ما هو هرمون التستوستيرون عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
ما هو هرمون التستوستيرون عند الرجال

هرمون التستوستيرون

التستوستيرون هو هرمون موجود لدى الرِّجال والنساء يُفرَز من الغدد التناسلية؛ أي الخصيتين لدى الذكور والمبيضين لدى الإناث، لكنّ تركيزه لدى الذكور أكثر بكثير من الإناث، كما يُفرَز بكميات قليلة من الغدد الكظرية.[١] وهرمون التستوستيرون له العديد من الوظائف، ويتغيّر مستواه في الجسم باختلاف مراحل العمر؛ فمثلًا: عند الأجنة الذّكور يُفرَز بكميّات قليلة، ومسؤول في هذه المرحلة عن تكوين الأعضاء التناسلية الذكرية الداخلية والخارجية، كما يؤثر في أداء وظائف الدماغ، وعند الولادة يقلّ مستواه كثيرًا، وعند الوصول إلى مرحلة البلوغ يزداد إفراز هذا الهرمون عند الذكور بكميّات كبيرة جدًّا، ويصل إلى أعلى مستوياته عند عمرَي الثامنة عشر أو التاسعة عشر، وهو مسؤول في هذه المرحلة عن الشعور بالرّغبة القويّة إلى ممارسة الجنس وظهور الصفات الذكورية، ويستمر مستواه مرتفعًا حتى بلوغ عمر الثلاثين. ثم ينخفض مستواه 1% سنويًا بدايةً من الثلاثين، وبالتالي تقلّ الرغبة الجنسية كثيرًا عند الرجال عن تلك التي في سن الشَّباب، لكن لا تنعدم،[٢] وينخفض مستواه 1.6% بعد عمر الأربعين، وعند بلوغ سنّي الخمسينات أو السّتينات يقلّ مستواه كثيرًا حتى يصل إلى المستوى الذي يُشخّص فيه صغار السن بقصور الغدد التناسلية، مما يسبب مزيدًا من ضعف الرّغبة الجنسية.[٣] أمّا عند النِّساء يُفرَز هرمون التستوستيرون بكميات بسيطة ويصل إلى أعلى مستوياته بعد سن البلوغ عند عمر العشرين، ثم يقلّ تدريجيًا حتى ينخفض إلى نصف مستواه عند بلوغ سن اليأس، ويستمر المبيض في إفراز هرمون التستوستيرون بعد بلوغ سن اليأس رغم التوقف عن إفراز هرمون الإستروجين، كما يقلّ إفراز الهرمون من الغدد الكظرية مع تقدم العمر. ويؤثر انخفاض الهرمون لدى النساء في الرغبة الجنسية.[٤]


وظائف هرمون التستوستيرون

هرمون التستوستيرون مسؤول عن تكوين الأعضاء التناسلية الداخلية والخارجية لدى الذكور خلال المرحلة الجنينية، ومسؤول عن تصنيع الحيوانات المنوية بعد البلوغ، ويُحفّز الجسم على تصنيع كريات دم حمراء جديدة، ويحافظ على كثافة العظام وقوة العضلات، ويُحفّز الرغبة الجنسية لدى الجنسين. وهو مسؤول عن ظهور الصفات الذكرية عند سنّ البلوغ؛ مثل: زيادة طول الجسم، ونمو شعر الجسم والعانة، وتضخم العضو الذكري والخصيتين وغدة البروستاتا، وتغييرات في السلوك.[١]


انخفاض هرمون التستوستيرون لدى الرجال

يسبب انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون ظهور العديد من الأعراض والمشاكل عند الرّجل؛ مثل: ضعف الانتصاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، وتضخم أنسجة الثدي. ومع مرور الوقت تظهر أعراض أخرى؛ مثل: تساقط شعر الجسم، وفقدان الكتلة العضلية للجسم، وفقدان القوة، وزيادة دهون الجسم. ثم يصاب الرجل بهشاشة العظام، واضطراب المزاج، وانخفاض طاقة الجسم، وانكماش الخصيتين.[٣] وينتج انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال من عدة أسباب، ومن أهمها:[٣]

  • تعرض الخصية لإصابة.
  • عدوى تصيب الخصية.
  • أثر جانبي لتناول بعض الأدوية؛ مثل: الأدوية الأفيونية.
  • اضطراب الهرمونات في الجسم؛ مثل: ارتفاع مستوى هرمون الحليب، أو بسبب اضطراب الغدة النخامية.
  • الإصابة بمرض مزمن؛ مثل: السكري من النوع الثاني، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، ومرض الإيدز، والسمنة المفرطة.
  • اضطراب وراثي؛ مثل: متلازمة كلاينفلتر، ومتلازمة برادر ويلي، ومتلازمة كالمان، وداء ترسب الأصبغة الدموية، والضمور العضلي التوتري.


