أمراض الغدة النخامية وأعراضها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨

إن الغدة النخامية هي غدة مهمة في جسم الإنسان،

فهي تسيطر على الكثير من هرمونات الغدد الأخرى نذكر منها: الغدة الكظرية وأيضًا الغدة الدرقية، فالغدة النخامية عادةً ما تكون في حجم حبة البازلاء،

وتتكون من جزئين في الغالب وهي ما تسمى بالفصوص،

والجزء الأمامي يطلق عليه الغدة النخامية الأمامية والجزء الخلفي يطلق عليه الغدة النخامية الخلفية،

وتقع الغدة النخامية في تجويف عظمي يطلق عليه تجويف الغدة النخامية،

وهذا التجويف يقع خلف جسر الأنف وتحت قاعدة الدماغ، ويقع على مقربة من الأعصاب البصرية.

أمراض واضطرابات الغدة النخامية


-وتحدث هذه المشكلة والتي تكون الأكثر شيوعًا مع الغدة النخامية عند تطور مرحلة نمو ورم حميد يمكن أن يكون سببًا في إنتاج الغدة النخامية لهرمون زائد،

أو أنها يمكن أن تعمل على توقف إنتاج هذا الهرمون،

أو أنه يمكن أن يجعل الغدة النخامية لا تعمل؛

أي إن إنتاج الهرمون لا يتم إفرازه بأي شكل من الأشكال.

-إن الأسباب النادرة الأخرى من اضطرابات الغدة النخامية يمكن أن تشمل على سبيل المثال حالة إصابات في الدماغ والإصابة بالسكتة النخامية .

نظام الغدد الصماء


إن نظام الغدد الصماء يتكون من مختلف الغدد التي تقع في أجزاء مختلفة من جسم الإنسان،

وكل غدة تنتج هرمونات تكون مختلفة عن غيرها،

وتعمل على تنظيم نشاط الأعضاء ونشاط الأنسجة الأخرى في الجسم، وتنطلق جميع هذه الهرمونات بشكل مباشر إلى الدم وذلك من خلال الغدة المرتبطة بها.

أعراض الغدة النخامية


إن الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بورم الغدة النخامية قد يواجهون جميع الأعراض أو العلامات التي سنذكرها لاحقًا في بعض الأحيان، وبعض الأشخاص الذين يعانون من ورم الغدة النخامية قد لا تظهر عليهم أيٍّ من هذه الأعراض، وقد يكون سبب هذه الأعراض هو حالة طبية أخرى لا علاقة لها بورم الغدة النخامية، ويمكن أن تشمل أعراض ورم الغدة النخامية، ما يلي:

- الشعور بالصداع.

- الإصابة بمشاكل في الرؤية، بما في ذلك غباش الرؤية وفقدان الرؤية المحيطة بالشخص المصاب.

- حدوث التغييرات في الدورة الشهرية عند النساء.

- الإصابة بالعجز الجنسي وعدم القدرة على تحقيق أو المحافظة على حالة الانتصاب في الرجال بسبب التغيرات الهرمونية.

- الإصابة بالعقم وهذا يعني عدم القدرة على إنجاب الأطفال.

- إنتاج غير مناسب من إفراز الحليب الثدي.

- الإصابة بمتلازمة كوشينغ وهي عبارة عن مزيج من زيادة الوزن، وارتفاع في ضغط الدم، والإصابة بمرض السكري، وظهور الكدمات التي يسببها الإفراط في ضخامة النهايات، وحالة توسيع في الذراعين والساقين، وسماكة في الوجه والجمجمة والفك والتي تكون ناجمة عن كثرة إفراز هرمون النمو.

- الشعور بالتعب غير المبررة.

- ظهور تغيرات في المزاج.