصة الزنجبيل في زيادة مستوياته أيضًا.[٤]


أعراض نقص هرمون التستوستيرون عند الرجال

قد يسبب نقص مستويات هرمون التستوستيرون حدوث عدد من الأعراض لدى الرجال، من أبرزها ما يأتي:[١]

  • انخفاض طاقة الجسم.
  • نقص القوة.
  • تراجع القدرة على التحمل.
  • تراجع قدرات العقل.

كما قد يعاني بعض الرجال من ظهور أعراض أخرى ناجمة عن نقص هرمون التستوستيرون، منها ما يأتي:

  • زيادة الشعور بالألم في العظام والمفاصل.
  • ضعف الرغبة الجنسية والانتصاب.
  • زيادة الوزن.
  • هشاشة العظام.


زيادة هرمون التستوستيرون عند الرجال

من غير المعتاد أن تسبّب مستويات هرمون التستوستيرون المرتفعة قليلًا حدوث العقم عند الرجال، لكن في حال كانت مرتفعةً بصورة غير طبيعيّة فإنّ ذلك قد يكون بسبب ورمٍ أو أدويةٍ معينة، وفي حال كان ذلك بسبب استخدام الستيرويدات المنشّطة أو مكمّلات التستوستيرون فيمكن أن يؤدي التوقّف عن تناولها إلى حلّ المشكلة، ويجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب، ويتناول بعض الرجال مكمّلات التستوستيرون معتقدين أنّها ستحسّن من خصوبتهم، أو ستزيد من مستويات القدرة على التحمّل والقوّة والطّاقة، لكن يمكن أن تسبب هذه المكمّلات االعقم عند الرجال الذين لا يحتاجون إليها.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب Charles Patrick Davis (29-3-2019), "High and Low Testosterone Levels in Men"، www.medicinenet.com, Retrieved 30-5-2019.
  2. Eric Metcalf (6-5-2018), "Can You Boost Low Testosterone Naturally?"، www.webmd.com, Retrieved 30-5-2019.
  3. Ambiye VR, Langade D, Dongre S, and others (28-11-2013), "Clinical Evaluation of the Spermatogenic Activity of the Root Extract of Ashwagandha (Withania somnifera) in Oligospermic Males: A Pilot Study."، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-5-2019.
  4. Rudy Mawer (20-5-2016), "8 Proven Ways to Increase Testosterone Levels Naturally"، www.healthline.com, Retrieved 30-5-2019.
  5. Rachel Gurevich (4-4-2019), "Understanding High and Low Testosterone Levels in Men and Women"، www.verywellfamily.com, Retrieved 12-8-2019. Edited.