ما سبب خدر الراس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ما سبب خدر الراس

خدر الرّأس

الخدر أو التّنميل هو عبارة عن إحساس غير مريح يحدث فيه انخفاضٌ وغياب للإحساس في المنطقة المصابة بالخدر، أو إحساس بدبابيس وإبر تنخز الجلد في أجزاء مختلفة من الجسم، إذ يمكن أن يؤثر الخدر على طول عصب واحد في أحد أطراف الجسم أو يؤثر على كلا جانبي الجسم، ولكن لا يقتصر التنميل على الأطراف فقط، بل تنميل الرأس من الأمور الشائعة لدى بعض الفئات من الأشخاص.[١]


أسباب خدر الرأس

في حالة تنميل الرأس، فهناك عدة أسباب، إذ يشعر المصاب بخدر في فروة الرأس وتنميل فيها، وهذه الأسباب يمكن أن تتضمن ما يأتي:[٢]

  • مرض السكري: إذ يؤثر على المدى الطويل إلى تلف الأعصاب دائمًا، ويطلق على هذه الحالة ما يعرف بالاعتلال العصبي السكري وهو أحد الاضطرابات المناعة الذاتية في الجسم، وبالتالي يمكن أن يسبب خدرًا في مناطق من الرأس.
  • الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد: إذ يعدّ أهم عوارضه الإحساس بالخدر والتنميل في الرأس، وهو مرض مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي.
  • الإصابة بالعدوى: إذ إن الإصابة بالعدوى مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأنف التحسسي تؤدي إلى تورم الجيوب الأنفية والتهابها، وبالتالي تضغط على الأعصاب القريبة، مما يؤدي إلى وخز في الرأس.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية: وهي ما تؤدي إلى الوخز أو الخدر في الرأس مثل أدوية العلاج الكيميائي أو مضادات الاختلاج، أو الإفراط في استخدام الكحول وغيرها من الأدوية المخدرة التي يمكن أن تسبب الخدر في الرأس.
  • الصداع العنقودي: وهو ما يسبّب ألمًا شديدًا على أحد جانبي الرأس أو كليهما، إذ قد تؤدي حدوث تغييرات في تدفق الدم والضغط في الرأس إلى الشعور بالوخز والخدر، بالإضافة إلى الصداع يمكن أن يسبب كذلك الصداع النصفي وإجهاد العين إلى الشعور بالخدر في الرأس.
  • إصابة الجسم بالعدوى يمكن أن تؤثر على الأعصاب في الرأس، مما يؤدي إلى الخدر وتنميل في الرأس، كالتهاب الدماغ أو مرض لايم أو الحزام الناري أو التهابات الأسنان وغيرها.
  • الإصابة بالأورام السراطانية.
  • ارتفاع ضغط الدم في الجسم.
  • التعرض إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • الإصابة في الرأس أو الصدمة: والتي قد تؤدي إلى تلف في الأعصاب، مما يؤدي بدوره إلى خدر الرأس، وغيرها من الاضطرابات العصبية الخطيرة، إذ يساهم الضغط على الأعصاب العنقية، والتهيج، بالإضافة إلى الإصابة برضة في الرأس، والتي تسبب فقدان الدم ، في فقدان الإحساس في فروة الرأس والرأس، والوجه.[٣]


نصائح للتخفيف من خدر الرأس

إن طريقة تخفيف خدر الرأس وعلاجه تعتمد على المسبب لحدوثه، فيمكن اتباع بعض العلاجات الآتية للتخلص من الخدر: [٤]

  • في حالة كان الخدر ناتجًا عن وضعية الجلوس للشخص أو بسبب طول المدة الزمنية فيمكن التخلص من الشعور بالخدر من خلال تغيير الوضعية وممارسة بعض التمارين البسيطة لتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية واستنشاق المزيد من الأكسين لزيادة تدفق الدم، وذلك لتخفيف الضغط على الأعصاب الموجودة في الرأس، وممارسة بعض التمارين المفيدة للقلب والأوعية الدموية كرياضة المشي.
  • الحرص على إبقاء الرأس في وضعية قائمة، بالإضافة إلى الابتعاد عمّا يسبب الضغط على الرقبة والعمود الفقري.
  • الحرص على الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن الحركات والوضعيات التي تتسبب في حدوث الخدر في الرأس.


المراجع

  1. Mayo Clinic Staff (11-1-2018), "Numbness"، www.mayoclinic.org, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  2. Carly Vandergriendt, Seunggu Han, MD (5-7-2018), " What Causes Head Numbness?"، www.healthline.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.
  3. NANCY LAPONZINA, "Causes of Head Numbness"، www.livestrong.com, Retrieved 31-1-2019. Edited.
  4. Kathryn Watson (15-10-2018), "What’s Causing My Numb Forehead and How Do I Treat It?"، www.healthline.com, Retrieved 12-1-2019. Edited.