كيف احمي طفلي من تسمم المنظفات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٢ ، ١٨ أغسطس ٢٠٢٠
كيف احمي طفلي من تسمم المنظفات

تسمم المنظفات

يوجد في المنازل كثير من مواد المنظفات المستخدمة يوميًا والتي تسبب التسمم، وبعض الأشخاص قد يدركون ذلك بينما آخرون قد لا يدركون، ويتوفر العديد من المطهرات المحتوية على المواد الكيميائية السامة سواء للبالغين أو الأطفال، وقد يحدث التسمم عن طريق الابتلاع بالخطأ، أو الامتصاص من خلال الجلد.[١]

تشمل عوارض التسمم عندما توجد المادة الكيمائية في الهواء السعال، أو التهاب الحلق أو جفافه، أو الدوار، أو الألم في الصدر، وتظهر هذه العوارض بعد وقت، أمّا عندما يحدث التسمم عند ملامسة المادة الكيمائية للجلد فإنها قد تسبب حروق الجلد، أو الالتهاب، ومن مضاعفات التسمم بالمنظفات وجود ألم في البطن، وحرقان داخلي، وغثيان، وتقيؤ، وقد تصل إلى تلف في الأعضاء، والموت.[١]


لماذا تُعدّ المنظفات المنزلية خطيرة على الأطفال؟

إنّ وجود الأطفال الصغار في المنزل سبب كافٍ لجعل من يؤدي مهمة التنظيف حذرًا في استخدام المنظفات، فمن المهم مراقبة كل ما يلمسه الطفل؛ إذ إنّ مواد التنظيف مع ميزاتها، وعدم قدرة بعضهم على الاستغناء عنها، لكنّ لها بعض الآثار غير المقصودة، وفي الآونة الأخيرة لاحظت مراكز مكافحة السموم ارتفاع نسبة الإبلاغات المتعلقة بتسمم المنظفات حوالي 20٪، ومن هذه المواد المنظفات المبيضات، والمطهرات غير الكحولية، ومعقمات اليد، وكانت الفئة المستهدفة من الأطفال دون سن الخامسة، وسبب حدوثها عدم القدرة على الاستغناء عن هذه المواد، ولا يوجد منزل يخلو منها. [٢]

وتكمن خطورة المنظفات المنزلية في وجود مكونات تسبب تهيج الجلد، والعينين، والأنف، والحنجرة، وتصبح سامّة عند بلعها حتى وإن كانت بجرعات صغيرة، كما يسبب التسمم بالمنظفات الارتباك، والغثيان، والقيء، والأطفال، خصوصًا ذوي الأعمار الصغيرة، لا يميّزون ما بين الشيء الضار أو النافع فيتناولون ما وجد أمامهم.[٢]

التسمم بالمنظفات عند الأطفال أكثر خطورة من غيرهم؛ لأنّ التمثيل الغذائي لديهم سريع، وعند تعرض الطفل لمثل هذه المواد قد تصبح نسبة التسمم لديهم أعلى من غيرهم، ويوجد في كل بلد رقم مخصص لمكافحة السموم حتى يتسنى للأشخاص الحصول على المساعدة بأسرع وقت[٢].


حماية الطفل من تسمم المنظفات

بسبب طبيعة حركة الأطفال يدخل أجسامهم الكثير من السموم يوميًا، وبالتالي تزداد فرص الإصابة بكثير من العوارض المرضيّة التي قد تؤدي إلى الموت في بعض الحالات، وتذكر حماية البيئة الأميركية أنّ حوالي 800 مركب كيميائي يوجد في كل منزل، و40 مركبّا منها خطير، وقد يسبب التعرض لها الإصابة بأمراض مستعصية مستقبلًا، ومن أهم الطرق المستخدمة لوقاية الأطفال من المواد السامة الآتي[٣]:

  • تخزين مواد التنظيف المنزلية والبخاخات في أماكن عالية بعيدًا عن أيدي الأطفال.
  • استخدام قفل أمان لخزانات مواد التنظيف، أو المواد الكيميائية الأخرى.
  • عدم وضع مواد التنظيف في علب الطعام الفارغة؛ حتى لا يُخلَط بينها وبين المواد الغذائية.
  • مراقبة الأطفال عند وضع مواد التنظيف بالقرب منهم.
  • وضع أدوات الغسيل وغسّالة الصحون في خزانة خاصة عليها قفل.


