كيف أتخلص من غثيان حبوب منع الحمل؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
كيف أتخلص من غثيان حبوب منع الحمل؟

حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل أو ما يُعرف باسم موانع الحمل الهرمونيّة الفموية والتي تُعدّ من أكثر وسائل منع الحمل شيوعًا، وتحتوي بتركيبتها على هرمونات موجودة بطبيعة الحال في جسم المرأة (الإستروجين والبروجيستيرون) وتتحكم بعلميات حيّوية عدّة تتعلق بالإنجاب مثل؛عملية الإباضة، كما ولها استخدامات أخرى مثل؛ تنظيم الدّورة الشّهرية والتّخفيف من آلامها. قد تحتوي هذه الحبوب على نوع واحد من الهرمونات أو على تركيبة مُدمجة من كلا النّوعين، وقد يُسبب استخدام حبوب منع الحمل أعراضًا جانبية عدّة أكثرها شيوعًا الغثيان، وفي هذا المقال سنناقش كيفية التّخفيف من هذا العرض الجانبي.[١][٢]


أنواع حبوب منع الحمل

تنقسم أنواع حبوب منع الحمل إلى نوعين؛ ويُحدد الطّبيب أيهما أنسب للمرأة بناءً على عدّة عوامل تتعلق بالحالة الصّحية العامة لها، وما تتناوله من علاجات أخرى، بالإضافة إلى كونها في فترة رضاعة أم لا، وإذا ما كانت مُصابة أو لديها تاريخ مرضي أو عائلي بالإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّموية، والنّوعين هُما:[٣]

  • الحبوب المركبة: أي التي تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجيستيرون معًا، كما أنّ لها عدّة أنواع.


  • حبوب البروجستين فقط: التي تحتوي فقط على هرمون واحد وهو البروجستين، وهي الخيار الأنسب للنسّاء ممن لديّهن موانع صحيّة لهرمون الإستروجين.


آلية عمل حبوب منع الحمل

كما ذكرنا سابقًا أنّ هناك أنواع لحبوب منع الحمل؛ وبناءً عليه سيكون لكل نوع تأثير مُعين على إحدى المراحل المتعلقة بحدوث الحمل؛ فحبوب منع الحمل المركبة؛ تعمل على تثبيط عملية الإباضة، ممّا يعني عدم قدرة المبيضين على إطلاق بويضة لغايات التّخصيب، كما أنّها تُعيق وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة من خلال زيادتها لكثافة وسمك اللإرازات المُخاطية في عنق الرّحم؛ ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه الإفرازات في الحالة الطّبيعية تُسهّل حركة الحيوانات المنوية عبر المهبل، أمّا فيما يتعلق بعمل حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجستين فقط؛ فتأثيرها لا يقتصر فقط على زيادة سُمك وكثافة إفرازات عنق الرّحم؛ إّنما تجعل بطانة الرّحم غير مهيئة لاستقبال بويضة مخصبة وتطورها لجنين؛ من خلال جعلها أقل من السُمك المناسبلزرع البويضة، كما قد تُؤثر أيضًا على عملية الإباضة وتعمل على تثبيطها.[١]


لماذا يسبب تناول حبوب منع الحمل الشعور بالغثيان؟

يُعزى الغثيان الذي تُسببه حبوب منع الحمل إلى تريبتها الهرمونية بالدّرجة الأولى؛ فعلى سبيل المثال:هرمون الإستروجين الذي يتواجد في حبوب منع الحمل المركبة يسبب الغثيان من خلال تهييجه لبطانة المعدة, وكلما زادت جرعة الإستروجين تكون فرصة الشعور بالغثيان أكبر, بالإضافة إلى أنّ هُناك أبحاث تُشير إلى أنّ سبب الغثيان الذي قد يُسببه كل من هرمون الإستروجين والبروجستيرون؛ قد يكون ناتجًا من تأثيرهما على ما يُسمى بإفراغ محتوى المعدة؛ إذ يُسببان تمددًا في العضلات الملساء، ومن الجدير بالذّكر أنّ حبوب منع الحمل المحتوية على هرمون البروجستين وحده قد لا تُسبب الغثيان إلّا في حالات نادرة.[٤][٥]


