ماهي اعراض الحمل بولد

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١١ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٨
ماهي اعراض الحمل بولد

يكثر الحديث حول متطلبات الحياة، وينتاب الكثير من الناس الشعور بالتوتر والقلق والتفكير

المستمر حول موضوع الإنجاب، الذي هو حديث يتداول بين الناس، ويكثر السؤال حول نوع

الجنين،ويبدأ الفضول يتملك الوالدين لمعرفة جنس المولود، وهناك علامات تظهر على

الحامل، من خلال النظر إليها تُبين نوع المولود ولكن غالبًا لا تكون صحيحة، ولتحري الدقة

يجب الكشف عن طريق جهاز فحص الحمل الذي يحدد جنس الجنين.

 

ما هو سبب معرفة جنس الجنين؟


  • ليتم إختيار الأسم المفضل له.
  • تجهيز الملابس المناسبة، وغرفة المولود.

 

ما هي أعراض الحمل بولد؟


  • يمكن أن يحصل تغير في وجه الحامل، كأن يصبح داكن اللون، ويكثر الكلف، وتكثر الهالات حول العيون، وتكون الحبوب منتشرة بشكل كبير وملتهبة، بسبب زيادة هرمون التستوستيرون.
  • يتغير حجم الأنف فيصبح منتفخ وكبير.
  • يظهر في أسفل سرة الحامل خط داكن اللون يميل إلى السواد.
  • تكثر رغبة الحامل في تناول الطعام المالح، والمخللات، والبطاطا، واللحوم، والشعور بالجوع.
  • تبقى الأطراف خلال فترة الحمل باردة، والشعور بالصداع.
  • تصبح الأظافر أكثر قوة، وأكثر نمو.
  • يكثر ظهور شعر الساقين، ومناطق أخرى من الجسم، بسبب تغيرات هرمونية، وتتشقق اليدين والرجلين، حتى مع إستعمال الكريمات.
  • يصبح شعر الحامل، أكثر لمعانًا.
  • تقل أعراض الوحم، ويكون التعب أقل، وتتأخر ظهور علامات الحمل.
  • يظهر تجمع الحمل وإنتفاخ البطن في الجوانب، وإلى الأسفل، ويكون البطن من الأمام مفرود وغير مدبب، وهذه العلامة تظهر في الشهر الخامس من الحمل.
  • عند المشي تبدأ الحامل بولد بالمشي بالقدم اليمنى.
  • تحس الحامل بنبضة خفيفة في الجانب الأيسر من البطن، وخصوصًا في شهرها الثاني، وتفضل الحامل النوم على الجانب الأيسر.
  • تقل ضربات قلب الجنين، وتزداد حركة الجنين.
  • يميل لون الحلمة إلى الأسود، ويُصبح الثدي الأيمن أكبر من الثدي الأيسر.
  • يتغير لون البول ويصبح داكن، وتظهر هذه العلامة في الشهر الثالث.
  • لا تتغير حجم مؤخرة الحامل.

 

يتم معرفة جنس الجنين بطرق أخرى وهي:-


الطريقة الأولى: عن طريق فحص السونار وهو جهاز فحص الحمل، للكشف عن الجنين،

حيث تقوم الحامل بشرب كمية كبيرة من الماء، ليتم مشاهدة الرحم بشكل واضح، ويتمكن

الطبيب من مشاهدة وتحديد نوع الجنين، ولكن في هذه المرحلة تكون الأعضاء التناسلية

متشابهة، لذا يضطر الطبيب للفحص بالتصوير بالأمواج فوق الصوتية، في حوالي الشهر

الخامس.

الطريقة الثانية: عن طريق فحص المشيمة، وذلك بإدخال إبرة عن طريق بطن الحامل، وسحب

عينة من المشيمة المحاطة بالجنين، أو عن طريق إدخال أنبوب من المهبل إلى عنق الرحم

وسحب عينة من المشيمة.

الطريقة الثالثة: عن طريق إدخال إبرة من بطن الحامل، وسحب عينة من السائل الأمينوسي فيتم

معرفة نوع الجنين، والأمراض الوراثية التي تصيب الجنين، ويكون هذا الفحص في الشهر

الرابع تقريبًا.

الطريقة الرابعة:  وذلك عن طريق أخذ الحامل بول منذ الصباح ووضعه في كأس شفاف، ثم

إحضار ملح أبيض ناعم ووضعه على البول وتركه مدة بسيطة، ثم يتم النظر إليه فإذا تعكر لون

البول وأصبح غامق، أو تشكلت فقاقيع على سطح الكأس فيكون الجنين ولد.