ما الإسعافات الأولية في حال تعرّض الطفل لتسمم المنظفات؟

يتعرّض الأطفال لحالةٍ من التسمم نتيجة تناول أيّ مادة كيميائية منظّفة، وعند علم الوالدين بذلك يسرعان إلى المستشفى على الفور، لكن قبل ذلك ينبغي إجراء بعض الإسعافات الأولية عند تسمم الطفل في المنزل دون تأخر حتى تساعد في العلاج لحين الوصول إلى المستشفى، وتُنفّذ الإسعافات الأولية تبعًا لطريقة التسمم التي حدثت، وفي ما يأتي توضيح لذلك:[٤]

  • ابتلاع المواد المنظفة: يُبعَد المنتج عن الطفل، وتجرى محاولة إخراج ما أدخل الطفل في فمه أو جعل الطفل يبصق أي مادة متبقية، والأفضل عدم محاولة جعله يتقيّأ، وعدم استخدام شراب عرق الذهب (syrup of ipecac).
  • التسمم عن طريق الجلد: تبديل ملابس الطفل التي سُكِبَت المادة المنظّفة عليها، وغسل المنطقة المصابة لمدة 15 دقيقة بالماء الدافئ.
  • وصول المواد الكيميائية إلى العين: يُفتَح ماء الصنبور الفاتر على زاوية عين الطفل الداخلية لمدة حتى التأكد من خلو المادة من عين الطفل.
  • استنشاق المادة المنظفة: وضع الطفل بالخارج في الهواء الطلق، واستخدام الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) على الفور عند ملاحظة عدم استجابة الطفل لأي أمر.


ما أخطر مواد التنظيف على الأطفال

تُعدّ مواد التنظيف المستخدمة عبر ربّة المنزل من أخطر المواد الموجودة في المنزل‏، فمثلًا، إذا حدث وابتلع الطفل مواد التنظيف فقد يسبب ذلك موته، ومن المعروف أنّ المطهّرات الكيميائية مهمة في كلّ منزل للحفاظ على منزل نظيف ذي رائحة منعشة، لكن في مرحلة ما قد تبدو ضارة إن وضعت بين أيدي الأطفال، خاصة إن كانت ذات تركيز عالِ، وفي الآتي عدد من أهم منتجات التنظيف التي يجب إبعاد أيدي الألطفال عنها:[٥]

  • المبيضات المنزلية؛ مثل: الكلور أو هيبوكلوريت الصوديوم، فهي تقتل معظم الكائنات الحية الدقيقة، ومنها: الجراثيم البكتيرية، وتعمل مطهّرًا أو معقّمًا.
  • المنظّفات التي تحتوي على مطهّرات؛ مثل: الصابون، والتي تزيل الأوساخ من الأسطح المتّسخة، ومن الجدير ذكره أنّه يجب إبعاد المبيض عن الأمونيا؛ حتى لا يُنتِج غازًا سامًا.
  • 'المنتجات البديلة للتنظيف والمصنعة من المواد الطبيعية؛ مثل: صودا الخبز، والصابون السائل، والخل من ميزاتها أنّها غير مكلفة، لكنّها عند التنظيف تحتاج إلى جهد قوي للحصول على نتائج أفضل، وهذه المواد أقلّ سُمّية من غيرها، لكنّها ليست جميعها غير خطيرة على الأطفال.


المراجع

  1. ^ أ ب "Household Products", maripoisoncenter, Retrieved 2020-7-31. Editted.
  2. ^ أ ب ت "Household Cleaning Products Can Be Dangerous to Kids (and Here’s How to Use Them Safely)", clevelandclinic, Retrieved 2020-7-31. Edited.
  3. "Household Safety: Preventing Poisoning", kidshealth, Retrieved 2020-8-1. Edited.
  4. "Poison Prevention & Treatment Tips", healthychildren, Retrieved 2020-8-1. Edited.
  5. "Cleaners, Sanitizers & Disinfectants", healthychildren, Retrieved 2020-8-14. Edited.