ما اسباب رائحة الفم الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ٨ يوليو ٢٠١٨
ما اسباب رائحة الفم الكريهة

من المشاكل التي قد يُصاب بها الشخص في أي مرحلة عُمرية، وهي من المشاكل المُزعجة والتي قد تُسبب حيرة في كيفية علاجها، كما تُسبب الشعور بالمذاق المُرّ للطعام والشراب. ويكمُن العلاج أولًا من خلال إبقاء الفم رطبًا، لمنع تكاثر البكتيريا المُفرط، كما أن الحفاظ على نظافة الفم واستخدام معجون الأسنان من أهم الأمور الواجب مراعاتها للحفاظ على رائحة الفم.

يُلاحظ بأن لون اللسان يكون أبيض عند من يعانون من رائحة الفم الكريهة، إذ يوجد في الفم وعلى اللسان حوالي 600 نوع من البكتيريا، وهذه البكتيريا منها ما هو جيد ومنها ما يتميز بالرائحة الكريهة، وللتخلص من هذا النوع من البكتيريا يجب شُرب الماء باستمرار، فالأكسجين الموجود في الماء يقتُل هذا النوع من البكتيريا، كما أن مضغ العلكة الخالية من السُكر يعمل على إنتاج المزيد من اللعاب، والذي يُقاوم البكتيريا أيضًا.

 

أسباب رائحة الفم الكريهة


هناك الكثير من الأمور التي تُسبب رائحة الفم الكريهة مثل:

  • عدم تنظيف الأسنان والفم، مما يُسبب بقاء بقايا الطعام على اللسان وبين الأسنان.
  • التدخين.
  • الإصابة بجفاف الفم، وقد يكون السبب مَرَضيًا، أو بسبب عدم أو قلة إفراز الغدد اللعابية للعاب.
  • الإصابة بالتهاب الحلق أو اللوزتين.
  • التنفس عن طريق الفم.
  • الإصابة بارتداد المريء.
  • الإصابة بأحد أمراض الكلى.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • تسوُّس الأسنان وتركها بدون معالجة.
  • وجود الفطريات على اللسان.
  • الإصابة بأحد أمراض الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بأحد أمراض الكبد.
  • انتفاخ البطن بسبب الغازات.
  • الإصابة بمرض السُكري.
  • وجود التهاب في اللثة.

يُمكن الوقاية من رائحة الفم الكريهة من خلال تنظيف الفم واللسان والأسنان يوميًا لأكثر من مرة، كما يجب الوقاية من جفاف الفم وإبقاؤه رطبًا، ويُمكن تحقيق ذلك من خلال تناول الماء بكمية لا تقل عن ستة إلى ثمانية أكواب يوميًا، إلى جانب العصائر الطازجة.

 

كيفية علاج رائحة الفم الكريهة


هناك الكثير من العلاجات المنزلية لمُشكلة رائحة الفم الكريهة، كما أن العادات الصحية الصحيحة من شأنها علاج هذه المُشكلة، ومن هذه العلاجات نذكُر الآتي:

  1. الحصول على غسول للفم من الصيدلية، فهو لا يحتاج إلى وصفة طبية، والأفضل من استخدام الغسول هو استخدام مُطهّر للفم.
  2. استخدام زيت الزيتون لتدليك الأسنان واللسان.
  3. التقليل من تناول البصل والثوم والتوابل ذات النكهة القوية.
  4. تناول كوب أو اثنين من الشاي الأخضر لقدرته على مقاومة البكتيريا.
  5. تناول التفاح بكثرة، فقد ثبُتت قدرته على الحفاظ على محاربة رائحة الفم الكريهة.
  6. تناول مغلي القرفة.
  7. الإكثار من تناول الخضراوات وكذلك الفواكه التي تحتوي على الألياف.
  8. تناول الألبان لما لها من خصائص مُضادة للبكتيريا.