طرق زيادة نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال

لا يحتاج انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون إلى علاج إلّا إذا كان يؤثر في صحة المريض وجودة حياته، حينها يكون العلاج هو تعويض نقص الهرمون بالهرمون الصناعي المتوفر بأكثر من شكل صيدلي؛ مثل: الحبوب، والحقن، واللاصقات، والجل. والعلاج الهرموني يأتي بالنتائج المرغوبة منه؛ مثل: زيادة الكتلة العضلية، وتقوية الرغبة الجنسية، إلّا أنّ له عدة أعراض جانبية؛ مثل: احتباس السوائل في الجسم، وتحول البشرة إلى النوع الدهني، وانكماش الخصية، وانخفاض تصنيع الحيوانات المنوية. كما يخشى بعض الأطباء من ارتباط تناول الهرمون الصناعي بالإصابة بسرطان البروستاتا على الرغم من عدم وجود دراسات علمية تؤكد هذا الارتباط.[٥] وتوجد بعض الطرق الطبيعية التي يستطيع المريض اتباعها لرفع مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم دون التعرض للأعراض الجانبية للعلاج الهرموني، ومن أهم هذه الطرق:[٦][٧]

  • الاهتمام باللياقة البدنيَّة؛ ذلك عن طريق ممارسة التّمارين الرِّياضيَّة بانتظام، وزيادة تمارين القلب، ورفع الأثقال. كما يفضل تناول المكملات الغذائية المحتوية على الكافيين وكرياتين مونوهيدرات مع التمارين لتحفيز إفراز هرمون التستوستيرون أكثر.
  • تغيير العادات الصحيَّة الغذائيَّة، يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبتَي دهون صحية وبروتين عاليتين وكربوهيدرات، والإكثار من تناول الخضروات الورقية الغنية بالمغنسيوم.
  • الابتعاد عن الإجهاد؛ لأنّه يقلّل من نسبة هذا الهرمون في الجسم، والحدّ من الضغط والتوتر العصبي اللذين يتعرض لهما الشخص، والتوتر يسبب ارتفاع مستوى هرمون الكورتيزول في الجسم، الذي بدوره يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بالزّنك وفيتامين ب؛ مثل: الأطعمة البحريّة؛ كالمحار، والأسماك المتنوعة، بالإضافة إلى منتجات الحليب؛ كالألبان والأجبان. والزنك وفيتامين ب يُحسّنان جودة الحيوانات المنوية، ويُحفّزان تصنيع هرمون التستوستيرون.
  • الحرص على التعرض للشمس، أو تناول 3000 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا.
  • النّوم الكافي؛ إذ يُنتَج هرمون التستوستيرون أثناء النّوم؛ لذلك يُعدّ النّوم من العوامل المهمّة لزيادة نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم، والنوم لمدة خمس ساعات فقط ليلًا يسبب انخفاض مستوى الهرمون 15%، ومع كل ساعة ينامها الشخص أكثر يرتفع مستوى الهرمون 15% تقريبًا.
  • استخدام الأعشاب الطبيعية التي تحفز إفراز هرمون التستوستيرون في الجسم؛ مثل: الاشواغاندا، ومستخلص الزنجبيل، وعشبة العنزة، وميقونة شهوانية، وشيلاجيت، وعكازة علي.
  • تناول المكسّرات؛ تُعدّ المكسرات من الأطعمة الرائعة التي تساعد في زيادة هذا الهرمون؛ مثل: الكاجو، والفول السّوداني، والجوز، وبذور عبّاد الشَّمس.
  • تناول دقيق الشّوفان في الصّباح؛ لأنّ الشّوفان يحتوي على نسبة عالية من الألياف، الأمر الذي يزيد من نسبة هرمون التستوستيرون.
  • تناول الرمان؛ لاحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة، كما يحفّز صحة القلب، ويقلّل التوتر، ويحفّز إفراز هرمون التستوستيرون.
  • الإكثار من تناول زيت السمك والأسماك الغنية بالأوميجا 3؛ مثل: السلمون، والسردين، لتحسين جودة الحيوانات المنوية، ورفع مستوى هرمون التستوستيرون في الدم.
  • تناول زيت الزيتون البكر الممتاز الغني بفيتامين هـ ومضادات الأكسدة، وتناول البصل؛ لما له من فوائد صحية عديدة، وفاعلية في رفع مستوى هرمون التستوستيرون.
  • تجنب تناول الأطعمة المُصنّعة الفقيرة بالعناصر الغذائية؛ والممثلة بالدهون الضارة، والأملاح، والسكريات، والسعرات الحرارية. كما يجب تناول الأطعمة المعلبة بعبوات بلاستيكية بسبب تسرب مادة BPA إلى الطعام مثلما يحدث عند شرب الماء من الزجاجات البلاستيكية أو عند تسخين الطعام في العبوات البلاستيكية. وهذه المادة لها تأثير مشابه لتأثير هرمون الإستروجين الأنثوي، مما يؤثر في مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم.
  • الحدّ من شرب الكحول.


المراجع

  1. ^ أ ب "Testosterone", yourhormones,2018-2، Retrieved 2019-10-12. Edited.
  2. Alexia Severson,R. Sam Barclay,Joy Bailey (2018-11-7), "Testosterone Levels by Age"، healthline, Retrieved 2019-10-12.
  3. ^ أ ب ت Markus MacGill (2019-2-6), "Why do we need testosterone?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  4. "Changes in Hormone Levels", menopause, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  5. James Roland (2019-3-1), "What Is Testosterone?"، healthline, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  6. Rudy Mawer (2016-5-20), "8 Proven Ways to Increase Testosterone Levels Naturally"، healthline, Retrieved 2019-10-12. Edited.
  7. Jayne Leonard (2018-11-21), "Best foods for increasing low testosterone"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-12.