ماهو علاج الفطريات بين اصابع القدمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
ماهو علاج الفطريات بين اصابع القدمين

قدم الرياضي، أو ما يعرف أيضًا باسم سعفة القدم، هو مرض فطري يصيب الجلد في منطقة القدمين، ولاسيما بين الأصابع.وتنتشر الفطريات الجلدية المسببة للمرض بشكل كبير للغاية في البيئات الدافئة والرطبة مثلأحواض السباحة، والحمامات، وغرف خلع الملابس والمرافق الرياضية الأخرى التي يسير فيها الناس بأقدام عارية. وحالما تنتقل الفطريات وتصيب جلد القدم، فإنها تنمو وتتكاثر بسبب البيئة الرطبة للجوارب. وتشمل أعراض سعفة القدم: المعاناة من حكة شديدة في القدمين، وتقرح الجلد أو تقشره وخاصة بين الأصابع، فضلا عن احمرار المنطقة. ويعد هذا المرض معديًا، إذ يمكن أن ينتقل من شخص لآخر. كذلك، يمكن أن ينتقل من القدمين إلى أماكن أخرى في الجسم.

 

علاج مرض سعفة القدم:


يعتمد علاج سعفة القدم على نوع المرض وشدته. وفي معظم الحالات، يمكن علاج المرضمنزليًا باستخدام الأدوية المضادة للفطريات التي تهدف إلى قتل الفطريات أو إبطاء نموها وتكاثرها. ويمكن استخدام مضادات الفطريات دون الحاجة إلى وصفة طبية، وهي تشمل:  كلوتريمازول، أو ميكونازول، أو تيربينافين، أو تولنافتيت. وتوضع هذه الأدوية على الجلد عدة مرات (تعرف بالأدوية الموضعية). وفي العادة، تستغرق فترة التحسن بين 4 إلى 8 أسابيع، ولكن ثمة بعض الأدوية التي تعطي مفعولًا أسرع بين أسبوع إلى أسبوعين فقط، ولكنها بالطبع أكثر تكلفة من سابقتها. وبالطبع، في حال عدم تعافي المريض، يمكن اللجوء إلى تناول مضادات الفطريات التي تعطى بناء على وصفة طبية. والقسم الأكبر من هذه الأدوية هو أدوية موضعية توضع مباشرة على الجلد، وتشمل بوتينافين، أو كلوتريمازول، أو نافتيفين.

وفي حال عدم تحسن حالة المريض، عندئذ يوصي الطبيب بضرورة استخدام مضادات الفطريات التي تؤخذ عبر الفم. ولكن يجب الانتباه إلى كونها لا تستخدم إلا في الحالات الشديدة، وذلك نظرًا لأنها مكلفة، بالإضافة إلى كونها تتطلب إجراء اختبارات دورية من أجل الكشف عن أي تأثيرات جانبية خطيرة. ومع ذلك، يمكن لأعراض سعفة القدم أن تعود مرة أخرى حتى بعد العلاج.وتشمل الأدوية التي تؤخذ عبر الفم كلًا من: غريزوفولفين (فولفيسين، غريفولفين، غريساكتين)، وإيتراكونازول (سبورانوكس) وتربينافين.

ويوصي الأطباء بضرورة الاستمرار بتناول الأدوية ومتابعة العلاج حتى لو تحسنت أعراض المرض، أو توقفت بعد فترة وجيزة، وذلك منعًا لعودة الفطريات مرة أخرى إلى القدم.  

العناية بالقدمين:


يقول الأطباء إن رعاية القدمين وحمايتهما تساعدان في منع الإصابة بسعفة القدم أو علاجها. وتشمل نصائح الأطباء الأمور التالية:

إبقاء القدمين جافتين ونظيفتين، وتنشيف المنطقة بين أصابع القدمين بشكل جيد بعد الاستحمام، وارتداء الأحذية أو الصنادل التي تسمح بوصول الهواء إلى القدمين، وارتداء الجوارب عند الذهاب خارجًا من أجل امتصاص العرق، وتغيير الجوارب مرتين يوميًا، ووضع مسحوق مضاد للفطريات على القدمين، وتهوية الحذاء لمدة 24 ساعة على الأقل قبل ارتدائه مرة أخرى، وارتداء الصنادل في أحواض السباحة العامة والحمامات.