ما هو افضل علاج لتفتيت حصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٨
ما هو افضل علاج لتفتيت حصى الكلى

تفتيت الحصى، هو عبارة عن إجراء يتم من خلالهِ تفتيت الحصوات التي توجد في الكلى باستخدام الأمواج الصادمة من خارج الجسم.تنشأ الموجات بسبب تفريغ شحنة كهربائية بين قطبين (سالب وموجب)،فالموجات المتولدة هي من الموجات القابلة للانعكاس والتجمع في نقطة واحدة معينة، يحدث ذلك بعد أن يتم تحديد موقع الحصوة داخل الكلى أو المثانة البولية بالضبط وبدقة متناهية بواسطة جهاز الأشعة أو جهاز يعمل بالموجات فوق الصوتية، يحدُث تركيز طاقة الموجات الصوتية في نقطة واحدة، فتعمل على تفتيت الحصوة تحت تأثير الطاقة الصادمة المطبقة عليها دون حدوث أي ضرر على الجهاز البولي أو أنسجة أخرى في الجسم، تعتبر زيادة تركيز الأملاح بالأخص الكالسيوم من الأسباب الهامة لتكوّن الحصوات في الكلى أو المثانة، بالإضافة إلى بعض الأسباب الوراثية.

 

أعراض الإصابة بحصوات الكلى


لا تظهر أي أعراض لوجود الحصى في الكلى، فطالما بقيت الحصى في الكليتين، فإنها لا تُسبب أي ألم، ولكن قد تُسبب ظهور ألم مفاجئ وحاد عند القيام بتحريكها إلى خارج الكليتين باتجاه المثانة مثلًا. ومن الأعراض التي قد تظهر عند تحرك الحصوة من الكليتين:

  • الشعور بألم مفاجئ وحاد في أحد جانبي تجويف البطن أو في المنطقة الإربية.
  • تحول لون البول إلى اللون الأحمر أو ملاحظة خروج دم.
  • من الممكن أن يشعر المرء بالغثيان والقيء.

 

أسباب الإصابة بحصى الكلى


  • السبب الرئيسي لتشكّل الحصى في الكلى، هو عدم استهلاك كميات كافية من السوائل، لذلك يجب الحرص على شرب السوائل وبالأخص الماء بكميات كافية، وذلك للحفاظ على صفاء سائل البول.
  • بعض الأشخاص معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بحصى الكلى، مثل بعض الحالات الطبية أو جراء ميل عائلي/ وراثي.

 

مخاطر تفتيت الحصوات


  1. حدوث النزيف.
  2. الإصابة بثقب في الكلية، وغالبًا ما تُشفى هذه الثقوب بشكل عام من تلقاء نفسها دون حاجة إلى تدخل علاجي خارجي إضافي.
  3. الإصابة بجرح في أعضاء باطنية أخرى في الجسم، مثل: المثانة (Bladder) أو الأمعاء.
  4. الإضرار بعمل الكلية الطبيعي.

 

علاج حصوات الكلى دون الحاجة إلى التدخل الجراحي


  • عصير الليمونوزيت الزيتون وخل التفاح الخام، وتعتبر هذهِ الوصفة من أفضل العلاجات للتخلص من حصوات الكلى، بالإضافة إلى دورها في تخفيف الآلام التي تُسببها تلك الحصوات.
  • عنب الدب، وهو أحد العلاجات الفعّالة في تفتيت حصى الكلى، كما يساعد على تخفيف الألم وتطهير المسالك البولية.
  • جذور الهندباء، ويعتبر هذا الجذر من المنشطات الطبيعية للكلى ومطهرًا عامًّا، بالإضافة إلى دورهُ في تطهير المسالك البولية.
  • الفاصوليا، هي واحدة من الأطعمة التي يُفضل تناولها عند مرضى الحصى (آخذين بعين الاعتبار أن شكلها يُشبه شكل الكلى)، يُمكن أن تؤكل مهروسة، ويجب تناولها يوميًا حتى ملاحظة زوال الألم.
  • ذنب الفرس، يُعتبر من العلاجات الطبيعية الفعّالة جدًا في تفتيت الحصى، كما أنهُ من النباتات المدرة للبول.