ما هو مرض ابو كعب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٩
ما هو مرض ابو كعب

مرض أبو كعب

يُعدّ مرض أبو كعب أو النكاف، عدوى فيروسيةً تصيب الغدد اللعابية المنتجة للعاب، والموجودة بالقرب من الأذنين، ويمكن أن يسبّب النكاف تورّمًا في إحدى هذه الغدد أو كلتيهما.

لم يعُدْ مرض النكاف شائعًا، بعد البدء بإعطاء الأطفال لقاحًا ضد المرض، ومنذ ذلك الحين انخفض عدد الحالات، ومع ذلك، لا يزال تفشّي النكاف موجودًا في مناطقَ عديدةٍ، إذ ارتفع عدد الحالات فيها في السنوات الأخيرة، ويؤثّر المرض بشكل عام على الأشخاص الذين لم يحصلوا على المطعوم، وتحدث في أماكن الاتّصال المباشر مثل المدارس والجامعات، ومن مضاعفات النكاف فقدان السمع، كما يمكن أن تكون أعراض النكاف خطيرةً ولكنها نادرةٌ، وتجدر الإشارة إلى عدم وجود علاج محدّد للنكاف[١].


أعراض مرض أبو كعب

غالبًا ما تكون أعراض النكاف خفيفةً، فلا يكتشف عديد من المصابين بالنكاف إصابتهم بالمرض، ولا تظهر الأعراض على الفور، وعادةً ما تظهر بعد حوالي 12 إلى 25 يومًا من الإصابة، إذ إنّ المدة المعتادة هي من 16 إلى 18 يومًا، ويُعدّ ألم التورم الناتج في الغدد اللعابية أسفل الأذن مباشرة من الأعراض الشائعة للنكاف، إذ يمكن أن يحدث هذا التورم المعروف باسم التهاب الغدة النكافية، على أحد جانبي الوجه أو كليهما، ومع ذلك، فإنّ أقل من نصف المصابين بفيروس النكاف لديهم هذه الأعراض، وقد تشمل الأعراض الأخرى ما يأتي:

  • فقدان الشهية.
  • الحمى.
  • آلام العضلات.
  • الإعياء.

وقد تظهر هذه الأعراض، وتدوم لبضعة أيام لدى المصابين بالتهاب الغدة النكفية قبل ظهور أي تورّم، ومن المضاعفات الشائعة لدى الأولاد الأكبر سنًّا، التهاب الخصية أو الخصيتين، ونادرًا ما يؤدّي هذا إلى العقم[٢].


أسباب مرض أبو كعب

ينتج مرض أبو كعب أو النكاف عن فيروس سهل الانتشار من شخص إلى آخر عن طريق لعاب المصاب، وفي حال عدم أخذ المطعوم المناسب، وقد تحدث الإصابة بالنكاف بتنفّس رذاذ اللعاب من شخص مصاب بالعدوى قد عطس للتوّ أو سعل، ويمكن أيضًا الإصابة بالنكاف عن طريق المشاركة باستخدام الأواني أو الكؤوس مع شخص مصاب بالنكاف[٣].


علاج مرض أبو كعب

لا يستجيب النكاف للمضادات الحيوية، أو الأدوية الأخرى لاعتباره فيروسًا، فإنّه ومع ذلك، يمكن علاج الأعراض لتخفيف الألم والشعور بالراحة، وتشمل هذه العلاجات ما يأتي:

  • الراحة عند الشعور بالضعف أو التعب.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأسيتامينوفين والأيبوبروفين؛ لتخفيف الحمى.
  • استخدام أكياس الثلج لتهدئة الغدد المتورّمة.
  • الإكثار من شرب السوائل؛ لمنع تسبّب الحمّى بالإصابة بالجفاف.
  • تناول وجبات غذائية طرية من الحساء واللبن، وغيرها من الأطعمة التي يسهل مضغها، إذ قد يكون المضغ مؤلمًا عند تورم الغدد.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة والمشروبات الحمضية التي قد تزيد الألم في الغدد اللعابية.

ويستطيع المصاب العودة إلى ممارسة حياته الطبيعية في العمل أو المدرسة، بعد حوالي أسبوع واحد من قيام الطبيب بتشخيص النكاف، ففي هذه المرحلة، لا يكون المرض معديًا، وعادةً ما ينهي النكاف دورته في غضون أسبوعين، ويشعر المريض بتحسن بعد عشرة أيام من المرض، والجدير بالذكر أنّ معظم الناس الذين يصابون بالنكاف لا يصابون بالمرض مرةً ثانية، إذ إن وجود الفيروس يحمي من الإصابة به مرة أخرى[٤].


المراجع

  1. "Mumps", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  2. "What are the symptoms of mumps?", www.my.clevelandclinic.org,6-8-2018، Retrieved 21-1-2019. Edited.
  3. "Causes", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-1-2019. Edited.
  4. Erica Roth (31-7-2017), "What is the treatment for mumps?"، www.healthline.com, Retrieved 21-1-2019. Edited.