كيف أتعامل مع الغثيان بسبب حبوب منع الحمل؟

يجدر التّنويه أنّ الغثيان الذي تُسببه حبوب منع الحمل يجب أن يزول خلال عدّة أيام من بدء الاستخدام، وفي حالة استمراره لابُد من مراجعة الطّبيب لتغيير طريقة منع الحمل بما يتناسب مع الحالة الصّحية العامة للمرأة، فالغثيان يُؤثر على الشّهية للطعام؛ ممّا قد يُسبب مُضاعفات عدّة مثل؛ فقدان الوزن، كما أنّه لا يوجد علاج معين للغثيان النّاتج كعرض جانبي لاستخدام حبوب منع الحمل الهرمونية، ولكن من الممكن لاتباع نصائح معيّنة أنّ يُخفف من شعور الغثيان، ونذكر منها:[٦]

  • تناول الأطعمة الخفيفة مثل الخبز والبسكويت.
  • تجنب تناول الأطعمة الدهنية أو المقلية، والابتعاد عن الأطعمة التي تتمتع بالنكهات القوية، والأطعمة المُحلاة جدًا.
  • شرب شاي الزنجبيل.
  • عدم القيام بالأنشطة الجسدية بعد تناول الطعام.
  • التنفس بعمق.
  • تناول عدّة وجبات صغيرة خلال اليوم، وتوزيعها على مداره.
  • شرب كميات مناسبة من السّوائل المُبردة.
  • يُمكن الاستفادة من العلاجات البديلة من مثل؛ العلاجات الصّينية التّقليدية المتمثلة بالعلاج بالضّغط على نقاط معينة في معصم اليّد (acupressure).


نصائح للحد من الغثيان بسبب حبوب منع الحمل

للوقاية من حدوث الغثيان؛ يوصى بالإلتزام بالتعليمات التالية:[٤][٦]

  • تجنب تناول حبوب منع الحمل على معدة فارغة، ويفضل تناولها مع وجبة خفيفة قبل النوم أو بعد وجبة العشاء.
  • للمحافظة على عدم تهيّج المعدة؛ من الممكن تناول حبوبمضادة للحموضة قبل حبوب منع الحمل بنصف ساعة.
  • قبل استخدام حبوب منع الحمل؛ يجب التحدث مع الطبيب لمعرّفة إذا من الممكن استخدام أدوية مضادة للغثيان أيضًا.
  • يجب عدم التوقف عن تناول حبوب منع الحمل حتى لو تسببت بالغثيان؛ لأنه من الممكن حدوث الحمل إذا لم تستخدمي وسيلة أخرى لمنع الحمل.
  • تجنب الأطعمة الحارة والحمضية؛ مثل الفواكه الحامضة لأنّ ذلك يقلل من حدوث الغثيان.


الآثار الجانبية الأخرى لحبوب منع الحمل

الآثار الجانبية التي قد تحدث عند استخدام حبوب منع الحمل:[٧][٨]

  • تقلب المزاج.
  • الصداع.
  • ظهور الكلف؛ وهي عبارة عن بقع داكنة في الوجه.
  • الأرق.
  • زيادة الشهية.
  • الكآبة.
  • ألم في الصدر.
  • مُلاحظة نزيف مهبلي أو بُقع دموية بين مواعيد الدّورة الشّهرية.
  • ظهور حب الشباب.
  • الإجهاد.
  • الشعور بالدوَّخان.
  • زيادة الوزن.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • التقيؤ والغثيان.


عند استمرار الآثار الجانبية لفترة تزيد عن ثلاثة شهور، وعند وجود صعوبات في التعّود على الحبوب المانعة للحمل؛ يجب التحدث مع الطبيب لأنه قد يستبدل الحبوب بنوع آخر أو ينصح بوسيلة أخرى من وسائل منع الحمل كما أنه يجب على المرأة في حال توقف عن تناول منع الحمل أنّ تأخذ الإحتياطات اللازمة الأخرى لتجنب حدوث الحمل غير المُخطط له، كاستخدام وسائلمنع الحمل الأخرى خاصةً الفيزيائية؛ كالواقيات الذّكرية ومبيدات النّطاف وغيرها.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Rachel Nall (2019-08-12), "What to know about birth control nausea", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-26. Edited.
  2. "Birth Control Pills", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  3. "Birth Control Pills: Are They Right for You?", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  4. ^ أ ب "What to know about birth control nausea", medicalnewstoday, Retrieved 31-8-2020. Edited.
  5. "Nausea and Vomiting of Pregnancy", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  6. ^ أ ب "Nausea and Birth Control Pills: Why It Happens and How to Prevent It", healthline, Retrieved 31-8-2020. Edited.
  7. Ana Gotter, "What Are the Side Effects of Birth Control Pills?", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-20. Edited.
  8. ^ أ ب Melissa Conrad , "Birth Control Pills (Oral Contraceptives) List of Names and Side Effects", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-08-26. Edited.