ما هو علاج صفير الاذن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٤ ، ١٥ أكتوبر ٢٠٢٠
ما هو علاج صفير الاذن

ما هو صفير الأذن؟

تتعرَّض الأذن للعديد من المشكلات التي قد تنعكس مباشرةً على السمع، وجودة الحياة التي يعيشها الفرد، ومن هذه المشكلات ما يُعرف بصفير الأذن أو طنين الأذن (Tinnitus)، وهو الشعور بسماع صوت في الأذن لا يأتي من مصدر خارجي، ولكنَّ المريض قد يعتقد بوجود هذا الصوت في الخارج، وفي الحقيقة، تختلف طبيعة هذا الصوت من شخصٍ لآخر، فقد يبدو أحيانًا وكأنَّه رنين، أو أزيز في الأذن، فيُصيب أذن واحدة أو كِلا الأذنين، كما يمكن أنّ يكون صفير الأذن مستمرًا طوال الوقت، أو يأتي على فترات متباعدة.[١]

ويعدّ صفير الأذن من المشكلات الشائعة التي تؤثر في الأذن، والتي قد تُصيب الأفراد من مُختلف الفئات العمرية، فقد توصّلت الدراسات إلى أنَّ حوالي 30% من الأشخاص سيعانون من صفير الأذن خلال فترة من حياتهم، وهو أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين يعانون من ضعف السمع أو مشكلات الأذن الأخرى، ولكن قد يحدث أيضًا عند الأشخاص الذين لديهم حاسة سمع طبيعية.[١]


ما هو علاج صفير الأذن؟

يعتمد علاج صفير الأذن على كشف المشكلات الصحية الكامنة التي قد تكون سببًا لحدوثه، وإيجاد الحلول لها، ويجب التنويه إلى أنّ الطبيب هو الشخص المسؤول عن وصف العلاج وتقييمه تبعًا لحالة المصاب[٢] وهو ما سنوضِّحه على النحو الآتي:

