ماهي اعراض الحمل للبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٥ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
ماهي اعراض الحمل للبكر

الحمل

يحدث الحمل بعد التقاء الحيوان المنوي بالبويضة التي يُطلقها المبيض، فيُلقّحها لتعبر طريقها نحو الرحم للانغراس فيه لتتشكّل البداية الحقيقية لحدوث الحمل الذي تصل مدته حتى 40 أسبوعًا، ويحتاج فيها الجنين والأم إلى العناية الجيّدة لحدوث ولادة صحية، ويوجد الكثير من الأعراض التي تظهر على المرأة خلال مرحلة حملها.[١]


الحمل للبكر

تعاني الأم الحامل من مجموعة من الأعراض التي تختلف من امرأة إلى أخرى ومن الحمل الأول (حمل البكر) إلى الحمل الثاني أو الذي يليه، إذ تظهر بعض العلامات المبكّرة جدًّا على المرأة، لكنّها ليست شرطًا لحدوث الحمل؛ إذ تتشابه كثيرًا مع أعراض الدورة الشهرية وما قبلها، كما أنّها قد تشكّل دليلًا على وجود حالة مرضيّة أخرى، الأمر الذي يوجب إجراء تحليل للحمل للتأكد من وجوده أو عدمه.[٢]

تظهر أعراض الحمل بسبب التغييرات الهرمونية في جسم الحامل؛ إذ تتغير طبيعة الوظائف للهرمونات وأعدادها، وترتفع معدلات هرمونَي البروجسترون، وهرمون الإستروجين الذي تلزم الزيادة فيه لتزويد الجنين النامي بالغذاء، والمحافظة على صحته وتطوّره الطّبيعي، بالإضافة إلى أهميّته في تعزيز عمل الأوعية الدّموية، وترتبط الزيادة فيه بظهور الغثيان خلال أول 3 أشهر من الحمل، ويؤدي ارتفاع مستواه في الثّلث الثاني من الحمل إلى تعزيز إنتاج الحليب في الثدي.[٣]

يعزّز ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون زيادة ارتخاء العضلات والمفاصل، مما يسبب ألألم فيها، وزيادة خطر الالتواء والكسور في مناطق الركبة والكاحل خاصةً، ويرتبط تعزيزعمل الحالب الذي يوصل الكلى بالمثانة عند الأم بزيادة مستوى الهرمون المسؤول أيضًا عن زيادة حجم بطن الحامل، ليصبح قادرًا على استيعاب الطفل داخله.[٣]

وتعاني الأم خلال حملها من مشكلات في النظر، إلّا أنّ هذا العَرَض يزول بمجرد انتهاء الحمل، وتتمثّل غالبية مشكلات الرؤية التي تصيب المرأة خلال هذه المرحلة بقصر النظر، والانزعاج من استعمال العدسات اللاصقة، وقد تعاني السيدات المصابات بتسمم الحمل أو سكري الحمل من مشكلات خطيرة في العين، مثل: العمى، وانفصال الشبكية.[٣]

تعاني المرأة الحامل من زيادة الضغط على الجسم، وبطء حركة الدم في الأوعية الدموية، مما يسبب تراكم سوائل الجسم، ويؤدي ذلك إلى انتفاخ الوجه واليدين والقدمين، كما يسبب احتباس السوائل زيادة الوزن للأم، وغالبًا ما يظهر ذلك خلال الثلث الثاني من الحمل، ويستمر حتى الثلث الثالث، ويُمكن التخفيف من هذا التورم من خلال الآتي:[٣]

  • استهلاك المزيد من مصادر البوتاسيوم.
  • تقليل استهلاك الصوديوم.
  • الامتناع عن استهلاك الكافيين.
  • عدم الوقوف لساعات طويلة.
  • أخذ قسط من الراحة.


أعراض الحمل للبكر

عند حدوث الحمل تبدأ المرأة بالشعور بتغيرات كثيرة جسديًا ونفسيًا، وقد تبدأ هذه العلامات قبل تأخر موعد الحيض، وقد تحدث بعده، وعلامات الحمل عند البكر (التي تحمل للمرة الأولى) هي ذاتها أعراض الحمل عند أي امرأة أخرى، لكن الفرق يكون أنّ المرأة البكر قد لا تهتم أو تعرف أن هذه العلامات هي علامات حمل، أما من كانت لها تجارب حمل سابقة فتكون على دراية بالعلامات والأعراض، ومن العلامات الدالة على حدوث الحمل ما يأتي:[٤]

  • غياب الحيض: عندما يتوقف الحيض عند المرأة يكون ذلك علامةً على حدوث الحمل، لكن قد لا تعرف بعض الأمهات ذلك إذا كانت الدورة الشهرية عندهن غير منتظمة.
  • الألم في الثديين: إن التغيرات الهرمونية في جسم الحامل تُسبب ألمًا في الثديين، وقد يكون شديدًا عند البكر؛ لأنه إحساس جديد عليها، لكن بعد عدة أسابيع يتكيف جسمها مع هذا التغير.
  • الغثيان مع التقيؤ أو دونه: تشعر أغلب الحوامل بالغثيان الصباحي، الذي قد يستمر طيلة النهار، وقد يحدث هذا الغثيان مع التقيؤ أو دونه، وهذه الأعراض يسببها التغير الهرموني في جسم الحامل.
  • زيادة التبول: خلال فترة الحمل الأولى تزداد كمية الدم في جسم الحامل، بالتالي تزداد كمية السوائل المُعالجة في المثانة، مما يزيد من عدد مرات التبول خلال اليوم.
  • الإعياء والتعب: يعدّ تعب الحامل وإرهاقها الدائم خلال الفترة الأولى من الحمل من أكثر الأعراض شيوعًا؛ وذلك بسبب تغيرات مستويات هرمون البروجستيرون في الجسم، مما يُصيب الحامل بالنعاس والتعب الدائم.


اختبار الحمل

يُعدّ اختبار الحمل طريقةً سهلةً ودقيقةً للتأكد من وجود الحمل، ويعتمد اختبار الحمل المنزلي على الكشف عن وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية المعروف باسم هرمون الحمل في البول، الذي يُفرزه الجسم عند انغراس البويضة المُخَصّبَة داخل جدار الرحم، ويُنصَح بإجراء هذه الاختبارات في حال غياب الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد وليس قبل ذلك، أو بعد ثلاثة أسابيع من ممارسة الجماع في حال كانت الدورة غير منتظمة، أو الإصابة بالاضطرابات المَرَضيّة المُسبِّبة لغياب الدورة الشهرية.[٥]


المراجع

  1. Kristeen Cherney (24-3-2016), "?What Do You Want to Know About Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  2. Trina Pagano (29-10-2018), "Early Pregnancy Symptoms"، www.webmd.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Healthline Editorial Team (15-3-2012), "?What Bodily Changes Can You Expect During Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. Valencia Higuera, "8 DPO: The Early Pregnancy Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 9-12-2018. Edited.
  5. "Pregnancy Tests", plannedparenthood, Retrieved 8-1-2019. Edited.