ما هو هرمون fsh

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٣ ، ١ سبتمبر ٢٠١٩

هرمون fsh

هرمون (FSH) أو ما يعرف بـ Follicle stimulating hormone هو أحد هرمونات الغدد التناسلية التي تنتجها الغدة النخامية، وهو هرمون لوتين يعمل تزمنًا مع البروتين السكري ليساهم في تحفيز الجريب، ويعدّ أحد الهرمونات الرّئيسة لنمو المبايض لدى النساء والخصية في الرّجال، كما يُنتج هذا الهرمون الأستراديول.

تؤثّر زيادة هذا الهرمون أو نقصه على العديد من الوظائف الضروريّة للجسم، وتُنظَّم إنتاجيّة هذا الهرمون من خلال العديد من مستويات الهرمونات التي تصدر عن المبايض أو الخصية، ويطلق على هذا النظام النظام المحوري لما تحت المهاد والغدة النخامية، إذ يجري إطلاق هرمونات إفراز الغدد التناسلية من غدّة ما تحت المهاد لترتبط بمستقبلاتها في الغدة النخامية لتحفّز إفراز هرمون fsh وهرمون اللوتين، بعدها يجري إفراز هذا الهرمون في مجرى الدّم ليرتبط بمستقبلاته في الخصيتين أو المبايض، وبهذا الآلية يتحكّم هرمون fsh بوظيفة كلّ منهما.

لدى النّساء تنخفض مستويات الهرمونات خلال فترة نهاية الدورة الشهريّة، ممّا يعطي إشعارًا لغدة ما تحت المهاد بواسطة الخلايا العصبية لإنتاج المزيد من هرمونات الغدد التناسلية، وهذا بدوره يحفز الغدة النخامية لإنتاج المزيد من هرمون fsh وإطلاقه في الدّم، ممّا يؤدّي إلى تحفيز نمو الجريب في المبيض منتجًا كميّاتٍ متزايدةً من الإستراديول والفينبين، ومقابل هذه الإنتاجات تزيد إنتاجيّة الإستروجين، ممّا يحفّز إطلاق البويضة الناضجة، ويحدث ذلك كلّ دورة طمث.

في حال فرط إنتاجية الهرمون المنشط للجريب أو fsh يحدث تمزّق الجريب منتجًا الجسم الأصفر الذي يُنتج مستوياتٍ عاليةً من البروجيسترون، ممّا يسبّب قلّة هرمون fsh، ويليه انهيار في الجسم الأصفر وانخفاض في نسب البروجستيرون لتحدث الدورة الشهرية التالية وترجع العملية وتتكرّر.

لدى الرّجال يعمل هرمون fsh على تنظيم مستويات هرمون التستوستيرون، سواءً ارتفاعها أم انخفاضها، ليبقى الهرمون ثابتًا وضمن مستويات محدّدة.[١][٢]


مستويات هرمون fsh

تعتمد مستويات هرمون FSH على الجنس والفئة العمريّة، إضافةً إلى مواعيد الدورة الشهرية لدى النساء، كما أنّ هذه المستويات تختلف من مختبر إلى آخر حسب المرجعية التي يعتمد عليها، لذلك فإنّ هذه المستويات تحدّد من قِبَل الطبيب، وفي ما يأتي ذكر لما يشير إليه ارتفاع مستويات هرمون FSH وانخفاضها لدى كلّ من الإناث والذكور:[٣]


ارتفاع مستويات هرمون FSH

  • في حال ارتفاع مستويات هذا الهرمون لدى النساء فإّنه يشير إلى فشل المبايض، أو الوصول إلى سنّ اليأس، أو المعاناة من متلازمة تكيّس المبايض المتعدّد، أو يكون الارتفاع نتيجةً لحالة جينيّة يكون فيها شذوذ في أحد الكروموسومات، كذلك قد يشير الارتفاع إلى انخفاض إنتاجية البويضات، أو أنّه من علامات التقدّم بالعمر، ومن الممكن أن تقلّ فرص الحمل والإنجاب لدى السيدات اللواتي يعانين من هذا الارتفاع.
  • بالنسبة للرجال يشير ارتفاع هذا الهرمون إلى الإصابة بمتلازمة كلاينفلتر أو اضطراب في الخصيتين ناتج عن عدم عملهما بطريقة صحيحة، أو التعرّض لبعض العلاجات، كالعلاج الإشعاعي أو الكيماوي.
  • ارتفاع هذا الهرمون في فئة الأطفال يُشير إلى الوصول إلى مرحلة البلوغ.

انخفاض مستويات هرمون FSH

  • قلّة إنتاجية البويضات لدى النّساء.
  • قلّة إنتاجية الحيوانات المنوية لدى الرّجال.
  • اضطرابات في الغدة النخاميّة أو ما تحت المهاد.
  • المعاناة من الورم الذي يحول دون قدرة الدماغ على إنتاج هذا الهرمون.
  • المعاناة من الضغط أو خسارة الوزن، ممّا يؤثّر على قِيَم هذا الهرمون.


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica (Nov 23, 2017), "Follicle-stimulating hormone"، www.britannica.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.
  2. "Follicle stimulating hormone", www.yourhormones.info,Feb 2018، Retrieved 11-7-2019. Edited.
  3. Joanna Goldberg and Lydia Krause (January 12, 2016 ), "Follicle-Stimulating Hormone (FSH) Test"، www.healthline.com, Retrieved 11-7-2019. Edited.