  • تراكم شمع الأذن: إنَّ إزالة الشمع المتراكم داخل الأذن قد يُساهم في تخفيف أعراض صفير الأذن، لذا قد يلجأ الطبيب لاستخدام أداة صغيرة لشفط الشمع، كما يُمكنه استخدام حقنة مطاطيَّة مملوءة بالماء الدافيء لغسل الشمع وإزالته من داخل الأذن، وفي حال كانت المشكلة متكرِّرة، قد يوصِي الطبيب باستخدام الأدوية التي تُساهم في إزالة الشمع من الأذن.[٢][٣]
  • عدوى الأذن: في الحالات الخفيفة من عدوى الأذن، يوصِي الطبيب عادةً باللجوء للوسائل التي تُساهم في تخفيف الأعراض، كمسكِّنات الألم التي يُمكن صرفها بدون وصفة طبيّة، وقطرات الأذن التي تخفِّف الألم، والأدوية المضادة للاحتقان، ولكنْ قد يلجأ الطبيب في الحالات المزمنة، أو تِلك التي لا تستجيب للعلاجات البسيطة، لاستخدام المضادات الحيوية لمكافحة العدوى، وربما توصف القطرات التي تحتوي على هيدروكورتيزون (Hydrocortisone) أيضًا لتخفيف الحكة داخل الأذن، وقد يكون العلاج الجراحي مطروحًا في الحالات التي لا تستجيب للعلاج، أو في حالات تكرار حدوث عدوى الأذن عدة مرات خلال فترة قصيرة.[٤][٥]
  • متلازمة المفصل الصدغي الفكي (Temporomandibular joint syndrome): قد يكون أخصائي الفم والأسنان أكثر قدرة على متابعة هذه الحالة، واختيار العلاج المناسب لها، فأحيانًا يصِف المسكنات، أو الأدوية التي تساعد على ارتخاء العضلات في الفك، والكورتيكوستيرويدات التي تساهم في تقليل التورم، وربما تُستخدَم الجبائر لتثبيت الفك، وأحيانًا يكون العلاج الجراحي مطروحًا سواءً لاستبدال المفصل، أو تصحيح ترتيب الأسنان، أو غير ذلك.[٦][٤]
  • الأورام أو الأكياس، أو تصلب الأذن الوسطى (Otosclerosis): قد يكون العلاج الجراحي فعَّالًا في هذه الحالات.[٤]
  • مشكلات الأوعية الدموية: علاج الاضطرابات التي تُصيب الأوعية الدموية قد يُساهم في حل مشكلة صفير الأذن، وربما استدعى الأمر استخدام الأدوية أو الجراحة، أو غيرها من الوسائل، اعتمادًا على المشكلة ذاتها.[٢]
  • الأدوية: في الحالات التي يكون فيها العلاج الدوائي سببًا للإصابة بصفير الأذن، كاستخدام مدرَّات البول، أو أنواع مُعيَّنة من المضادات الحيوية، أو أدوية السرطان، قد يوصي الطبيب بوقف تناول الأدوية، أو تقليل جرعاتها، أو تغييرها إلى نوع آخر.[٢][٧]
  • مرض مينيير (Ménière's disease): وهو أحد أمراض الأذن الداخليَّة التي يصاحبها ضعف في السمع، ودوار، وصفير في داخل الأذن، وتجدر الإشارة إلى عدم توفّر علاج يشفي من هذا المرض، ولكنْ ثمَّة مجموعة من الأدوية التي تُستخدم للتخفيف من الأعراض، كمضادات الهستامين لتخفيف الدوار، والتقيؤ، والغثيان، ودواء بروكلوربيرازين للمساعدة على تخفيف التقيؤ والغثيان، وقد يكون الخيار الجراحي مطروحًا لعلاج الدوخة في الحالات الشديدة التي لم تستجيب للأدوية والطرق العلاجية الأخرى. [٨][٩]
  • فقر الدم: فانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء قد يُسبِّب نقص كثافة الدم، وتدفقه في الجسم بسرعة، الأمر الذي قد يُصاحبه صدور صوت داخلي مزعج، وفي هذه الحالة يُساهم علاج فقر الدم في حل مشكلة الصفير في الأذن، ويعتمد ذلك أساسًا على نوع فقر الدم الذي يُعانيه المصاب، فالأدوية المثبِّطة للمناعة قد تُستخدم لعلاج فقر الدم الانحلالي، بينما يُستخدم فيتامين بي 12 والمكمِّلات الغذائية في علاج حالات فقر الدم الناجمة عن نقص الفيتامينات، وقد يستدعي الأمر استخدام مكمِّلات الحديد في حالات فقر دم نقص الحديد، وهكذا. [١٠][٨]

ملاحظة: الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تحديد السبب الحقيقي وراء هذه الحالة وطريقة العلاج المثلى لها، كما أنّ الإصابة بهذه الحالات قد لا يتسبب بظهور صفير الأذن لديهم.



وسائل لتخفيف صفير الأذن

الوسائل المُستخدمَة لتخفيف مشكلة صفير الأذن متنوعة، ويعتمد اختيارها على حالة المُصاب والمشكلات التي يشكو منها، وفي الآتي توضيح ذلك:

تصحيح ضعف السمع

من المُحتمل أن تُسبِّب أي درجة من ضعف السمع زيادة مشكلة صفير الأذن، وهو ما يستدعي البحث عن الوسائل التي يُمكنها التخفيف من المشكلة، والسيطرة عليها، ويبدأ ذلك بإجراء الطبيب فحص للسمع لتحديد طريقة العلاج المناسبة، والتي قد تنطوي على استخدام سماعة الأذن، أو اللجوء للجراحة.[١١]

وبحلّ مشكلة ضعف السمع، يتمكَّن المُصاب من سماع الأصوات التي لم يسمعها من قبل، وهذا بدوره قد يساعده على تجاوز صوت الصفير داخل في الأذن.[١١]


طرق تغطية الإزعاج

يمكن استخدام نوع معين من الضجيج لتخفيف تأثير الصفير في الأذنين والانزعاج منها، ولتحقيق ذلك يمكن استخدام ما يأتي:[٢]

  • أجهزة تخفيف الصفير: وهي أجهزة أو أدوات طبيَّة يرتديها المُصاب على الأذن، تبدأ بإصدار نوع من الضجيج الأبيض (تعرف بأنّها مجموعة من الأصوات التي تجمع كافة الترددات التي يستطيع الإنسان سماعها) منخفضة المستوى، والتي تُساهم في تثبيط أعراض الصفير في داخل الأذن.
  • آلات إصدار الضجيج الأبيض: وهي أجهزة تُصدر أصواتًا تحاكي الأصوات الموجودة في البيئة المحيطة، لإخفاء صوت الصفير في الأذن، وقد يساعد أيضًا تشغيل المراوح، وأجهزة إزالة الرطوبة، ومكيِّفات الهواء في تغطية الأصوات الداخلية في الأذن.
  • تقنية للتدريب على سماع صفير الأذن: وهو جهاز يمكن ارتداؤه لإخفاء تردُّدات معينة لصفير الأذن، ومع الوقت يساهم الجهاز في الاعتياد على صوت الصفير، وعدم التركيز عليه، وربما كان للاستشارات النفسية دورًا في التدرُّب على سماع صوت الصفير داخل الأذن.


أدوية لتخفيف الأعراض

بعض الأدوية تساعد على تخفيف شِدة أعراض صفير الأذن أو مضاعفاته، ونذكر منها:[٢]

  • البرازولام (Alprazolam): ولكنّه قد يتسبِّب بظهور بعض الأعراض الجانبيَّة، كالنعاس، والغثيان.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants ): مثل نورتريبتيلين (Nortriptyline)، وأميتربتيلين (Amitriptyline)، والتي يصاحب استخدامها اضطراب في الرؤية، وجفاف في الفم، والإمساك، ومشكلات في القلب.


التعايش مع حالة صفير الأذن

إلى جانب طرق العلاج المستخدمة للسيطرة على صفير الأذن، يوجد مجموعه من الاستراتيجيات التي يُنصح باتباعها للتعايش مع حالة الصفير في الأذن، نذكر منها:[١٢]

  • الإقلاع عن التدخين، فالتدخين يساهم في تحفيز الجسم، وهذا بدوره يرفع صوت الصفير في داخل الأذن، كما أنَّه يلحق الضرر بتدفق الدم إلى الخلايا العصبيَّة الحساسة.
  • تجنب الأشياء التي تحفِّز صدور صوت الصفير في الأذن، كالأسبرين، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، والكحوليات، والملح.
  • اتباع أفضل الطرق للاسترخاء والتخلص من التوتر، وتحسين المزاج، كممارسة التامل، أو اليوغا.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم والراحة، لتجنب زيادة حِدة الأعراض.
  • تشغيل بعض الأصوات التي يمكنها التغطية على الصفير، كالموسيقى، والمراوح، وغير ذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب "All about tinnitus", tinnitus, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Tinnitus", mayoclinic, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  3. "Earwax blockage", mayoclinic, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Understanding Tinnitus -- Diagnosis and Treatment", webmd, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  5. Bree Normandin , "Ear Infections", healthline, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  6. Darla Burke, "TMJ (Temporomandibular Joint) Disorders", healthline, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  7. "Why You Have Tinnitus", webmd, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  8. ^ أ ب "Tinnitus", nhsinform, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  9. "Meniere's disease ", nhs, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  10. Peter Lam (2020-03-25), "What to know about anemia", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  11. ^ أ ب "Tinnitus", nhsinform, Retrieved 2020-10-09. Edited.
  12. "Living With Tinnitus", webmd, Retrieved 2020-10-09. Edited.